ثقافة

جائزة الطيب صالح للكتابة الإبداعية تتلقى 454 مشاركة

الطيب صالح ( 1929  ـ 2009 )

الطيب صالح ( 1929 ـ 2009 )

الشارقة (الاتحاد) - تسلم مجلس أمناء “جائزة الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي” نحو 454 عملاً في الحقول الثلاثة للمسابقة (الرواية والقصة والنقد) لاسماء إبداعية من دول عربية وأفريقية وأوروبية.
وكان مجلس أمناء الجائزة قد عقد مؤخرا لقاء تفاكريا مع عدد من جمعيات واتحادات الكتاب في الخرطوم بغية الاعداد لحفل اعلان جوائز الدورة الثالثة من الجائزة التي ترعاها شركة زين للاتصالات ـ السودان، في العشرين من الشهر الجاري.
وكشف مجذوب عيدروس الأمين العام للجائزة لـ”الاتحاد” ان الدورة الجديدة ستشهد مشاركة أوسع للنقاد والمبدعين العرب بخاصة على صعيد الانشطة الموازية، وتابع قائلاً “هدف الجائزة هو أن تربط المشهد الثقافي السوداني بالعالم وهي تهدف ايضا إلى اكتشاف اسماء أو اعمال إبداعية عربية جديدة باعتبار انها لا تقبل الأعمال التي سبق نشرها، وعلى الراغب في المشاركة أن يقدم عمله مخطوطاً”.
وأعرب عيدروس عن سعادته بالصدى الذي أحرزته الجائزة في الدورات الماضية سواء في الساحة الثقافية العربية أو على الصعيد المحلي، مشيراً إلى أن الأعمال التي فازت في الدورة الماضية إضافة إلى أوراق العمل طُبعت وسيجري توزيعها على نطاق واسع وهي: في مجال الرواية “ظلمة” لليمني محمد الغربي عمران، وفي مجال القصة “ فوق سماء البندر” للسوداني بشرى الفاضل وفي مجال ترجمة الاعمال الادبية “تخوم الرماد” وهي رواية لمنصور الصويم وترجمها السوداني ناصر السيد النور إلى الانجليزية.
وتغيب جائزة الترجمة الأدبية هذه السنة وتحل محلها جائزة النقد الأدبي وموضوعها “الرواية العربية والتراث”.
وقد رصدت الشركة الراعية للجائزة مبلغا اجماليا قدره 200 الف دولار ونصيب الجوائز الثلاث منه سته وستين ألف دولار فيما يذهب ما تبقى إلى تغطية نفقات الانشطة المصاحبة للمسابقة.
ويتزامن اعلان الجائزة مع الذكرى السنوية لرحيل صاحب “موسم الهجرة إلى الشمال” الذي رحل في السابع عشر من فبراير 2009 إلا ان مجلس الامناء قرر ان يتقدم قليلا على الموعد التقليدي في هذه الدورة.
وحول الملتقى الفكري الموازي قال عيدروس إن موضوعه لهذه الدورة هو “الرواية العربية والتراث” ومن أبرز المشاركين الناقد السوري نبيل سليمان والعراقي عبد الله ابراهيم والفلسطيني رشاد أبو شاور والمصري محمد عبد المطلب وسواهم.