تكنولوجيا

تقنية جديدة تجعل مواعيد القطارات أكثر دقة

لجعل القطارات أكثر دقة في مواعيدها، تختبر السكك الحديدية الألمانية تقنية جديدة تقوم على إضاءة حافة أرصفة محطات القطارات.

وتهدف التجربة إلى التغلب على فقدان الوقت الذي يحدث في كل مرة يتوقف فيها القطار في المحطة بسبب عدم معرفة الركاب بمكان توقف القطار على الرصيف ومواقع أبواب القطار بمحاذاة الرصيف.

تعتمد التجربة، التى يبدأ تطبيقها اليوم الاثنين، على خط سكة حديد رقم 2 في محطة "باد كانشتات" بولاية شتوتجارت جنوبى ألمانيا، على تسليط أضواء على حافة رصيف المحطة تظهر للركاب أين يجب عليهم الوقوف لركوب القطار سريعا.

وبحسب بيانات مسؤولين في شركة السكك الحديدية الألمانية "دويتشه بان"، يمكن للنظام أن يفعل أكثر من مجرد إبراز أمكان الأبواب. فالكاميرات الموجودة داخل القطار، على سبيل المثال، يمكن أن توفر معلومات للركاب الذين ينتظرون على الرصيف بشأن أماكن المقاعد الشاغرة داخل القطار.

ولا تهدف الجهود المبذولة إلى ضمان تحقيق الكفاءة في أداء السكك الحديدية فحسب، بل أيضا إلى تجنب غرامات بملايين اليورو تُفرض سنويا على شركة السكك الحديدية جراء عدم الدقة في مواعيد القطارات.