الرياضي

«رافد» يفاوض «متحدث» على كأس «آيبيك» للسرعة

دبي (الاتحاد)

ينظم مضمار ميدان العالمي مساء اليوم، حفله الختامي للسباقات المحلية لهذا الموسم الذي لم يتبق فيه سوى كأس دبي العالمي، المقرر السبت 25 مارس الجاري، ويتألف الحفل الذي يقام برعاية شركة «آيبيك»، من سبعة أشواط تقام جميعها على الأرضية الرملية، وتتضمن سباقين للمبتدئة يقع الأول منهما خارج ترشيحات الجماهير.
وتقبل تسعة خيول فقط التحدي في الشوط الرابع والرئيسي للسرعة لمسافة 1200 متر، يتقدمها «رافد» الذي يعود سريعاً بعد أن حل خارج الميزان بسباق «ج 3» مهب الشمال، وسيجد هذا السباق أسهل بكثير، ولكن الخطورة على «رافد» قد تأتي من رفيقه في الإسطبل «متحدث» الفائز على ذات المضمار والمسافة قبل أسبوعين، ورفيقه ووصيفه في ذات السباق «استدراك».
ويشتعل الصراع بوجود الخطير «ريفنس كورنر» الفائز أيضاً قبل ثلاثة أسابيع، وممثلي الواحة «درودس ريد»، والأحمر «ماثماتيكس» اللذين يرفعان الإثارة إلى حدودها القصوى، وكلاهما جدير بموقعه في صدارة الترشيحات. ويعود الجواد «أكتيف سبريت» الذي سجل انتصاره الوحيد هذا الموسم على مسافة ميل وربع الميل في مشاركته الماضية بميدان أواخر الشهر الماضي، لمضاعفة غلته، في الشوط الخامس، لكن على مسافة الميل التي خسر فيها جميع مشاركاته هذا الموسم.
وسيواجه «أكتيف سبريت» مهمه عسيرة، خاصة مع وجود منافسين مميزين من أمثال «مناصر»، الثالث خلف «جست أي بيني» بجبل علي الجمعة الماضية، و«بوشارت» الثالث على مسافة أطول، وحامل الوزن الأعلى «شواهد» الثالث في مشاركته الأخيرة، ويختبر الأرضية الرملية للمرة الأولى.
وخصص الشوط الأول لمسافة 1400 متر، للخيول المبتدئة، وتشارك فيه 14 خيلاً، ويتصدر الترشيحات «اجلو» الذي اختاره فارس الإسطبل، حيث حل في المركز الثالث في أول ظهور له بمضمار جبل علي في شهر يناير الماضي.
وينافس على اللقب «سينكوبيشن» الذي حل رابعاً بفارق 1.25 طول فقط عن «مبروكة»، وهناك «ذا جيناد» الذي حل رابعاً عن «شيلونج».
وتتجه الأنظار في الشوط الثاني (تكافؤ 1400 متر) نحو الجواد «بريبيرد» الفائز في مشاركته الماضية على مسافة الميل، ووصيفه في ذات السباق «سيكريت آمبيشن» لحسم جائزة الشوط على مسافة مختلفة.
ويدخل طرفاً ثالثاً في الصراع «كينج كول» الذي تتعزز حظوظه عقب حلوله وصيفاً خلف الغائب «ريفنس كورنر» الذي آثر المشاركة في سباق السرعة، وهناك خطورة محدودة من «شيبا»، والجديد «روكت باور» في أول تجربة له على الأرضية الرملية.
وتتطلع حصة كاملة من الخيول التي لم تكسب من قبل، لمغادرة الفئة المبتدئة إلى الأبد في الشوط الثالث، لعل أقربها للفوز «براديش» الذي حل وصيفاً خلف «ستريت أكت» في العين، وحظوظه وافرة.
وهناك «فايفرنس» الذي أبلى بلاء حسناً في مشاركته الماضية التي حل فيها ثالثاً هنا على مسافة أقل قليلاً، والفرصة مهيأة أيضاً للجواد «تريدسمان» الذي كاد يكسب سباق مبتدئة هنا بميدان، عندما حلّ وصيفاً قبل أن يتراجع إلى خارج الميزان في مشاركته الأخيرة.
ويسعى «جنوني» الذي أخفق في مشاركته الماضية لاستعادة توازنه، حيث جاء ثانياً قبل ذلك في سباق مبتدئة على ذات المسافة بالعين.
ويتطلع «هيرالديك» لإنجاز فوزه الثاني لهذا الموسم بالشوط الخامس (تكافؤ 2200 متر)، عقب فوزه على مسافة 200 متر قبل أسبوعين، غير أنه يواجه مجدداً وصيفه في ذلك السباق «بويلر» الذي خسر منه بطولين.
ولا يبدو أن الأمر سيكون محسوماً لهما، حيث يدخل القوي «إينري» طرفاً في الصراع بسبب تماسك مستواه، وحلوله ثالثاً على ذات المضمار والمسافة هنا الأسبوع الماضي، ويفترض أن يكسب هذا الشوط.
وهناك «جورج تاون» الذي يعتبر منافساً قوياً، حيث سبق له أن احتل المركز الرابع على ذات المسافة بأبوظبي مؤخراً.