الرياضي

«العربي المتحد» يدعم «الثقة للمعاقين»بربع مليون درهم

الشارقة (الاتحاد) - قدم البنك العربي المتحد دعماَ مالياً قدره 250 ألف درهم لنادي الثقة للمعاقين بالشارقة لتفعيل أهداف وبرامج المشاريع التي تهدف إلى تأهيل أبناء الوطن من ذوي الإعاقة ليكونوا أفراداً فعالين في المجتمع، وذلك في إطار رعاية البنك لفعاليات وبرامج مشاريع الثقة لتأهيل وتشغيل ذوي الإعاقة للعام الـ 11 على التوالي. جاء ذلك، خلال استقبال طارق سلطان بن خادم رئيس مجلس إدارة نادي الثقة للمعاقين بول تروبردج الرئيس التنفيذي للبنك العربي المتحد يرافقه عوني العلمي نائب الرئيس التنفيذي والشيخ محمد عبدالله النعيمي وحميد العطار، حيث حضر اللقاء أحمد سالم المظلوم المدير التنفيذي لنادي الثقة وحيد طالب مدير مشاريع الثقة لتأهيل وتشغيل ذوي الإعاقة. ووجه طارق سلطان بن خادم الشكر إلى رئيس وأعضاء مجلس إدارة البنك العربي للدعم المتواصل لبرامج وأنشطة مشاريع الثقة، وأوضح أن مثل هذه المبادرات تحقق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتوفير حياة كريمة للمعوقين عن طريق تأهيلهم وتدريبهم والعمل على توفير الفرص الكفيلة بضمان مستقبل أفضل لهم أسوة ببقية فئات المجتمع، فضلاً عن أنها تعزز الثقة في مجال تأهيل وتشغيل ذوي الإعاقة.
وأضاف: دعم أي من مؤسسات الدولة للهيئات الاجتماعية واجب وطني يأتي لتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي والأهداف الاجتماعية والتنموية بسهولة ويسر ورد الجميل إلى هذا المجتمع والإسهام في نموه وازدهاره.
من جانبه، قال بول تروبردج: مبادرتنا بدعم خطط وبرامج مشاريع الثقة تعتبر ترجمة لالتزام البنك بالرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة الداعية لدعم وتشجيع ذوي الإعاقة في كافة المجالات، مع التزامنا بدعم المجتمع الذي نحن جزء منه، مشيراً إلى أن مسؤولية الشركات نحو المجتمع جزء أساسي من استراتيجيتنا.
وقال: نحن في العربي المتحد لا نهدف فقط إلى سن قوانين وسياسات مسؤوليتنا الاجتماعية، بل نسعى إلى تطبيق هذه المسؤولية ودمجها في صميم أعمالنا وخدماتنا، ونؤكد أن دور البنك لا يتوقف على دعم وتطوير الجانب الاقتصادي والاستثماري وتحقيق الأرباح فقط، بل هناك رسالة اجتماعية يسعى مجلس إدارة البنك العربي إلى تحقيقها.