الإمارات

«بيئة» توفر حاويات لأكثر من 2240 فيلا و4500 منشأة

حاويات إعادة التدوير في احد الأحياء السكنية

حاويات إعادة التدوير في احد الأحياء السكنية

لمياء الهرمودي (الشارقة)- استطاعت شركة “بيئة “ التابعة لحكومة الشارقة في نهاية العام الماضي أن توفر الحاويات ذات الألوان المزدوجة الزرقاء والخضراء لأكثر من 2240 فيلا سكنية، ومبان منخفضة الارتفاع، والتي تستخدم لفصل المواد القابلة للتدوير والنفايات العامة على التوالي، بنسبة تصل إلى 45 بالمئة من عدد المساكن بمدينة الشارقة، فضلاً عن توزيع حقائب إعادة التدوير على نحو 4500 مكتب في الإمارة في نهاية 2012.
وأكد خالد الحريمل مدير عام “بيئة” أن الشركة لا تتوانى في تحقيق هدفها الرئيسي والخاص بتحول النفايات في إمارة الشارقة بنسبة 100 % بعيداً عن المكبات مع قدوم عام 2015 ، مشيرا إلى أن هدف الشركة تعزيز خدمات إدارة النفايات وإيجاد سبل للحفاظ على البيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص. ونتيجة لذلك، فقد ارتفع معدل إعادة التدوير المحلي في الشارقة من 9909 طن في العام 2011 إلى ما يزيد على 15 ألف طن في نهاية عام 2012 وبالإضافة إلى ذلك، وزعت “تنظيف” وهي شركة تابعة لبيئة حاويات وحقائب إعادة تدوير زرقاء لأكثر من 4500 مكتب في جميع أنحاء الشارقة.
كما تم عقد حلقات دراسية للوعي في الشركات لدفع إعادة التدوير وخلق الوعي البيئي بين موظفيهم، لجعلهم واعين للآثار المترتبة على الحفاظ على الموارد القيمة من خلال إعادة التدوير، والإجراءات البسيطة التي يمكنهم اتخاذها لتوفير الطاقة، والمياه، وغيرها من الموارد بهدف أن تصبح هذه الشركات مستدامة.
ومنذ عام 2008، وضعت تنظيف ما يصل إلى 1750 من حاويات الأصناف الثلاثة لإعادة التدوير للمشاة توزع في جميع أنحاء الإمارة لتشجيع المجتمع على فصل النفايات القابلة لإعادة التدوير. كما قامت أيضا بوضع 20 مستودعا لإعادة التدوير، بدءا من 2011 عندما وضعت أول مستودع في وسط المدينة في القصباء ، و19 آخرين تم توزيعهم في أنحاء الشارقة في المكاتب المشتركة، وأماكن الاصطفاف، ومعسكرات العمل، والأماكن ذات الكثافة السكانية العالية.
وتعمل هذه المستودعات كمراكز لإعادة التدوير، والتي تستقبل كميات كبيرة من النفايات القابلة لإعادة التدوير، ويستطيع أفراد المجتمع الوصول إليها بسهولة. وقد تم ابتكار هذه المستودعات للتعامل مع الطلبات التي يقدمها سكان الشارقة للبحث عن حلول بشان نفاياتهم القابلة لإعادة التدوير وأخذها إلى مكان يتسع للكميات الكبيرة. ويعد امتلاء المستودعات بنسبة 80% على الأقل مرة في الشهر نجاحا للمشروع.
وتعتبر حاويات إيداع المواد أحدث نقاط إعادة التدوير التي تعرضها شركة بيئة منذ بداية عام 2012. حيث يمكن وضع العبوات البلاستيكية وعلب الألمنيوم فيها ،وبالمقابل يحصل المواطنون عند تدوير نفاياتهم على قسائم للشراء من مراكز التسوق والمحال التجارية المشاركة. ويعتبر هذا أول مشروع إعادة تدوير محفز من نوعة في المنطقة، وقد أطلقت شركة بيئة برنامج الولاء من بيئتي لزيادة الوعي، حيث تم إطلاق آلات استعادة المواد كجزء من هذه المبادرة.