ألوان

مهرجان المرح .. دعوة إلى السعادة

أشرف جمعة (أبوظبي)

يحتضن مهرجان «المرح للصحة واللياقة» هذا العام في دورته السادسة كل أفراد الأسرة على بساط «حديقة أم الإمارات» في أبوظبي من خلال فضاء مفتوح برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، إذ ينظم المهرجان الذي انطلقت فعالياته أمس مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني في الفترة من 8 إلى 11 مارس الجاري، في حديقة «أم الإمارات» تحت شعار «اعتن بصحتك.. لأجل سعادتك».

فعاليات متنوعة
ونيابة عن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، دشنت الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة، بحضور مبارك سعيد الشامسي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، أمس الدورة السادسة لمهرجان «المرح للصحة واللياقة 2017»، الذي تتواصل فعالياته أربعة أيام، وسط إقبال جماهيري كبير وبمشاركة 83 مؤسسة محلية وإقليمية ودولية متخصصة في مجالات الصحة واللياقة.
وأكدت معالي الدكتورة ميثاء سالم الشامسي وزيرة دولة أن القيادة الرشيدة تعمل وتبذل جهوداً متنامية وفق منظومة متكاملة وفي كل الأوقات لبناء أجيال وطنية من شباب وفتيات الإمارات القادر على تلبية متطلبات النهضة الصناعية والاقتصادية والاجتماعية الشاملة، ومن هذا المنطلق يأتي مهرجان المرح للصحة واللياقة الذي يعكس توجيهات القيادة الرشيدة بأن تكون صحة ولياقة أبناء المجتمع أولويات استراتيجية، ومن ثم فإن القيادة تعمل دائماً على تمكين كل المؤسسات الحكومية والخاصة بالدولة، من أداء واجبها الوطني تجاه شباب وفتيات الإمارات وكل أبناء المجتمع، من أجل بناء أجيال صحية وقوية وقادرة على الإبداع والابتكار في المجالات الصناعية والاقتصادية، وبما يلبي متطلبات النهضة الشاملة التي تعيشها الدولة حالياً ومستقبلاً.
وقالت إن رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمهرجان جعلته علامة بارزة في المجتمع الإماراتي، وهو الأمر الإيجابي الذي يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية من المهرجان، وبناء الكوادر الوطنية التي تتمتع بالصحة واللياقة، والقادرة على تلبية متطلبات سوق العمل، مؤكدة أن انطلاق الدورة السادسة للمهرجان من حديقة «أم الإمارات» يعد تتويجاً وامتداداً للدور الكبير الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لرعاية المجتمع والأسرة، وتمكين كل أفرادها من العيش بصحة وسعادة، من خلال حرص سموها على مواصلة رعايتها الكريمة لمختلف الفعاليات الهادفة ومنها مهرجان الصحة واللياقة وتدفق عطائها في كل الميادين من أجل مجتمع إماراتي مبدع يتمتع أفراده جميعاً بموفور الصحة والعيش السعيد، وبما يضمن سعادة المواطنين وتنشئة مجتمع صحي يتمتع أفراده بكل المقومات التي تمكنهم من تحقيق إنجازات متلاحقة في مسيرة التنمية والتطور بمختلف قطاعات العمل بدولة الإمارات.
وأعربت عن تقديرها للجهود المتطورة التي يقوم بها مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، بما يساهم في صناعة الكفاءات الوطنية من خلال مبادراته المتنوعة التي يطلقها طوال العام، والتي من بينها برنامج «نعم للعمل»، وأسبوع التعليم التقني، والمسابقة الوطنية للمهارات، ومهارات للحياة، ومخيم البيت متوحد وغيرها من المبادرات الاستراتيجية التي تتوافق مع رؤية القيادة الرشيدة وسعيها المتنامي لارتقاء بمهارات وقدرات أبناء الإمارات.
ودعت في ختام تصريحاتها كل العائلات وأبناء المجتمع لحضور المهرجان والاستفادة من الفعاليات الثرية والمتنوعة التي تتوافق مع جميع المراحل العمرية، وبما يحقق الصالح العام للوطن والمواطن والمجتمع الإماراتي بشكل عام، خاصة أن هذه الفعاليات تشمل مختلف إمارات الدولة.

تلبية المتطلبات
وأشاد مبارك سعيد الشامسي بفعاليات المهرجان التي تغطي جميع إمارات الدولة من 27 فبراير حتى 27 مارس 2017، مشيراً إلى أن الدورة السادسة تأتي في إطار الخير والسعادة تحت شعار «اعتن بصحتك.. لأجل سعادتك» وضمن استراتيجية كاملة في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة، لصناعة رجال مرحلة ما بعد النفط وبناء أجيال وطنية تعيش وفق أنماط صحية سليمة.
أما الدكتور أحمد عبد المنان العور مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية التابع لـ«أبوظبي التقني» فقال إن كل العائلات والمؤسسات التعليمية بالدولة والطلبة والمدارس والجامعات يمكنها المشاركة والاستفادة من المهرجان بما يحقق رسالته، مشيراً إلى أن وزارة التربية والتعليم نظمت ضمن المهرجان وبالتعاون مع «أبوظبي التقني» حملة للتوعية الصحية أقيمت لمدة ثلاثة أيام بواجهة المجاز المائية بالشارقة، نجحت في تحقيق رسالة مجتمعية مهمة مفادها أن الاهتمام بالجانب الصحي والبدني هو البداية الصحيحة لبناء أجيال قادرة على الإبداع والابتكار.
وأوضح محمد المرزوقي رئيس مهارات الإمارات في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني أن الفعاليات من التاسعة صباحاً حتى التاسعة مساءً، أما غداً الجمعة حتى السبت المقبل فتكون من الثالثة عصراً حتى التاسعة مساءً في حديقة «أم الإمارات».

مدينة صحية
واستقبلت حديقة أم الإمارات المشاركات المختلفة لهيئات ومؤسسات صحية وترفيهية ورياضية وبحضور كثيف من الجمهور الذي ملأ جنبات الحديقة، وفي جناح «المدينة الصحية» كانت العائلات تتدفق من أجل الاستمتاع بالخدمات الصحية والترفيهية التي تقدمها المدينة، وتقول عائشة الصيري مدير إدارة الصحة واللياقة في وزارة التربية والتعليم: «مهرجان «المرح للصحة واللياقة» له خصوصيته كونه يهتم بصحة جميع أفراد المجتمع من جميع النواحي، وقد حرصت المدينة الصحية على المشاركة في هذا العام مثل العامين الماضيين.
وفي أحد أركان حديقة أم الإمارات كان جناح برنامج حكمة يستقبل الزوار الذي يهتم بتقديم إرشادات في التغذية السليمة وتبين ريحانة نجم مشرفة البرنامج أنه يدرس في كلية فاطمة للعلوم الصحية ومعهد التكنولوجيا التطبيقية، وتلفت إلى أن المهرجان ثري ويقدم للزوار معلومات مفيدة تعمل على تحسين صحتهم العامة وتلهمهم السعادة في الوقت نفسه، وترى أن المهرجان هذا العام متميز جداً كون فعالياته في مكان مفتوح وأن حديقة أم الإمارات تستضيفه في هذه الدورة. وفي محيط جناح كلية فاطمة للعلوم الصحية كانت مها إبراهيم التي تدرس التمريض تعمل على إعطاء إرشادات للجمهور حول كيفية قياس ضغط الدم للمريض، ومن ثم الاعتناء به في الحالات والطارئة، وكانت تساعدها في ذلك مريم إسحاق، وتبين مها أن المهرجان مهم جداً لجميع الأسرة وللأعمار كافة خصوصاً أنه يوجه أفراد المجتمع نحو نمط حياة أفضل للوصول إلى السعادة الحقيقية.