دنيا

جهاز يجمع إمكانية غسل اليدين وتجفيفهما على الحوض مباشرة

الجهاز الجديد من دايسون يقتل 99.9% من البكتيريا (من المصدر)

الجهاز الجديد من دايسون يقتل 99.9% من البكتيريا (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - أطلقت الشركة البريطانية «دايسون» المتخصصة في صناعة وإنتاج المكانس الكهربائية ومجففات الأيدي والسخانات الحرارية ومراوح الهواء، مؤخراً عن كشفها النقاب عن تقنياتها الجديدة التي تمكن الشخص من غسل يديه وتجفيفهما في الوقت نفسه على الحوض، دون الحاجة إلى الانتقال إلى المجفف الخارجي بعد غسل اليدين.
حيث زودت الشركة جهازها الجديد بأجهزة استشعار الأشعة تحت الحمراء لفتح صنبور المياه، وبعد غسل اليدين يتطلب تجفيفهما عبر تشغيل دورة متكاملة من محرك دايسون الرقمي الجديد، الذي يقوم بدوره بفتح الهواء باستخدام ساترين من الهواء النفاث على حوض المغسلة. وتقول التقنية بنفث ساتر من الهواء الغير ساخن بسرعة 430 ميلاً في الساعة، حيث يكون مُركَز صوب اليدين لإزاحة الماء عنهما بشكل كامل في غضون 12 ثانية.
إلى ذلك، يقول مصدر في دايسون «تمكن المهندسين لدى دايسون من تصميم فعال، يستخدم فيها تقنيات الليزر المتقطعة التي تستعمل في معالجة مستوى الفولاذ للمراكب البحرية، وهي تقنية بأداء فائق. تحتوي على ساترين من الهواء النفاث في حوض المغسلة، حيث يكون مُركَز صوب اليدين لإزاحة الماء عنهما إلى حوض الغسيل لا على الأرض».
وتعد تقنية دايسون Airblade المغسلة ومجفف اليدين مدعومة من قبل محرك دايسون الرقمي، وهو المحرك الأسرع والأكثر كثافة بتقنية DC من دون شفرات، وهو مغلف بنطاق من ألياف الكربون. وأحد أصغر المحركات في العالم، وأكثرها تكاملاً بقوة 1600 واط، يستخدم التقنية الرقمية بنظام تسارع يصل من صفر إلى 90 ألف دورة بالدقيقة في أقل من 0.7 ثانية.
وتزيل فلاتر الجهاز 99.9% من البكتيريا قبل إعادة نفث الهواء على اليدين النظيفتين. ويقبع المحرك في مكان منفصل تحت المغسلة. وقد استغرق المهندسون لدى دايسون أكثر من 2,240 ساعة بالعمل على تصميم هذا المحرك، فهو يحتوي على نوابض تحد من الاهتزاز والرغاوي الصوتية، ويمتص الضجيج ليحسن جودة الصوت. كما أن التقنية مزودة بكاتم صوت يجمع ست تقنيات كاتمة للصوت من طراز Helmholtz، لاستيعاب ترددات الصوت والحد من نبرة المحرك.
وتعمل التقنية وفق عملية الاستشعار، فالجهاز مزود بأجهزة استشعار مستقلة بالأشعة تحت الحمراء تسمح للمستخدم باستهلاك ما يشاء من الماء والهواء وفقا للحاجة. يقوم مولد الهواء بمزج الماء وتوزيعه على اليدين للحد من كمية الماء المستخدمة، ويتم التحكم في معدل تدفق المياه عن طريق تقنية كشف الحركة.
وقد تم تصنيع تقنية دايسون الجديدة من الفولاذ المقاوم للصدى عيار 304، الذي يستخدم في بناء القوارب. وطور المهندسون لدى دايسون تقنية تقطيع الليزر القادرة على لحم الفولاذ الصلب إلى 0.001 ملمتر بدقة. والمقصود بدقة الليزر، هو عدم تداخل الخطوط على بعضها، مثل الهواء والمياه والكهرباء التي تجتمع في حوض المغسلة.