الإمارات

الانتهاء من المرحلة الأولى لتطوير منطقة البلاد بأم القيوين

سعيد أحمد (أم القيوين)

انتهت دائرة التخطيط والمساحة بأم القيوين بالتعاون مع الجهات المختصة بالإمارة، تنفيذ المرحلة الأولى لمشروع تطوير منطقة البلاد القديمة، والتي اشتملت على هدم وإزالة 102 منزل آيل للسقوط، وذلك بهدف إعادة تخطيط المنطقة، وإنشاء بنية تحتية تتماشى مع التطور العمراني والحضاري للإمارة.
وأكد المهندس جمال الشحي، مدير إدارة التخطيط والمساحة بدائرة التخطيط والمساحة بأم القيوين، أن الدائرة ستنفذ أعمال المرحلة الثانية من مراحل تطوير منطقة البلاد القديمة مطلع شهر مايو المقبل، وتشتمل على هدم وإزالة 156 مسكناً قديماً متهالكاً في فريج «الشيوخ».
وأشار إلى أنه تم التنسيق مع القيادة العامة لشرطة أم القيوين، والهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، وبلدية أم القيوين، ودائرة الأشغال والخدمات العامة بأم القيوين، في تنفيذ عملية هدم وإزالة المباني القديمة وتسوية الأراضي، وتنظيف المنطقة من الحشائش والأشجار المنتشرة بشكل عشوائي، وتوفير وسائل السلامة للجميع، والحفاظ على الممتلكات العامة.
وقال الشحي، إن الدائرة تواصلت مع الملاك، وأبلغتهم بخطة عمل المشروع، وأعدت تقارير شاملة عن المباني كافة في المنطقة للإبقاء على المباني المرخصة حديثاً، التي لا ينطبق عليها القرار، لافتاً إلى أن التطوير يأتي بناء على القرار رقم 3 لسنة 2017، الذي أصدره صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، بشأن تطوير منطقة البلاد القديمة، وإعادة تأهيلها، بما يتماشى مع التطور الذي تشهده الإمارة.