الرياضي

«أس 3» يعانق ناموس جير تبع فرخ

 620 طيراً شاركت في الحدث على مدار يومين(من المصدر)

620 طيراً شاركت في الحدث على مدار يومين(من المصدر)

الفجيرة (الاتحاد)

توج الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي، رئيس نادي الفجيرة، الفائزين بالنسخة الأولى من بطولة مكتوم الشرقي للصيد بالصقور التلواح التي اختتمت في ساحة الاحتفالات بمنطقة مضب، وأقيمت بتنظيم وإشراف مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.
شارك في اليوم الثاني 320 طيراً، ليصل العدد الإجمالي للطيور إلى 620 طيراً على مدار يومي الحدث، وأشاد الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي بنجاح البطولة التي تشكل جزءاً أساسياً من الهوية الوطنية، وأثنى على الترتيبات التنظيمية للبطولة التي تحققت بفضل جهود وتكاتف فرق العمل، والتزام المشاركين بقيم روح التنافس الأخوي الشريف، لتكتمل الأهداف التي انطلق عليها الحدث. وأكد أن التطلعات بتحقيق البطولة المزيد من التطور في السنوات المقبلة، سيراً على النجاحات التي حصدتها، حيث انطلقت وسط تطلعات أن تواصل المضي قدماً بهذه الخطوات الواثقة لتأكيد موقعها على أجندة البطولات السنوية المتخصصة برياضة الصيد بالصقور على مستوى الدولة والمنطقة.
وعلى صعيد نتائج اليوم الثاني، شهد شوط جير تبع فرخ تفوق الصقار سيف عبدالله المنصوري بوساطة الطير «أس 3» بزمن بلغ 18.823 ثانية، وجاء بالمركز الثاني سعيد هلال المنصوري بوساطة الطير «29»، وفي المركز الثالث أحمد محمد الحفيتي بوساطة الطير «سكود».
وفي شوط قرموشة فرخ، حقق المركز الأول حمد ثاني المجيردي بوساطة «سنسر»، وجاء بالمركز الثاني حمد أحمد بن الشيخ مجرن الكندي بوساطة الطير «2»، وبالمركز الثالث حامد محمد القبيسي بوساطة «العيناويه».
حضر المنافسات اللواء محمد غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة، الذي تقدم بالشكر إلى الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي على رعايته وتنظيمه للبطولة، وإلى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث على إقامة الحدث، وإلى جميع أعضاء اللجنة المنظمة الذين تكاتفوا لتقديم البطولة بأبهى حلة.
ونوه أن البطولة مهمة للحفاظ على التراث الإماراتي، ونقله للأجيال المتعاقبة وذلك مع مشاركة العديد من الصقارين الشباب، بما يؤدي إلى استمرارية الحفاظ على التراث وتعزيزه على مستوى المجتمع واكتساب الخصال الحميدة منه.
وعبرت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، عن تقديرها لكافة الجهود التي ساهمت في تحقيق هذا النجاح للبطولة التي تقام للمرة الأولى في الفجيرة، وأكدت أن حضور سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، لفعاليات اليوم الأول، عكس اهتمام القيادة بهذا النوع من الرياضات التراثية، واعتبرت أن النسخة الأولى وضعت حجر أساس متين للبناء عليه في المستقبل، ولن يدخر مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، جهداً من أجل دعم هذه البطولة وتعزيز جهود القائمين عليها، من أجل تأكيد موقعها كوجهة لأفضل الصقارين في الإمارات.