الرئيسية

الجبالي يهدد بالاستقالة إذا لم يشكل حكومة كفاءات

لوح حمادي الجبالي رئيس الوزراء التونسي وأمين عام حركة النهضة الإسلامية الحاكمة اليوم السبت بالاستقالة إن فشلت جهوده في تشكيل حكومة تكنوفراط تضم "كفاءات وطنية" غير حزبية.

وقال الجبالي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الحكومية التونسية "في حال عدم القبول أو حيازة الثقة، فإني سأتوجه إلى رئيس الجمهورية لأطلب البحث عن مرشح آخر لتشكيل حكومة جديدة تفوز بثقة المجلس الوطني التأسيسي".

في السايق ذاته، تظاهر أكثر من ثلاثة آلاف تونسي اليوم السبت بشارع الحبيب بورقيبة الرئيسي وسط العاصمة تونس بدعوة من حركة النهضة الإسلامية الحاكمة للدفاع عن "شرعية الحكم" وإدانة "التدخل الفرنسي" في الشؤون التونسية بعد تصريحات وزير فرنسي اغضبت أنصار النهضة.

ورفعت خلال التظاهرة أعلام حركة النهضة و"حزب التحرير" الإسلامي، الذي يطالب بإقامة دولة خلافة إسلامية، وبعض أعلام تنظيم القاعدة.

وردد المتظاهرون شعارات من قبيل "الشعب يريد حماية الشرعية" و"الشعب يريد النهضة من جديد" و"فرنسا ارحلي" و"وحدة وطنية ضد الهجمة الخارجية".

ودعوا حركة النهضة وحزب التحرير والسلفيين للتوحد وإقامة "وحدة إسلامية" والتصدي ل"الهجمة الفرنسية" مرددين "تحرير، نهضة، سلفية.. ضد الهجمة الفرنسية" وتحرير، نهضة، سلفية..وحدة إسلامية" و"الشعب يريد وحدة إسلامية".

كما رددوا شعارات معادية لحزب "نداء تونس" المعارض ولرئيسه الباجي قايد السبسي (86 عاما) الذي دعا إلى حل المجلس التأسيسي المنبثق عن انتخابات 23 اكتوبر 2011 بعد اغتيال شكري بلعيد (48 عاما) المعارض اليساري لحركة النهضة.

وطالبوا المجلس التأسيسي بالمصادقة على قانون العزل السياسي لفلول نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وحزبه "التجمع".

وخطب لطفي زيتون القيادي في حركة النهضة في المتظاهرين عبر مضخم صوت قائلا "هذه التظاهرة تم تنظيمها في أقل من 24 ساعة، وهي تجمع صغير لبعض أبناء العاصمة (..) هذه رسالة صغيرة للدفاع عن الشرعية".

وانتقد وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس الخميس ما سماها "فاشية إسلامية تبرز في كل مكان تقريبا" بعد اغتيال المعارض شكري بلعيد الذي قتل بالرصاص صباح الأربعاء أمام منزله في العاصمة تونس.

وقال فالس إنه "ما زال يعلق آمالا على الاستحقاق الانتخابي حتى تفوز به القوى الديموقراطية والعلمانية وتلك التي تحمل قيم ثورة الياسمين".

واستدعى حمادي الجبالي رئيس الحكومة وأمين عام حركة النهضة الجمعة السفير الفرنسي بتونس فرنسوا غويات ليعرب له عن استيائه من تصريحات فالس.