عربي ودولي

روسيا مستعدة للحوار مع المعارضة السورية في أميركا

عواصم (وكالات)- أعرب المبعوث الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين عن استعداد بلاده لإجراء اتصالات مع مكتبي الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في الولايات المتحدة ، لكنه أبدى معارضة موسكو بقوة لإرسال وفود من هذين المكتبين إلى الأمم المتحدة وذلك في أعقاب تقارير بأنه سيجري افتتاح مكتبين للائتلاف الوطني في نيويورك وواشنطن قريبا. ونقلت وكالة “إيتار تاس” الروسية للأنباء أمس عن تشوركين قوله :”ينبغي ألا يكون هناك أي احتمال لأن يستخدما قربهما من الأمم المتحدة لتسجيل أي نقاط سياسية من خلال رؤيتهما لوضعهما الدولي. إذا كانت هناك محاولات من هذا القبيل سنقاومها”.
وتبدي روسيا استعدادها لإجراء حوار مع المعارضة بهدف تشجيعها على التفاوض مع الحكومة السورية. وفي الوقت نفسه، حذر تشوركين من أن أي إجراءات أحادية الجانب من قبل المعارضة السورية ربما تضر بـ”العمل الجاد لترسيخ عملية سياسية” في سوريا. وكانت أنباء قد ترددت في وقت سابق هذا الأسبوع بأن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية حصل على موافقة السلطات الأميركية لفتح مكتبين له وسط واشنطن وبالقرب من مقر الأمم المتحدة في نيويورك. وسيرأس واحد منهما عباب خليل وهو تاجر عقارات من ولاية تكساس بينما سيرأس الآخر نجيب الغضبان وهو أستاذ بجامعة أركانسو وأخصائي في شؤون الشرق الأوسط، والاثنان من أصل سوري. ولن يكون لمكتبي المعارضة السورية في الولايات المتحدة أي وضع دبلوماسي.