الرياضي

العنزي يحذر من خطورة المقارنة

أبوظبي (الاتحاد) - أكد محمد سالم العنزي المشرف العام على فريق الجزيرة أن المباراة خطيرة على فريقه، ويعود السبب في ذلك إلى الربط بين عطاء الفريقين في الدوري، والمقارنة بينهما، والتوقع بأن المباراة سهلة للجزيرة، على ضوء تلك المقارنة.
وقال: حقيقة الأمر تختلف عن ذلك تماماً، وأن المباراة بطولة خاصة، ولا تخضع لأي حسابات، كما أن الوحدة نفسه أجرى تغييرات كثيرة في صفوفه، واستغل فترة الانتقالات الشتوية في دعم صفوفه بعناصر مهمة في مراكز حيوية، ويجب أن تكون كل تلك الاعتبارات موجودة عند لاعبينا.
وقال العنزي: «الفريقان سوف يدفعان بكل ثقلهما في المباراة، والوحدة به عناصر قوة كثيرة، مثل الجزيرة، والتوفيق في استغلال الفرص سوف يحسم نتيجة المباراة، ومن وجهة نطرى الحظوظ متساوية بين الطرفين في تحقيق الفوز، والحذر سوف يسيطر على اللقاء في بدايته حتى يتمكن أي فريق من التسجيل، وفي هذه الحالة يتحول مسار اللقاء إلى مباراة مفتوحة هجمة هنا، وأخرى هناك، وسوف تكون مثيرة، وأتمنى أن يكون الجزيرة هو صاحب السبقية في التسجيل.
وعن خبرته بالوحدة والجزيرة، بعد أن لعب للفريقين، قال: «العنابي» في السابق كان يملك جيلاً رائعاً من اللاعبين، وكان أسبق من الجزيرة في حصد البطولات، ولا يزال يملك شخصية البطل، أما الجزيرة فهو الأفضل في المرحلة الأخيرة، ويملك شخصية البطل أيضاً، ويملك الحاضر أكثر من الوحدة، ويمر بمرحلة نهضة مهمة في الجوانب كافة.
وقال: تحضرنا بشكل قوي، وليس لدينا أي مشكلة في الوقت الراهن، ولا ينقصنا سوى التوفيق، ونحن من جانبنا نحترم كل المنافسين، والوحدة تحديداً لأنه يقدم كرة حميلة مع المدرب الحالي، ويبقى من أقوى أندية الدولة.
من ناحيته، أكد إبراهيما دياكيه كابتن «الفورمولا» أنه لا بديل للفوز على «العنابي» في ظل اتساع الفارق لمصلحة العين في الدوري، ورغبة الجزيرة في الخروج من الموسم الحالي ببطولة غالية على نفوس الجميع، مشيراً إلى أن الفوز على الوحدة والتأهل إلى نصف النهائي سوف يكون أكبر حافز للضغط على العين في الدوري، والانطلاق بشكل جيد في البطولة الآسيوية.
وأضاف: «قلت لزملائي إن المباراة من أخطر لقاءات الموسم الحالي، وأنه سوف يكون في مقدمتهم للدفاع عن حظوظ الجزيرة في البطولة المفضلة والأغلى التي يحبها، وأنه لابد من احترام المنافس لأنه قوي، والتركيز على اللحظات الأخيرة بعدم فقدان التركيز فيها، ومن جهتي أقول إن الفريق الأكثر تركيزاً، ثقة بالنفس هو الأقرب لنتيجة المباراة، التي ستظل معلقة حتى اللحظات الأخيرة، وبالتالي نحن مطالبون بالتمسك بالرغبة في الفوز حتى النهاية، وثقتي في زملائي بلا حدود.

حافلات مجانية لنقل جماهير الجزيرة
أبوظبي (الاتحاد) - أعدت جماهير «الفورمولا» العدة لمؤازرة فريقها في مواجهته المصيرية ببطولة الكأس، فقد شهدت الساعات الأخيرة نشاطاً كبيراً من الإدارة التنفيذية في النادي لحشد الجماهير من التابعين لمشروع «أنا جزراوي». وقال عمار بشير إن عدد من تواصل معهم من هذه الفئة يقترب من 4 آلاف متفرج، وأنه يتوقع أن يكونوا على الموعد مع الفريق الجزراوي، وأن النادي سوف يوفر لهم الحافلات في نقطتين للتجمع أحداهما في أبوظبي عند نادي الجزيرة، والخروج معاً في الساعة الخامسة مساء، والثانية في بني ياس للراغبين في تشجيع الفريق من مدارس بني ياس. وفي سياق متصل بذل سيف الرميثي رئيس المجلس الجماهيري الجزراوي مع بقية زملائه جهداً كبيراً في التواصل مع الفئات المختلفة من الجماهير، وتيسير وصولهم للملعب، وتوفير التذاكر لهم، وحشدهم بكل الطرق، وأكد الرميثي أن المنطقة المخصصة لجماهير الجزيرة سوف تكون ممتلئة، وأنه على ثقة بأن الفريق سوف يقدم هدية لجمهوره، ويعيده إلى أبوظبي فائزاً.


عادل الحوسني:
خصيف مصدر القوة الحقيقية للجزيرة
أبوظبي (الاتحاد) ـ أكد عادل الحوسني حارس الوحدة أن مشاركته أمام الجزيرة، تتوقف على قرار الجهاز الفني، بالدفع به في المباراة من عدمه، حيث تبدأ التدريبات قبل 72 ساعة، بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها مؤخراً، لكنه سيكون رهن الإشارة في كل الأحوال، وجاهز للدفاع عن ألوان فريقه في أي وقت، وتحت أي ظرف.
ويرى عادل الحوسني أن اللقاء سيكون قوياً جداً، لطموح الفريقين في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، التي تعتبر بطولة مختلفة، ولا تخضع مبارياتها إلى أي معطيات تسبقها، عن وضع الفريقين في الدوري، أو النتائج التي تحققت، بل تعتبر الحظوظ متساوية بين الطرفين.
وقال: الحوسني «نعرف تماماً أن الجزيرة فريق كبير ومدجج باللاعبين المتميزين، وفي مقدمتهم الحارس الأول في الدولة علي خصيف الذي يعد القوة الحقيقة في الفريق، ولكن الوحدة أيضاً يملك مجموعة جيدة من اللاعبين، وثقتنا في أنفسنا كبيرة في عبور المباراة لتكون بداية جديدة للفريق.

مارسلينهو:
الفوز وحداوي 100%
أبوظبي (الاتحاد) ـ قال البرازيلي مارسلينهو مهاجم الوحدة إن قمة فريقه مع الجزيرة «ديربي كبير» وقوي لا تحكمه ظروف أو غيابات في أي فريق، لأن طبيعة مباريات الكأس لا تعترف إلا بالعطاء والهدوء والتركيز داخل الملعب، والأداء القوي، وهذا ما سنكون عليه خلال المباراة التي يسعدني أن تكوين الأولى لي بعد عودتي من جديد إلى قائمة الوحدة، وهي عودة أسعدتني، وأتمنى أن أساعد فريقي في الفترة المقبلة على تحقيق النتائج الجيدة.
وعن توقعاته على الصعيد الشخصي، وهل ينتظر أن يزور مرمى علي خصيف قال مارسلينهو: مع احترامي لفريق الجزيرة، وهو واحد من أفضل فرق الدولة، إلا إننا عازمون على أن تكون المباراة هدية لجمهورنا، والوحدة جاهز لهذه المباراة، حيث قام الجهاز الفني بعمل مكثف في الأسبوع الماضي، تحضيراً لهذا اللقاء، وأنا واثق في فريقي وقدرته على تحقيق الفوز بنسبة 100%،أما تسجيلي لهدف فهو عملي، وأسعى للقيام به، ليس في هذه المباراة، بل في كل مباراة، وسأبذل كل ما في وسعى للقيام بذلك.


فهد المنصوري:
جمهور «العنابي» مطالب بفتح صفحة جديدة
أبوظبي (الاتحاد) ـ واصلت رابطة مشجعي الوحدة حشد المنتمين إليها خلال اليومين الماضيين، للوقوف بأعداد كبيرة خلف الفريق في ملعب الشامخة، وقامت بالتواصل مع منسقي الجماهير في المناطق المختلفة، لضمان تواجد جماهيري كبير لعشاق «أصحاب السعادة» في الملعب.
وقال فهد المنصوري رئيس رابطة مشجعي الوحدة: «جمهور «العنابي» مطالب بفتح صفحة جديدة مع الفريق، والوقوف خلف اللاعبين في المباراة، والحضور بكثافة إلى الملعب.
وقامت الرابطة بالتواصل مع قطاع كبير من الجمهور العاشق لكتيبة الفريق العنابي عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة والثقة كبيرة في أن جمهور الوحدة لن يقصر في الوقوف خلف ناديه، والثقة أيضاً كبيرة في قدرة «أصحاب السعادة» على إسعاد الجمهور بفوز يقود الفريق إلى الاستمرار في البطولة الغالية.