عربي ودولي

«العفو الدولية» تطالب صنعاء بعلاج جرحى الانتفاضة

صنعاء (الاتحاد) - دعت منظمة العفو الدولية، السلطات اليمنية أمس، إلى عدم استخدم «القوة غير القانونية» ضد عشرات المحتجين من جرحى انتفاضة 2011.ومنذ نحو أسبوعين، يعتصم عشرات من جرحى الانتفاضة الشبابية قبالة مبنى رئاسة الحكومة في صنعاء للمطالبة بتوفير العناية الطبية لهم، وتنفيذ حكم قضائي صدر في نوفمبر وألزم الحكومة الانتقالية بعلاج الجرحى. وقال فيليب لوثر مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن «أسرع الطرق إلى حل السلطات اليمنية هذه المعضلة، التقيد بأمر المحكمة. يتعين عليها أن تقدم التعويضات للمتضررين فوراً وأن توفر لهم الرعاية».وتطوق قوات أمنية وعسكرية ساحة اعتصام الجرحى قبالة مبنى الحكومة، وفي الأسبوع الماضي قمع جنود من الجيش مسيرة مؤيدة لمطالب الجرحى كانت في طريقها إلى المعتصمين.وأضاف لوثر، في بيان لمنظمة العفو الدولية «ما قامت بها قوات الجيش من حملة قمعية في الآونة الأخيرة، هو، على وجه الدقة، صب الملح على الجرح. ولا معنى للعمليات المستمرة الجارية سوى معاقبة المحتجين على الجهر بشكواهم والتماس العدالة».