عربي ودولي

«الإمارات للسياسات» يناقش الدور الإقليمي لـ«حزب الله» اليوم

أبوظبي (الاتحاد)

يعقد مركز الإمارات للسياسات، اليوم الثلاثاء، في أبوظبي، حلقةً، يُناقش فيها التحولات في دور حزب الله اللبناني في السنوات الأخيرة، وبمشاركة باحثين وأكاديميين من داخل المنطقة العربية وخارجها.
وذكرت رئيسة المركز، الدكتورة ابتسام الكتبي، أن حزب الله يعد من «الفاعلين ما دون الدولة»، إلا أنه بتورطه في الحرب السورية، وبتوفيره الدعم اللوجستي للجماعات الشيعية في العراق واليمن، تحول إلى «فاعل إقليمي» أكبر من الدولة اللبنانية، مؤكدةً أن هذا التحول النوعي في تجربة حزب الله يتطلب قراءةً جديدة للحزب.
وأضافت الدكتورة الكتبي أن حزبَ الله تحوّل في السنوات الأخيرة إلى رأس حربة للمشروع الإيراني في المنطقة، لذا يسعى نظام الجمهورية الإسلامية في طهران إلى عمل نُسخ من حزب الله في عدد من دول المنطقة.
وتُلقي الحلقةُ، التي تُعقد تحت عنوان «تفكيك شيفرة حزب الله»، الضوءَ على الهياكل التنظيمية والمؤسساتية للحزب، وأدواره السياسية وقدراته العسكرية، وتتناول الإشكاليات والتحديات التي يواجهها الحزب، سواء ضمن قاعدته الاجتماعية أو ضمن البيئة السياسية اللبنانية، كما تحاول الحلقة التنبؤ بمسارات الحزب وخياراته المستقبلية.