الرياضي

«سكاي دايف» يظفر بلقب بطولة «الشواحيف» في أبوظبي

«سكاي دايف» حقق المركز الأول وحلق باللقب

«سكاي دايف» حقق المركز الأول وحلق باللقب

علي الزعابي (أبوظبي) – تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية تُوِّج الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، ثنائي القارب «سكاي دايف» بقيادة محمد سهيل وأحمد سهيل بطلاً لسباق الإمارات للقوارب الخشبية جولة أبوظبي، والذي أقيم مساء أمس على كورنيش العاصمة بمشاركة تسعة عشر قارباً، في حين حلَّ ثانياً قارب «رهيب» الكويتي بقيادة الثنائي عادل المسفر وعبداللطيف العماني، وجاء ثالثاً «اكستريم مارين 1 الإماراتي» بقيادة الثنائي سالم الهاملي وأحمد السويدي.
وكانت تفاصيل السباق المثير قد بدأت مع تصدر «رهيب» للسباق منذ البداية، والدورة الأولى، مع منافسة قوية من «سكاي دايف» حيث شهدت الدورة الأولى تلاحماً بين الاثنين في صراع على الصدارة، حسمه «رهيب» بالتقدم للأمام، مع ملاحقة من قارب «دلما مارين»، في حين كان «اكستريم مارين 1 الإماراتي» في المركز الخامس، وشيئاً فشيئاً تمكن من التقدم وتجاوز منافسيه حتى المركز الثالث، ومع مرور الدورات وبحلول الدورة قبل الأخيرة، تعرض قارب «رهيب» لتدهور بسيط استغله سكاي دايف ليتقدم للأمام ويقتنص الصدارة في مشهد مثير، وينهي السباق في المركز الأول.
حضر مراسم التتويج كل من أحمد حبروش الرميثي عضو مجلس إدارة النادي، وسالم الرميثي مساعد مدير عام النادي، وناصر الظاهري مشرف عام السباق.
تهنئة للفائزين
من جهته، وجه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان التهنئة للفائزين مؤكداً أن الجميع كانوا أبطالاً بدون استثناء من خلال المنافسة، وقال: نقدم التهنئة بالفوز لأصحاب المراكز الأولى، والذين أمتعوا الحضور والجماهير بالمنافسة حتى النهاية، وكان مشهد المنافسة على الصدارة حتى الدورة الأخيرة مثيراً خاصة مع التنافس الجميل بين «سكاي دايف» و«رهيب».
وأضاف: شباب الإمارات أثبتوا تفوقهم وجدارتهم المستمرة في هذا السباق، واستمرارية حصدهم للمراكز الأولى دوماً، بالإضافة إلى تواجد الأشقاء من الكويت على منصة التتويج أيضاً، وهو ما نأمل استمراره دوماً بأن يكون الأشقاء في عناق دائم على منصات الفوز.
منافسة رائعة
وتميز السباق بالقوة والندية بين المتسابقين في أغلب مراحل السباق، وهو ما أكده أحمد حبروش الرميثي عضو مجلس إدارة النادي عندما تحدث عن السباق قائلاً: المنافسة بين الأشقاء كانت جميلة ورائعة، واستمتعنا بجميع مراحلها منذ البداية وحتى النهاية، وفي النهاية استحق اللقب القارب الأجدر والذي تمكن من اقتناص الصدارة في مراحل حرجة من عمر المنافسة.
وأوضح الرميثي أن سباقات القوارب الخشبية قد ولدت ناجحة منذ البداية، وأنها ولدت لتبقى ولكي يحافظ عليها أبناء المنطقة عام بعد آخر، وقال: رأينا وشاهدنا نجوماً في هذه الرياضة يحرصون على أن تظل ذكراها باقية ومشتعلة من جيل لآخر، وشاهدنا المنافسة الجميلة والإبداع بين المتسابقين، وأكد أن هذه البطولة وُجدت لتستمر مع توافر كل العوامل والعناصر التي تضمن نجاحها.
احتفال أسري
من ناحيته، أكد سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي أن السباق كان عبارة عن احتفال أسري نظراً للحضور والإقبال الكبير من الأسر والعوائل لمنطقة كاسر الأمواج خلال يوم العطلة، وقال الرميثي: أعجبني كثيراً منظر الجمهور الذي كان حاضر لمتابعة السباق، والحرص على الاستمتاع بهذا الحدث في يوم العطلة الأسبوعية، وقد وضعنا ذلك أمام تحديات أكبر بأن نستمر في تلبية رغبة الجماهير وبشكل دائم في أيام العطل، ولذلك فإن جميع سباقاتنا تصادف يوم الجمعة في المعتاد.
وحول منافسات السباق قال الرميثي: لاحظنا ظاهرة مميزة في سباقات الخشبية منذ أكثر من موسم، وهي ارتفاع المستوى وبشكل تدريجي لجميع المتسابقين حتى أنه أصبح من الصعب التنبؤ أو التكهن بهوية أصحاب المراكز الثلاثة الأولى قبل أي سباق، ولو كان لذلك ميزة فهي أن المستوى الفني للجميع قد أصبح عالياً، والمهارة أصبحت موجودة لدى الغالبية، بالإضافة للخبرة التي تنمو لدى المتسابقين موسماً بعد آخر.
كما وجه ناصر الظاهري مشرف عام السباق الشكر لكل الجهات الحكومية التي شاركت في إنجاح السباق وهي جهاز حماية المنشآت، شركة الإسعاف الوطني، الدفاع المدني وشركة فالكون للطيران، حيث أكد أن تعاون هذه الجهات كان له دور إيجابي وفعّال في تميز السباق ونجاحه في مختلف المراحل.
منافسة قوية
من جانبه، أهدى طاقم سكاي دايف الفوز بلقب السباق إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وإلى ناصر النيادي رئيس مجلس إدارة نادي سكاي دايف.
وأكد محمد سهيل أن المنافسة كانت قوية حتى النهاية.
وقال: حاولنا ومنذ الدورة الأولى مجاراة «رهيب» والتقدم للأمام، ولكنه استفاد من وضعية الاقتراب من بوية الالتفاف وتقدم للأمام، واستمرينا في مطاردته حتى النهاية، واستغلينا فرصة تدهور زورقه لنتقدم للأمام ونحافظ على الصدارة في الدورة الأخيرة.
وقدم أحمد سهيل عضو الفريق الشكر لنادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على حُسن الإخراج للبطولة بالإضافة لتميز قسم السباقات في وضع مسار السباق الذي أعطى للمتسابقين أريحية كبيرة خاصة مع عدم وجود أي عائق أو وقوع حوادث في المسار، وهو ما جعل السباق مثالياً لإقامة المنافسة.