دنيا

حملة للكشف المبكر عن الأمراض القلبية بعجمان




عجمان (وام)- بدأت حملة علاج قلوب الأطفال والمسنين برامجها التطوعية للكشف المبكر عن الأمراض القلبية لدى الأطفال في مدارس إمارة عجمان، بالشراكة مع الاتحاد النسائي العام وجمعية أم المومنين ومجلس الآباء والمعلمين بالإمارة، وبالتنسيق مع منطقة عجمان التعليمية وبإشراف المجموعة الإماراتية العالمية للقلب.
وتاتي الحملة في إطار البرنامج الوطني للوقاية من الأمراض القلبية “وقاية”، والتي تهدف في الدرجة الأولى الى تقديم افضل الرعاية الصحية والوقائية للأطفال ورفع درجة الوعي بين الاسر للمشاركة الفاعلة في الكشف المبكر لاكتشاف الحالات المرضية القلبية في مراحل مبكرة وعلاجها في الوقت المناسب بالتنسيق مع المؤسسات الصحية .
ويأتي تنفيذ الحملة في عدد من مدارس عجمان، إضافة الى المبادرات الصحية والمجتمعية لقوافل الإمارات الطبية التطوعية محلياً وعالمياً لعلاج الحالات المرضية في مراحل مبكرة، تجنبا لحدوث المضاعفات. ولقي البرنامج إقبالاً كبيراً من أولياء الأمور الذين حرصوا على إجراء الفحوص المجانية للكشف المبكر عن الأمراض القلبية الخلقية أو غير الخلقية، والتي يشرف عليها نخبة من المتخصصين في طب وجراحة القلب.
وثمنت الشيخة عزة بنت راشد النعيمي رئيس مجلس الآباء والمعلمين في إمارة عجمان جهود الكوادر الطبية التطوعية المشاركة في حملة الكشف المبكر عن الأمراض القلبية لدى الأطفال. وأكدت خلال لقائها الفريق الطبي لمبادرة علاج قلوب الأطفال والمسنين حرص مجلس الآباء والمعلمين بإمارة عجمان على تقديم كل الدعم لإنجاح الحملة لما لها من الأهمية في زيادة الوعي بأهم الأمراض القلبية، إضافة الى ما يقدمه من تقنيات حديثة تساعد على الكشف المبكر عن الأمراض القلبية لدى الاطفال مشيدة بالشراكات المجتمعية بين المؤسسات الحكومية والخاصة والغير ربحية، انطلاقا من مفهوم التلاحم الاجتماعي والمسؤولية المجتمعية.
وقالت إنها تتابع عن قرب الإنجازات التي حققتها مبادرة علاج قلوب الأطفال والمسنين محلياً، من خلال حملاتها التوعوية والوقائية ودوليا، من خلال ما تقدمه من برامج علاجية وجراحية لآلاف من مرضى القلب في العديد من الدول، فقدمت نموذجا مميزا للعمل الإنساني التطوعي الطبي الذي يحتذى به من قبل المؤسسات الصحية والتطوعية محليا وعالميا.
ومن جهة أخرى، أجرى الفريق الطبي للحملة فحوصاً للعشرات من طلبة المرحلة الابتدائية في المحطة الثالثة، وسيواصل فريق الحملة في إجراء الفحوص اللازمة للطلبة في مختلف المدارس في إمارة عجمان والتي تركز على الفحص الالكلينيكي والفحص التخصصي، والذي يشمل تقيم القلب باستخدام تكنولوجيا السونار وتخطيط القلب، إضافة الى قياس نبض القلب ونسبة الأوكسجين في الدم والضغط وعدد دورات التنفس وقياس الطول والوزن، وإجراء فحوص أخرى يتم من خلالها معرفة الحالة الصحية للقلب.
وتأتي الحملة استكمالا لمبادرة علاج قلوب الأطفال والمسنين التي قدمت خدماتها العلاجية والجراحية والوقائية المجانية للآلاف من المرضى محلياً وعالمياً، وأجريت ما يزيد على 3000 عملية قلب في مختلف دول العام .