الاقتصادي

«ويجو» محرك بحث عالمي يروج سياحياً للإمارات في 52 دولة بـ 30 لغة

جانب من مدينة «ياس ووترورلد» أحد المعالم السياحية في أبوظبي

جانب من مدينة «ياس ووترورلد» أحد المعالم السياحية في أبوظبي

اختار محرك البحث والمقارنة العالمي “ويجو” المتخصص في الترويج والحجوزات بمجالي السياحة والطيران، الإمارات، لافتتاح أول مكتب إقليمي له في المنطقة، والرابع حول العالم، لخدمة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا، بحسب “روس فيتش” الرئيس التنفيذي للشركة المالكة للمحرك.
وأفاد روس في تصريحات لـ “الاتحاد” بأن المقر الجديد جاء بعد التجربة الناجحة في التعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، تنفيذاً لاتفاق يقضي بدعم موقع الهيئة السياحي على شبكة الإنترنت، لافتاً إلى أن محرك “ويجو” يساهم في الترويج لسياحة أبوظبي، إلكترونيا في 52 سوقا، وبـ 30 لغة حية حول العالم، ويتيح الدخول للموقع من أي بلد في العالم بلغتها.
وأفاد بأن عدد الزوار من دولة الإمارات باستخدام المحرك منذ بدء التعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في الربع الأخير من 2012، وصل الى 150 ألف زائر يومياً، مع توقعات بأن يتضاعف العدد سريعاً، لافتاً إلى أن عدد الزوار من منطقة الشرق الأوسط سجل شهرياً حوالي 650 ألف زائر، رغم حداثة دخول سوق المنطقة، وتجاوز عدد الزوار عالمياً 5 ملايين زائر كل شهر. وقال فيتش “ في ضوء التجربة الناجحة مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، قررت إدارة الشركة اتخاذ الإمارات مركزاً لأعمالها في المنطقة، ولخدمة أكثر من 25 دولة، و40 سوقاً سياحياً ولخدمات الطيران والعطلات والعروض.
مختلف الخدمات
ولفت الى أن بداية الانطلاقة في المنطقة كانت مع أبوظبي، من خلال شراكة تم التوصل إليها في الربع الأخير من 2012، تتيح الوصول إلى مختلف الخدمات والحجوزات لزيارة أبوظبي من مختلف الأسواق حول العالم، عبر محرك “ويجو”، أو من خلال شركاء استراتيجيين، وللحصول على أفضل الأسعار على مدار العام، سواء ما يتعلق بتذاكر السفر، أو الإقامة في الفنادق، بخلاف عروض الإجازات، أو العروض الخاصة والتأجير. وأفاد ، بأنه وخلال أربع شهور من بداية نشاط المحرك باللغة العربية في المنطقة، استقطب 750 ألف زائر شهريا من دول المنطقة، وزار من الامارات وحدها الموقع 150 ألف زائر في الشهر، إلى جانب 5 ملايين في كل شهر من أنحاء العالم، مشيراً إلى أن فترة قضاء الزائر على الموقع لا تقل عن دقيقتين، وهو معدل عال عالمياً.
واشار الى أن “ويجو” يعمل حاليا ومن خلال الشراكة مع هيئة أبوظبي للسياحة وشركات أخرى محل تفاوض، على تعزيز مكانة الإمارات سياحياً والتعريف بالمقومات السياحية في أبوظبي بين المسافرين والسياح في اوروبا ومختلف دول العالم.
ونوه بأن الشراكة مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة واختيارها لمحرك البحث والمقارنة العالمي ويجو تستهدف دعم موقع الهيئة السياحي على شبكة الإنترنت، حيث يقدم خدمات البحث والمقارنة الفورية لمتصفحي الموقع وعرض أفضل أسعار شركات الطيران العالمية لمطار أبوظبي الدولي، من خلال البوابة الإلكترونية لأبوظبي.
وأوضح أن محرك البحث يقوم بنقل وعرض جميع الأسعار للرحلات لأكثر من 600 شركة طيران بخدمات كاملة أو منخفضة التكاليف لمطار أبوظبي، كما يرتبط المحرك بمئات الشركات السياحية التي تقدم خدماتها إلكترونياً، ما يتيح للزائر خدمات متعددة ويساعده على توفير الوقت لحجز رحلته المقبلة لأبوظبي.
وأشار الى أن التجربة أثبتت أهمية وجود قيمة مضافة إضافة للموقع السياحي www.VisitAbuDhabi.ae ، حيث يحتوي على خدمات شاملة تُلبي متطلبات الزائر.
ويمثل بوابة موحدة يكتشف من خلالها الإمارة ويتواصل بتفاعل مع معلومات وافية متاحة بثماني لغات عن المعالم والأنشطة الترفيهية والسياحية والتجارب الثقافية والتراثية.
وجهة سياحية
وشدد على أن الشراكة ستوفر المزيد من خيارات رحلات الطيران، والعروض الخاصة بالفنادق للزائرين إلى أبوظبي، لتعزز من كونها وجهة سياحية مميزة على مستوى بالشرق الأوسط، منوهاً بأن هناك قائمة طويلة من الحجوزات التي تمت محرك “ويجو” الى الامارات. وأوضح بأن المستقبل لأنظمة الحجز للسياحة والسفر الإلكترونية، كما تشهد المنطقة تطوراً في هذا المجال، بخلاف أنه يوفر في حدود 10% من التكاليف يتميز بسهولة الحجز، واتساع نطاق الفرص، مشيراً إلى أن الحجز عبر الإنترنت يصل الى 8,5 مليار دولار عالميا. ولفت إلى وجود مقومات عالية لتحقيق نمو في الحجز الإلكتروني في المنطقة، خصوصا أن الإمارات على سبيل المثال سجلت 23% بين الدول الأكثر استخداما للهواتف الذكية في الحجوزات، والاستفسارات وهي نفس النسبة تقريباً في مجمل دول الشرق الاوسط.
وأفاد بأن محرك “ويجو” يرتبط باتفاقيات شراكة مع طيران الامارات والاتحاد للطيران، كما تجري مفاوضات حاليا مع “فلاي دبي” والعربية للطيران، لتوقيع شراكات مماثلة وصولاً لتواصل وحجوزات مباشرة، لافتاً إلى أن الحجز على جميع الشركات متاح من خلال المحرك مباشرة أو من خلال شركاء آخرين، وتوجد خمس اتفاقيات مباشرة مع ناقلات جوية في المنقطة، بينها مصر للطيران. وأضاف “يغطي المحرك حاليا 75% من الفنادق وشركات السياحة في الإمارات، والهدف في المرحلة المقبلة إبرام اتفاقيات مع شركات الفنادق الإماراتية، خصوصاً تلك التي بدأت محليا وانطلقت الى أرجاء العالم، مثل جميرا وروتانا، لافتاً الى ارتباط الموقع بنحو 3500 فندق في 52 دولة جول العالم.
وأشار الى أن محرك “ويجو” يتواجد حاليا في مختلف دول العالم، عبر أربع مكاتب في سنغافورة، وبنجالور بالهند وجاكرتا بأندونيسيا، ودبي لخدمة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا وتركيا، ويخطط للتواجد عبر شركاء في دول أخرى، مثل مصر، والسعودية وباكستان.