دنيا

كمبيوتر لوحي إيطالي يعمل بنظامي تشغيل من «جوجل» و «لينوكس»

 الكمبيوتر اللوحي كايت يأتي بشاشة ذات وضوح فائق تتجاوز وضوح أغلب الكمبيوترات اللوحية الحالية (من المصدر)

الكمبيوتر اللوحي كايت يأتي بشاشة ذات وضوح فائق تتجاوز وضوح أغلب الكمبيوترات اللوحية الحالية (من المصدر)

كما كان متوقعاً سيشهد عام 2013 ولادة أسماء جديدة من المنتجات الذكية من الهواتف والكمبيوترات اللوحية، تنتجها وتصنعها شركات عالمية غير مشهورة، من بينها الشركة الإيطالية «دافينشي موبايل» التكنولوجية، التي تفتخر اليوم بإعلانها عن كمبيوترها اللوحي فائق الوضوح الذي يعمل بنظامي تشغيل في الوقت نفسه، والذي يحمل اسم «كايت».

مؤخراً، كشفت الشركة الإيطالية «دافينشي موبايل» التكنولوجية النقاب عن كمبيوترها اللوحي الجديد «كايت» فائق الوضوح، الذي قد يأخذ الاسم التجاري «نيبيو فل أتش دي»، الذي رغم شبهه الكبير في المواصفات والميزات التي يأتي عليها غيره من الكمبيوترات اللوحية الأخرى، إلا أنه يأتي بميزة لم يسبقه إليها الكثير من الكمبيوترات اللوحية المنافسة، حيث يعمل الكمبيوتر اللوحي الإيطالي كايت الجديد، بنظامي تشغيل في الوقت نفسه هما نظام التشغيل «أندرويد آيس كريم ساندويتش 4,0» من «جوجل»، ونظام التشغيل «أبونتو 12,04» من «لينوكس».
ميزة إضافية
لعل من أهم الميزات الخاصة بجهاز كايت اللوحي، وهي الميزة التي يحاول العديد من مستخدمي الكمبيوترات اللوحية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد، من تحقيقها وتفعيلها على أجهزتهم اللوحية، هو جعل هذه الأجهزة تعمل بنظامي تشغيل مختلفين في نفس الوقت، يمكنهم التنقل فيما بينها عبر كمبيوتر لوحي واحد، مجهز بطريقة معينة ليعمل عليه نظامي تشغيل معاً.
ويعتبر نظام التشغيل أبونتو في نسخته 12,04 من لينوكس، نظام التشغيل الجديد الذي تعمل به بعض الهواتف الذكية ويدعم بعض شاشات التلفاز الذكية. وهو قادر على تحويل هاتفك الذكي أو كمبيوترك اللوحي بعد بعض التعديلات الفنية من شاشة الجهاز نفسه إلى شاشة كمبيوترك الشخصي، ما يجعلك تتحكم بجهازك الذكي كأنه كمبيوتر محمول.
واليوم تأتي الشركة الإيطالية عشاق هذا النظام بفكرة جديدة، تسهل عليهم المهمة، وتمدهم بجهاز لوحي يعمل ومن المصنع بنظامي التشغيل المجانيين «أندرويد» و«أبونتو»، يجعل المستخدم قادراً على الاستفادة القصوى من كلا النظامين، والحصول على كافة الميزات التي يقدمها كلهما، وعلى كمبيوتر لوحي واحد. ويعطي في الوقت نفسه مستخدم هذا الجهاز القدرة على تحميل مئات الآلاف من البرامج والتطبيقات التي يقدمها متجر «جوجل بلاي»، بالإضافة إلى مئات الآلاف الأخرى من البرامج والتطبيقات التي يقدمها ويطرحها بشكل مستمر ومحدث «مركز البرامج» الخاص بنظام التشغيل أبونتو.
ميزات ومواصفات
على عكس أغلب الكمبيوترات اللوحية الحالية، بما فيها الكمبيوتر الأميركي «آي باد» من «أبل»، والكوري «جالاكسي نوت 10,1» من سامسونج، وعلى غرار بعض الكمبيوترات اللوحية الجديدة القادمة مثل الكمبيوتر الياباني «إكسبيريا تابلت زي» من شركة سوني، والحالية مثل الأميركي نيكسوس 10 من شركة جوجل، يأتي الكمبيوتر اللوحي الإيطالي الجديد «كايت» بشاشة من نوع «IPS» ذات وضوح فائق يصل إلى (1920x1200) بكسل، تأتي بقياس 10,1 إنش. بالإضافة إلى أن الكمبيوتر اللوحي الإيطالي الجديد يأتي مزوداً بالمعالج المركزي نفسه الذي تستخدمه الشركة الكورية سامسونج في كمبيوترها اللوحي «جالاكسي نوت 10,1»، حيث يأتي الكمبيوتر الإيطالي بمعالج مركزي رباعي الأنوية من نوع كورتيكس إيه 9، بسرعة 1,4 جيجاهيرتز، مبني على شريحة سامسونج الإلكترونية «إكسينوس 4412». كما يدعم هذا المعالج المركزي بطاقة رسوم عالية الأداء والقوة من نوع «مالي 400 إم بي»، وهي بالتالي بطاقة الرسوم أيضاً التي تأتي بالكمبيوتر اللوحي الكوري جالاكسي نوت 10,1.
وتم تزويد الكمبيوتر اللوحي الإيطالي بحجم ذاكرة عشوائية، يبدو أنه سيكون الحجم القياسي للأجهزة الذكية المستقبلية، حيث يأتي حجم الذاكرة العشوائية من نوع رام في الكمبيوتر كايت، 2 جيجابايت، كما يأتي هذا الكمبيوتر بذاكرة تخزين داخلية بحجم 32 جيجابايت، يدعمها توافق الجهاز مع الذاكرة الخارجية من نوع «مايكرو إس دي».
جاذبية وفاعلية
يأتي الكمبيوتر كايت بشكل خارجي جميل وجذاب، حيث يبدو للناظر وللوهلة الأولى إليه أن كمبيوتر لوحي من كمبيوترات أبل «آي باد»، حيث يأتي الكمبيوتر الإيطالي بسماكة نحيفة جداً لا تتجاوز 0,37 إنش، كما يأتي بوزن خفيف لا يتعدى 540 جراما.
ولعل تزويد الكمبيوتر كايت بكاميرا خلفية بحجم 2 ميجابسكل، وأمامية تدعم صورة من نوع «VGA» فقط، هي من أهم السلبيات التي يأتي عليها الجهاز، وقد يكون أحد الأسباب الرئيسية التي تفسر ثمن الكمبيوتر الرخيص، مقارنة بمواصفاته وميزاته الأخرى الفائقة.
ويدعم الجهاز الجديد أغلب تقنيات الاتصال والشبكات التي يدعمها غيره من الكمبيوترات اللوحية الشهيرة. حيث يدعم تقنيات الاتصال بالشبكات عبر الواي فاي، ويدعم تقنيات البلوتوث للجيل الرابع، بالإضافة إلى تقنيات «جي بي أس» والجيروسكوب». بالإضافة إلى أن الكمبيوتر اللوحي كايت قادر بفضل مداخل «اليو أس بي» التي يأتي مزود بها، من توصيل لوحة مفاتيح وفأرة تقليدية عليه، تمكنك من التعامل معه كأي كمبيوتر محمول تقليدي. كما يأتي الكمبيوتر الإيطالي كايف، بمدخل «HDMI»، ما يمكن مستخدمه من توصيله على شاشات التلفاز كبيرة الحجم، لعرض الصور أو مشاهدة الأفلام. وتم تزويد كايت أيضا ببطارية ذات سعة تخزينه تصل إلى 5400 ملي أمبير.

الطلب مسبقاً
يذكر أن الكمبيوتر اللوحي «كايت» أو «نيبيو» متوفران حالياً للحجز والطلب المسبق، وستبدأ الشركة بتوزيع الطلبات خلال شهر مارس القادم. ويتوافر حالياً نسختان من هذا الجهاز اللوحي، النسخة «فل أتش دي» والنسخة «3G»، وكلاهما يأتي بالسعر نفسه. وستقوم الشركة حتى هذه اللحظة بشحن كمبيوترها اللوحي الجديد ضمن إيطاليا، وبعض الدول الأوروبية. ولم يتم تأكيد موعد طرح الجهاز على المستوى العالمي أو على مستوى المنطقة، والذي يتوقع أن يكون خلال الصيف القادم، والمزدحم بالعديد من الأجهزة الذكية القادمة إلي أسواقنا، بما فيها هاتف آي فون 5 إس، وجالاكسي إس 4 و نوت 3، والعشرات من الكمبيوترات والهواتف الذكية فائقة الأداء والقوة.