صحيفة الاتحاد

الإمارات

«قضاء أبوظبي»: القانون رسخ الحق في امتلاك المعرفة ووسائل الابتكار

متحدثون في الملتقى (من المصدر)

متحدثون في الملتقى (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت دائرة القضاء في أبوظبي، ملتقى «معا نحو أسرة مبتكرة»، ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار، بما يسهم في تعزيز ثقافة الابتكار، انطلاقا من توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء، بالعمل المتواصل من أجل التطوير والتحسين المستمر للأداء والمساهمة في إحداث نقلة نوعية لمنظومة العمل المؤسسي، بما يحقق الأولوية الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز فاعلية واستدامة العمليات القضائية وضمان سهولة الوصول الشامل للخدمات.
وتحدثت خلال الملتقى الذي عقد بالمقر الرئيس لدائرة القضاء، المستشارة عالية الكعبي، مدير نيابة الأسرة في أبوظبي، حول حقوق الطفل التي كفلتها قوانين دولة الإمارات منذ التأسيس على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، الذي رسخ منظومة متكاملة لحماية الطفل ورعايته، وواصل هذا النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بإصدار قانون حقوق الطفل الذي كفل جميع الحقوق الأسرية والصحية والتعليمية والثقافية.
وأوضحت بأن دور القانون تخطى حماية الحقوق والحريات بل أصبح دافعا مهما لعجلة الابتكار، إذ نص على أن للطفل الحق في امتلاك المعرفة ووسائل الابتكار والإبداع، وله في سبيل ذلك المشاركة في تنفيذ البرامج الترفيهية والثقافية والفنية والعلمية التي تتفق مع سنه ومع النظام العام والآداب العامة، وتضع السلطات المختصة والجهات المعنية البرامج اللازمة لذلك.
من جهته، تناول خليفة البقيشي، المتخصص في مجال استشراف المستقبل، دور الابتكار في تطوير عمل المؤسسات، مع أهمية دور حاضنات الابتكار في تبني الأفكار المبتكرة عبر فريق علمي مؤهل لتقييم الفكرة ودراسة نتائجها وإمكانية تطبيقها، وذلك باعتباره أحد المحاور الرئيسة للنمو الاقتصادي وركيزة أساسية لتحقيق الاقتصاد المعرفي والتنافسي والوصول إلى الاستدامة.
وتحدث سليمان البلوشي، والد النابغين الإماراتيين أديب ودانة البلوشي، أثناء مشاركتهم في الملتقى، عن دور المغفور له الشيخ زايد في دعم أبناء الوطن وتقديم جميع أشكال الاهتمام والرعاية ما أثمر هذه النخبة المتميزة من أبناء الإمارات في مختلف المجالات، مشيرا إلى أهمية الحوار والاستماع إلى الأفكار والمقترحات البناءة بما يرسخ ثقافة الابتكار التي تنعكس بدورها على التطوير المؤسسي.