الإمارات

200 ألف مريض مسجلون بمستشفى الشيخ خليفة في عجمان

مشاركون في الدورة

مشاركون في الدورة

صلاح العربي (عجمان) - أكد حمد تريم الشامسي مدير منطقة عجمان الطبية، مدير مستشفى خليفة بعجمان، أن عدد المرضى المسجلين بمستشفى الشيخ خليفة خلال العام الماضي بلغ 200 ألف مريض من جميع أنحاء الإمارات، مشيراً إلى أن المستشفى يواجه ضغطاً كبيراً من كثافة المراجعين.
وقال الشامسي لـ”الاتحاد”: “اكتسب مستشفى خليفة بعجمان شهرة كبيرة في مجال العظام، حيث يجري القسم العمليات الجراحية الدقيقة، إضافة إلى وجود برنامج الأطباء الزائرين، حيث يستقبل المستشفى سنوياً 14 خبيراً زائراً في مختلف التخصصات، لذلك يوجد لدينا ازدحام في العيادات، ونحن نناشد المراجعين الالتزام بالمواعيد المحددة”.
كما نستقبل حوادث الطرق على امتداد شارع الإمارات، وعلاج أغلب الحالات التي ترد من منطقة الحمرية الحرة بالشارقة.
وأضاف الشامسي أن قسم العظام في المستشفى قام بإجراء 127 عملية عمود فقري، وتركيب وتبديل مفاصل وترقيع رباط صليبي، والعمليات المعقدة أيضاً، منها 75 عملية أجريت لمواطنين، و52 عملية أجريت لوافدين، ومن بين هذه العمليات تم إجراء 61 عملية عمود فقري، كما قام القسم بمراجعة 682 مريضاً، منهم 412 مواطناً، والبقية من الوافدين. إلى ذلك، طالب حمد تريم مدير منطقة عجمان الطبية بتشكيل لجنة مشتركة بين منطقتي عجمان الطبية وعجمان التعليمية، هدفها نشر التوعية الصحية بالأمراض المزمنة، خاصة مرض السكري الذي أصبح يشكل ظاهرة واضحة حتى بين الأطفال وصغار السن.
ودعا إلى أن يتم اختيار أعضاء اللجنة من العاملين في الحقلين الطبي والتعليمي، وكذلك من يرغب من أولياء الأمور، على أن تعمل اللجنة وفق برامج عمل واضحة تغطي جميع المدارس في عجمان ، مؤكداً استعداد منطقة عجمان الطبية على دعم هذه اللجنة بالكوادر البشرية وتوفير أجهزة قياس السكري لدى طلبة المدارس، باعتبار أن العمل الذي ستقوم به هذه اللجنة يمثل أهمية كبرى في خدمة الوطن والحفاظ على صحة أبنائه.
جاء ذلك، خلال افتتاحه الدورة التدريبية التي نظمها مركز مشيرف الصحي تحت شعار «تعلم عن السكر وساعدني» بمركز راشد للسكري والأبحاث بعجمان، حضرها عائشة الصيري مديرة إدارة التغذية والصحة المدرسية بوزارة التربية، وعائشة الريايسة مديرة مركز مشيرف الصحي، والدكتور سالم بالي مدير الصحة المدرسية، وعبدالله حمد المهيري مدير مركز المدينة الصحي، وعدد من المعلمين بمدارس عجمان.
بدورها، قالت عائشة الصيري مديرة إدارة التغذية والصحة المدرسية، أن وزارة التربية تقوم بتنفيذ حملات توعية حول صحة القلب وعلاقة السمنة بالأمراض المعدية مثل السكري، كما قامت الوزارة باستحداث الملف الإلكتروني للطالب، وحصر أعداد الطلبة الذين لديهم أمراض مزمنة، وكذلك وضع معايير عالمية للمقاصف المدرسية، ومتابعة تطبيقها.
وقالت الدكتورة ماجدة زكي مسؤولة عيادة السكري بمركز مشيرف الصحي والمنسق العلمي للدورة، أن عقد هذه الدورة يأتي ضمن برنامج توعوي مستمر يقوم به مركز مشيرف الصحي يهدف لتعليم العاملين في الحقل التعليمي على كيفية مساعدة الطلاب المصابين بالسكري.
وطالبت ماجدة بمراعاة الأوقات التي يصاب بها طلاب السكري من مضاعفات صحية بالسماح لهم بالخروج لدورات المياه دون إحراجهم إذا احتاجت حالتهم الصحية ذلك، مع توفير أجهزة قياس السكري وحقن الجلوكاجون بالمدارس.
وأكد الدكتور أسامة اللالا من وزارة التربية على أهمية قيام الطلاب المصابين بالسكري بممارسة النشاط البدني، وعدم عزل هؤلاء الطلاب أثناء حصص الرياضة، فيما قدمت فاطمة خلف من منطقة عجمان الطبية تجربة ولي أمر مصاب ابنه بالسكري، وقدمت شرحاً للرعاية التي قامت بتوفيرها لهذه الطفلة طوال المراحل الدراسية.
وتضمنت الدورة التدريبية كذلك محاضرة حول كيفية دعم مصاب السكري، ألقتها سلوى الحسن المعالجة النفسانية بقسم الصحة النفسانية بمستشفى الشيخ خليفة بن زايد.