الرياضي

تل مرعب يبـوح بـ «أرقامـه القياسيـة» فـي اليـوم الأخيـر

الظفرة (الاتحاد)

اختتمت مساء أول أمس فعاليات منافسات صعود تل مرعب للسيارات، والتي أقيمت ضمن فعاليات مهرجان ليوا الرياضي «تل مرعب 2018»، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، للمهرجان الذي امتد 9 أيام متواصلة.
وحققت المنافسة التي أقيمت في آخر يومين نجاحاً كبيراً، بعد أن حطم أبطال التل كل الأرقام السابقة، وسجلوا أرقاماً عالية في هذه النسخة في أهم الفئات، لينتقلوا بالبطولة لمرحلة أكبر عن سابقيها، وكان أهم الأرقام التي تحققت في فئة 8 سلندر مزود للمتسابق إبراهيم عكيه في زمن قدره 5.195 ثانية، بالإضافة إلى تفوق خالد رفاعي في فئة 6 سلندر عادي وفوزه بالمركز الأول بزمن بلغ 5.623 ثانية.
وشهدت منافسات اليومين الأخيرين فئتين جديدتين، هما فئة 6 سلندر غاز وفئة الهيلوكس، ما رفع أرقام الفئات المشاركة إلى 6 فئات، وزاد التحدي في التل المرعب، وتمكن المتسابق خالد رفاعي في فئة 8 سلندر جير عادي من إحراز المركز الأول بزمن وقدره 6.042، وحل ثانياً سالم محمد الدهماني بزمن بلغ 6.050 ثانية، وجاء ثالثاً بدر علي الحمد بزمن وقدره 7.389.
وفي فئة 6 سلندر عادي حقق المركز الأول خالد الرفاعي بزمن وقدره 5.623 ثانية، وحل ثانياً عبد الله سالم المزيني بزمن قدره 5.895 ثانية، وبزمن بلغ 6.117 ثانية جاء سعيد علي الشامسي في المركز الثالث، وفي فئة 6 سلندر مزود تمكن من إحراز المركز الأول خالد بن تركي بزمن وقدره 6.389 ثانية، وحل ثانياً محمد حسن العوبد بعدما قطع مسافة السباق في زمن بلغ 6.800 ثانية.
وأهدت فئة الثمانية سلندر مزود لقب الأسرع إلى إبراهيم عكيه بزمن وقدر 5.195 ثانية. وفي فئة 6 سلندر غاز والتي تقام للمرة الأولى حل في المركز الأول خالد بن تركي بزمن وقدره 4.530 ثانية، وجاء من خلفه سالم محمد الدهماني بزمن وقدره 4.964 ثانية، وحل ثالثاً يعقوب مبارك عبد الله بزمن بلغ 5.068 ثانية، وجاءت فئة الهيلوكس لتهدي الفوز إلى معاذ صالح النفيسة والذي حقق المركز الأول بزمن وقدره 5.415 ثانية، وحل ثانياً عبد العزيز بن صالح بزمن وقدره 5.68 ثانية، وثالثاً بدر على الحمد بزمن وقدره 5.848 ثانية.
من ناحيته تقدم عبد الله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، بالشكر والتقدير لكل الجهات التي شاركت في تنظيم المهرجان، وأكد أن الجميع قد تكاتف وبشكل تام مع النادي، من أجل الارتفاع بأسهم النجاح للبطولات والفعاليات المختلفة طيلة أيام المهرجان، وقال: لا نخص أحدا بالذكر من كل الجهات، الكل كان متعاوناً وقدم لنا كل الإمكانات من أجل نجاح المهرجان، والذي يعد لوحة سياحية جميلة في منطقة الظفرة، ويعكس الجوانب السياحية المهمة هنا في التل.
وقال القبيسي: ربطنا من خلال بعض الفعاليات في المهرجان لهذا الموسم الفعالية بالمبادرات الوطنية المختلفة، وأهمها تسمية سباقات الخيل العربية الأصيلة وسباقات الهجن بعام زايد، بالإضافة إلى مبادرة شكراً محمد بن زايد، والتي وضعناها في آخر يومين من المهرجان من أجل مواكبة المبادرات الوطنية، وهي من أهم اللمسات التي وضعت في الموسم الحالي من ناحية السباقات والفعاليات.
وعن استحداث الفئات الجديدة في المهرجان قال القبيسي: قمنا بإدراج هذه الفئات لنواكب العالمية، وأن يكون لدينا أهم الفئات الخاصة بالسيارات، عبر الاستعراض لإبراز القدرات والمهارات، وبعد أن كان لدينا الاستعراض الحر للسيارات وصعود التل، أصبح لدينا الآن الاستعراض الرملي للسيارات على التل وأيضا الدريفت كار، وهي من الفئات المهمة جداً على المستوى العالمي، وبوجود هذه الفئات ضمنا مشاركة وحضور أكبر عدد ممكن من المتسابقين، وفي كل مجالات السيارات، ووجدنا أيضاً إقبالاً كبيراً من ناحية المشاركين والمنافسة الراقية التي ضمتها كل حلبة استعراض وكل مسار.
وقال القبيسي: سعينا كلجنة منظمة إلى توفير كل الأجواء المثالية من أجل المتسابقين والمحترفين في كل فئة، ووفقنا في أن نصل بشهادة كل المشاركين للمستوى الأفضل.
ورفض القبيسي وصف المهرجان الحالي بالنسخة الأفضل عن سابقيه، حيث قال: في كل موسم نكرر ونقول إننا نبحث عن الأفضل، والأفضل لم نصل إليه حتى الآن، حيث نعمل مع نهاية كل نسخة بالتجهيز والتحضير للنسخة التي تليها، ومن الآن نبدأ العمل والتجهيز لتل مرعب 2019، مع طاقم العمل في النادي.

خالد رفاعي يتألق فوق 4 منصات
الظفرة (الاتحاد)

حقق خالد الرفاعي إنجازاً قوياً ومتميزاً، بالصعود إلى منصة التتويج 4 مرات في منافسات صعود التل، وبعدما كسر حاجز الأرقام في أكثر من منافسة مسجلاً رقماً جديداً لم يتحقق مسبقاً طيلة كل مواسم صعود تل مرعب، في إنجاز يحسب للمتسابق، الذي يمتلك كوادر إماراتية 100? بطاقم عمله، سواء من ناحية الفنيين أو المتسابقين وأيضا إداريي الفريق، وتمكن خالد رفاعي من تسجيل 5.623 ثانية عبر فئة 6 سلندر عادي، بالإضافة إلى حلوله الأول في فئة 8 سلندر عادي وأيضا رابع سلندر غاز وخامس 6 عادي أيضاً بمشاركته في هذه الفئة بسيارتين.
ووجه الرفاعي شكره وتقديره لكل أعضاء الجهازين الفني والميكانيكي معه من خلال المنافسة، مؤكداً أنهم السبب الرئيس في الفوز بعد توفيق الله، وقال البطل: الحمدلله وفقنا في أن نضع بصمة لنا في تل مرعب، وصنع الفريق له تاريخاً جميلاً بأن نحقق الزمن الأفضل في كل مواسم صعود التل، هذا الإنجاز ليس بصنع خالد فقط، ولكنه إنجاز يشارك فيه كل أعضاء الفريق بكل تأكيد.