أخيرة

خُمس أطفال بريطانيا فقراء

لندن (يو بي آي) - كشف تقرير جديد نشر أمس أن 2,3 مليون طفل في بريطانيا، أي ما يعادل واحداً من بين كل 5 أطفال، يعيشون حياة المحرومين مادياً ولم يتم إدراجهم ضمن اللوائح الحكومية الرسمية للفقر. وقال تقرير معهد “السياسة التبادلية” للأبحاث والدراسات، إن نسبة الأطفال المحرومين مادياً وصلت إلى هذا المعدل رغم أن الحكومة البريطانية أنفقت 170 مليار جنيه إسترليني على دعم العائلات الفقيرة خلال الفترة من 2003 إلى 2010. وأضاف التقرير أن الزيادة في الدعم المالي الصافي للأسر الأشد فقراً توقفت عند سقف 4000 جنيه إسترليني منذ 1998. وأوصى التقرير باعتماد قانون جديد حول فقر الأطفال يُدخل في الاعتبار قياس الفقر الاجتماعي فضلاً عن دخل الأسر.
وقال ماثيو أوكلي، رئيس قسم الاقتصاد والسياسة الاجتماعية في معهد السياسة التبادلية إن “المقياس الحالي لفقر الأطفال يحتاج إلى تغيير، لأنه لا يأخذ في الاعتبار مجموعة اعتبارات تجعلنا نعتقد أننا نحسّن معيشة الأطفال بينما يستمرون في حياة الحرمان”. وأضاف أوكلي أن القانون الجديد المقترح “سيسمح للحكومة بالتركيز على الحلول لتحسين النتائج سواء الآن أو في المستقبل للأطفال المحرومين، بدلاً من إخفاء المشكلة بالمساعدات الحكومية”.