صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«سوق أبوظبي» يحقق نقلات نوعية وخدمات مالية عالمية

أبوظبي (الاتحاد)

أغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية، مؤشره العام عند 4.398 نقطة بنهاية عام 2017، بانخفاض 3.25% مقارنة بعام 2016، ووصلت قيم التداولات في السوق خلال 2017 إلى 48 مليار درهم، بمعدل حجم تداول يومي 192 مليون درهم، فيما وصلت أحجام التداول العام الماضي إلى 28 مليار سهم بحجم تداول يومي 112 مليون سهم. وكشف السوق عن ارتفاع القيمة السوقية للشركات المدرجة في السوق بنسبة نحو 2% خلال 2017 إلى 485 مليار درهم مع نهاية العام، مقارنة مع 475 مليار درهم عام 2016. كما ارتفعت حصة الشركات المحلية المدرجة بالسوق من القيمة السوقية الإجمالية لتصل إلى 457 مليار درهم بنهاية 2017 بزيادة نسبتها 2.62% مقارنة بعام 2016 الذي بلغت فيه حصة الشركات المحلية المدرجة من هذه القيمة نحو 444 مليار درهم.
وقال حمد عبدالله الشامسي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية «شهد سوق أبوظبي للأوراق المالية العام الماضي نقلات نوعية وإنجازات عديدة، سواءً من حيث تطوير بنيته التحتية، أو توفير خدمات مالية إضافية للمستثمرين والشركات المدرجة، والتواصل مع القطاع المالي العالمي للترويج للسوق باعتباره الوجهة المفضلة للاستثمار في المنطقة. وفي هذا الصدد، نظم السوق حملة ترويجية في نيويورك بمشاركة عدد من الشركات المدرجة، وتضمنت الحملة عقد اجتماعات مع نحو 50 مستثمراً مؤسسياً من كبرى شركات إدارة الأصول الاستثمارية وصناديق التحوط العالمية التي يصل إجمالي الأصول التي تديرها نحو 7 تريليون دولار، إضافة إلى المشاركة في الحملة الترويجية لأسواق المال بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا في لندن، وأيضاً المؤتمر السنوي للدبلوماسية الثقافية في برلين، الذي عقد لتحليل اتجاهات النمو في الاقتصادات العالمية واستكشاف إمكانية تطوير مصادر تنمية اقتصادية متنوعة لاستخدامها كمحرك للنمو الاقتصادي المستدام. وعلى الصعيد الداخلي. نظم السوق 3 حملات ترويجية محلية مع مجلس العمل الهندي ومجلس العمل الأميركي ومجلس العمل الباكستاني، للتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة في السوق، خاصةً أنه يقدم واحدة من أكبر معدلات التوزيعات النقدية في العالم، بنسبة 5.3%».
وعلى صعيد الشركات المدرجة خلال 2017، أدرج سوق أبوظبي للأوراق المالية أسهم شركة «أدنوك للتوزيع» ضمن قطاع الطاقة في أول طرح عام أولي في السوق منذ 6 أعوام، والأكبر خلال العقد الماضي، ومكنت منصة سوق أبوظبي للأوراق المالية للاكتتاب الإلكتروني (e-Ktetab) البنوك ومصدري الأوراق المالية والجهات المعنية الرئيسة من إدارة الاكتتابات العامة الأولية، كما أتاحت للمستثمرين تعبئة طلبات الاكتتاب للطرح الأولي لشركة «أدنوك للتوزيع» بشكل إلكتروني بالكامل، فضلاً عن توفيرها لكل المعلومات المطلوبة عن الاكتتاب، وربط البنوك المشاركة في الاكتتاب العام مع نظام المقاصة والإيداع لدى السوق.في الوقت ذاته، أطلق السوق خدمة البيع على المكشوف الفني كأول سوق مالي في المنطقة يطلق هذه الخدمة، لتعزيز السيولة وجذب المزيد من الاستثمار المحلي والأجنبي. وتشترط طريقة اختيار الشركات وفقا للممارسات العالمية أن يكون معدل دوران أسهمها 50% وأكثر،‏ وهي شركات، إشراق العقارية، وسوداتل، ومنازل، ودانة غاز وميثاق.
كما حققت الشركات المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية أرباحاً بقيمة 31 مليار درهم مع نهاية الربع الثالث لعام 2017، بارتفاع نسبته 21% مقارنة مع 25.6 مليار درهم للفترة ذاتها من عام 2016. وبلغت نسبة زيادة الأرباح في قطاع الطاقة حتى نهاية الربع الثالث من عام 2017 نحو 199%، وفي قطاع الخدمات نحو 163%، وفي قطاع التأمين نحو 30%، وارتفعت نسبة الأرباح في قطاع البنوك خلال الفترة ذاتها بنحو 16%. و على نفس الصعيد. فقد ارتفعت قيمة التوزيعات النقدية للشركات المدرجة في السوق خلال العام 2017 لتصل إلى نحو 23.7 مليار مقارنة بـ 22.7 في عام 2016 أي بنسبة زيادة قدرها 4.2%. يذكر أن سوق أبوظبي يقدم واحدة من أكبر معدلات التوزيعات النقدية في العالم، بما نسبته 5.3%
كما وصل عدد المستثمرين المسجلين في السوق مع نهاية عام 2017 إلى نحو 965 ألف مستثمر، وشهد عام 2017 ارتفاعاً بعدد إصدارات أرقام المستثمرين بنسبة 98.5% مقارنة بعام 2016، حيث أصدر السوق 7.754 رقم مستثمر مقارنة مع 3.900 رقم مستثمر عام 2016، حيث تم إصدار 7.181 رقم مستثمر للأفراد و573 للمؤسسات خلال عام 2017. وعلى مستوى المؤسسات، تم إصدار 460 رقماً لمؤسسة أجنبية خلال عام 2017، ليصل العدد الإجمالي للمؤسسات الاستثمارية الأجنبية الحاصلة على رقم مستثمر في السوق منذ إنشائه وحتى نهاية 2017 إلى 5.688 مؤسسة، بنسبة بلغت نحو 75% من المؤسسات الاستثمارية في السوق التي يصل عددها إلى 7.663 مؤسسة.
ووفقاً للأرقام الصادرة عن سوق أبوظبي للأوراق المالية؛ وصل صافي الاستثمار الأجنبي في السوق إلى 1.75 مليار درهم خلال عام 2017، حيث اشترى المستثمرون الأجانب حوالي 10.8 مليار سهم بقيمة تقدر بحوالي 22.2 مليار درهم، فيما تم بيع حوالي 10.6 مليار سهم بقيمة تصل إلى نحو 20.5 مليار درهم. وقد تصدر المستثمرون من الولايات المتحدة قائمة المستثمرين الأجانب بقيمة صافية تصل إلى 1.4 مليار درهم، تلاهم المستثمرون من سويسرا ثم المستثمرون من لوكسمبورج وبقيم تصل إلى 255 مليون درهم و199 مليون درهم على التوالي.
من جهة أخرى، سجل الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي للأوراق المالية صافي تداولات بقيمة 1.93 مليار درهم خلال عام 2017، بينما ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المودعة للمستثمرين الإماراتيين بنسبة تقارب 3% لتصل إلى نحو 413.3 مليار درهم مع نهاية العام 2017 مقارنة مع نحو 401.8 مليار درهم بحلول نهاية 2016، كما ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المودعة للمستثمرين الأجانب لتصل إلى نحو 44.1 مليار درهم مع نهاية عام 2017، مقارنة مع 42.4 مليار درهم مع نهاية 2016 بزيادة بلغت نسبتها نحو 4.1%.