صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الظاهري رئيساً تنفيذياً لـ«الإنشاءات البترولية»

وحدات بترولية تابعة لشركة الإنشاءات البترولية (من المصدر)

وحدات بترولية تابعة لشركة الإنشاءات البترولية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

عينت شركة الإنشاءات البترولية الوطنية (إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة العامة «صناعات» أبوظبي) أمس، المهندس عقيل عبدالله ماضي نائباً لرئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب فيها، فيما تم تعيين المهندس أحمد سالم الظاهري بمنصب الرئيس التنفيذي للشركة، خلفاً لماضي بعد أن كان يشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي.
جاء هذا الإعلان على هامش اجتماع مجلس إدارة شركة الإنشاءات البترولية الوطنية الذي عقد في أبوظبي الأسبوع الماضي برئاسة حسين جاسم النويس رئيس مجلس إدارة الشركة، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة. وقال حسين النويس: «ينسجم هذا الإعلان مع سياسة الشركة الرامية إلى النهوض بأدائها من خلال استقطاب الكفاءات الوطنية المتميزة والقادرة على دفع مسيرة النمو ومواصلة الإنجازات التي تم تحقيقها خلال ما يزيد على أربعة عقود من الزمن».
وأضاف النويس، وكلي ثقة بأن التغييرات الجديدة ستساهم في إعطاء دفعة قوية لتمكين الشركة من تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات التي تمكنت من تحقيقها خلال السنوات والعقود الماضية، مؤكداً أن الشركة استطاعت أن تتبوأ مكانة مرموقة في مجال الأعمال الإنشائية والهندسية البترولية.
وتقدم النويس بالشكر إلى المهندس عقيل عبد الله ماضي، الرئيس التنفيذي السابق للشركة، وذلك لجهوده التي بذلها خلال فترة عمله في الشركة التي امتدت لنحو 19 عاماً ومساهمته الفاعلة في كل إنجازات ونجاحات الشركة وبرامج تطويرها واستقطاب الكوادر المؤهلة التي ساهمت بدورها في تعزيز تنافسية الشركة على الصعيدين المحلي والدولي، لافتاً إلى أن المهندس ماضي سيواصل تقديم الدعم والمشورة والتوجيه للإدارة التنفيذية الجديدة من منصبه الجديد كعضو منتدب ونائباً لرئيس مجلس الإدارة.
كما أشاد النويس بالرئيس التنفيذي الجديد المهندس أحمد سالم الظاهري قائلاً إن تولي المهندس الظاهري منصب الرئيس التنفيذي في الشركة يمثل ثمرة السياسة التي اتبعتها الشركة نحو كوادرها المواطنة والقائمة على التدريب والتأهيل الفني والإعداد ليكونوا قادرين فيما بعد على تولي مختلف المناصب الإدارية العليا والمضي في مسيرة الشركة، متمنياً له التوفيق في مهامه الجديدة، معرباً عن ثقته بأنه سوف يكون له تأثير إيجابي في مسيرة التطوير التي تشهدها الشركة. من جانبه قال المهندس عقيل عبد الله ماضي العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس إدارة الشركة إنه فخور بكل ما حققته الشركة من إنجازات وقصص نجاح متنوعة خلال السنوات الماضية قائلاً: «على مدار 19 عاماً من تولي منصب الرئيس التنفيذي في شركة الإنشاءات البترولية الوطنية عملنا خلالها بروح الفريق الواحد وبانسجام عالي المستوى ما مكننا من تحقيق إنجازات رائعة وتأسيس شراكات استراتيجية قوية وبناء سمعة مرموقة محلياً وإقليمياً وعالمياً في قطاع الإنشاءات البترولية.
وأضاف: «كلي ثقة بأن المهندس الظاهري أحد الكوادر الوطنية القادرة على مواصلة المسيرة وتحقيق المزيد من الإنجازات والارتقاء بالشركة نحو الأفضل، متمنياً له التوفيق في مهامه الجديدة». إلى ذلك قال المهندس أحمد سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية: «إنه لمن دواعي سروري أن أحظى بشرف قيادة فريق العمل الخاص بشركة الإنشاءات البترولية، الذي يضم نخبة من الكفاءات المؤهلة القادرة على تحقيق المزيد من الإنجازات وتجاوز التحديات كافة، آملاً من المولى عز وجل أن نكون عند حسن ظن مجلس الإدارة وتوقعاتها، مؤكداً أن الشركة ستواصل المضي في تنفيذ خططها التوسعية في مشاريع النفط والغاز محلياً وإقليمياً وعالمياً، إضافة إلى تنفيذ الخطط الاستراتيجية المعتمدة في قطاع الطاقة بمختلف مجالاتها. يشار إلى أن المهندس أحمد الظاهري حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة الصناعية من جامعة ميامي في العام 2000 وماجستير إدارة المشاريع من جامعة جورج واشنطن، بالإضافة إلى ماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية من جامعة الإمارات العربية المتحدة.
وعمل الظاهري الذي تدرج في عدد من الوظائف القيادية في الشركة القابضة العامة «صناعات» ومجموعة شركاتها، كما قام بدور بارز في إدارة برنامج التوسعة الذي نفذته شركة الإمارات لصناعات الحديد بنجاح على مدار 10 سنوات قبل أن يصبح الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية، ومن ثم عضواً في مجلس إدارتها، كما شغل منصب عضو مجلس إدارة منذ 2009 في شركة الإنشاءات البترولية الوطنية.