الرياضي

سلطان بن حمدان: تخصيص رموز للإنتاج في كل سباقات الموسم

سلطان بن حمدان يرحب بكبار الملاك خلال مأدبة الغداء التي أقامها معاليه أمس (الاتحاد)

سلطان بن حمدان يرحب بكبار الملاك خلال مأدبة الغداء التي أقامها معاليه أمس (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

زف معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس نادي أبوظبي لسباقات الهجن، البشرى لأهل التراث بشكل عام، والهجن بشكل خاص، بالإعلان عن تخصيص أشواط الإنتاج في السباقات التمهيدية كافة، ومهرجات الهجن التي تقام في الإمارات بداية من الموسم الجديد.
وأعلن معاليه أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وجه بضرورة الاعتناء بالإنتاج في مختلف الأحداث والسباقات.
وأكد معاليه أنه سيتم تخصيص رموز منذ البداية للإنتاج للمفتوح والمحليات، ليصبح عددها أربعة في جميع الفئات، مشيراً إلى أن هذه المبادرة تصب في مصلحة الرياضة التراثية، لاسيما أنها ستزيد القوة والإثارة على مختلف السباقات، فضلاً عن أنها ستعود بالفائدة المالية على الملاك، خصوصاً الذين لا يستطيعون شراء الحلال بمبالغ كبيرة.
وشدد معاليه على أن القيادة الرشيدة تولي اهتماماً بالغاً بأهل الهجن، وتبحث عن كل ما يصب في مصلحة سباقاتهم في مختلف أنحاء أرض زايد الخير.
وأشار معاليه إلى أن الكرة أصبحت الآن في ملعب الملاك، وعليهم السعي نحو الفوز دائماً بالاهتمام بـ «حلالهم»، وجعله على أهبة الاستعداد دائماً، بعد أن تم تضمين الإنتاج في مختلف الأحداث، ورصد جوائز قيمة سوف تعود بالمنفعة على الفائزين بشكل خاص، والمشاركين بشكل عام.
ووجه معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان الشكر إلى القيادة الرشيدة على هذا الاهتمام، مشيداً بمجهودات واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مؤكداً أن سموه يسعى دائماً لكل ما في مصلحة أهل الهجن في مختلف أنحاء الدولة.
وتطرق معاليه إلى الحديث عن توقعاته بشأن نتائج أشواط أصحاب السمو الشيوخ التي سوف تنطلق اليوم، معلناً أن الإثارة سوف تكون العنوان الأبرز لمختلف الفئات، لا سيما أن الجميع استعد بقوة من أجل الظفر بناموس الرموز.
وأكد معاليه أن الهجن الموجودة في هذه المنافسات قوية للغاية، والجميع يسعى دائماً للوقوف على منصة التتويج.
وفيما يخص هجن الرئاسة، تمنى معاليه أن يتجاوز المضمرون المشاكل الصحية التي يواجهونها حالياً، حتى يدخلوا في صلب المنافسة على الرموز كافة.
وأعرب معاليه عن ثقته في قدرة هجن الرئاسة على الاحتفاظ بالسيف، شرط أن تتجاوز المشاكل الصحية، وأكد معاليه أن الجميع يسعى للاحتفاظ بالسيف لهجن الرئاسة، وكل شخص يؤدي الدور المفروض عليه، ولكن إذا لم يكن التوفيق حليفاً، فبكل تأكيد سيتم توجيه التهنئة والمباركة للفائز، خصوصاً أن التلاحم بين أهل الخليج يعد من أهم النواميس التي يخرج بها الجميع، من مثل هذه المهرجانات الختامية. ?

سعيد بن منانة: «بوح» قالت أسرارها
أبوظبي (الاتحاد)?

أعرب سعيد محمد بن منانة غدير الكتبي، مالك البكرة «بوح» التي توجت بأول رموز الفترة المسائية في منافسات اللقايا، أمس، عن سعادته البالغة بالتتويج وانتزاع الناموس، وأهدى الفوز إلى القيادة الرشيدة وإلى كل محبي وعشاق الهجن في الدولة، مشيراً إلى أن الفوز بالوثبة له طعم مختلف، لاسيما وأنه على عاصمة الميادين، وفي أهم ختاميات الموسم.?
وقال: «(بوح) التي تنحدر من نسل الأب صوغان قالت أسرارها للجميع بالمضمار، واستطاعت أن تقدم أداءً قوياً لتتفوق على العديد من المطايا القوية، من دون شك الحصول على كأس الأبكار المفتوح لسن اللقايا يعد إنجازاً كبيراً، جاء تتويجاً للمجهودات التي بذلت طوال الفترة الماضية من أجل الوصول إلى أغلى الرموز في ختامي الوثبة».?
ووجه بن منانة الشكر إلى اللجنة العليا المنظمة للمهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن في الوثبة برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، على الدعم المتواصل من أجل توفير كل التسهيلات لإنجاح المهرجان، وتحفيز الملاك على المشاركة في المهرجان في كل عام.?

العطية: «نيشان» صوب نحو الهدف
أبوظبي (الاتحاد)?

وجه القطري علي حمد بن خليفة العطية مالك القعود «نيشان» المتوج ببندقية الجعدان المفتوح لسن اللقايا الشكر للقائمين على مهرجان «ختامي الوثبة»، مؤكداً أن التنظيم جاء أكثر من رائع، وأنه ليس غريبا على الإمارات.
وأكد أن فوز «نيشان» لم يأت من فراغ، في ظل الترشيحات التي كانت تضعه في مقدمة الفائزين بالشوط الرئيس الثاني، مشيراً إلى أنه توقع فوزه بعد أن كانت الاستعدادات للمهرجان على مستوى عال.?
وقال: «البندقية هي الرمز الأول الذي يحققه نيشان في تاريخه، ولكن له إنجازات سابقة، بعد أن حصل على سيارة في ختامي المرموم في دبي، ولدينا ثقة في مواصلة المنافسة في الأيام القادمة من المهرجان خصوصاً في منافسات الثنايا والحول ونتمنى أن يحالفنا التوفيق».? ?