الرياضي

المهرجان الختامي للهجن «الوثبة 2018» ينطلق الأربعاء

عبدالله عامر (الوثبة)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تنطلق الأربعاء المقبل فعاليات المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن «ختامي الوثبة 2018»، والذي يستمر حتى العاشر من مارس المقبل، بمشاركة أكثر من 15 ألف مطية تركض على مدار 352 شوطاً، يحصل من خلالها الفائزون على جوائز نقدية قيمة، بالإضافة إلى 52 رمزاً.
كل هذه الأرقام تجعل من «ختامي الوثبة» المهرجان الأهم والأكبر في المنطقة، من حيث عدد المطايا المشاركة، أو الجوائز التي رصدتها اللجنة المنظمة برئاسة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، وللمرة الأولى قامت اللجنة المنظمة للمهرجان باعتماد عدد من القوانين قبل انطلاق المنافسات، أبرزها تخفيض قيمة الغرامات بنسبة 50% على المشاركين الذين لديهم مخالفات خاصة باستخدام المواد المحظورة، ويساعد القرار في زيادة نسبة المشاركة في المهرجان، كما قامت اللجنة المنظمة باعتماد الجوائز النقدية بدلاً من العينية في الأشواط التي كانت مخصصة لها سيارات، حيث كان يعاني الملاك في كيفية التصرف بها وبيعها بأسعار تقل عن قيمتها، كما رفعت اللجنة المنظمة الجوائز الخاصة بأشواط المهجنات لتكون مساوية للمحليات في جميع الفئات المشاركة، كما تم اعتماد نسبة 38% بالنسبة لفحص تلوث الدم، وأصدرت اللجنة المنظمة للمهرجان الختامي السنوي قائمة بالمواد المحظورة وذلك للمرة الأولى في ميادين سباقات الهجن، وتم من خلال القائمة وضع جميع المواد التي سوف يتم تطبيق القانون عليها في حالة استخدامها.
ووضعت اللجنة المنظمة لمهرجان ختامي الوثبة شروط وضوابط المشاركة في السباقات وهي إخضاع الهجن الفائزة بالمراكز الثلاثة الأوائل من كل شوط لفحص المواد المحظورة، وفي حالة ثبوت الحالة يتم حرمان المشارك من جميع جوائزه في السباق، ولا يحق للهجن المسجلة في الأشواط الرئيسية المشاركة في غير الأشواط المسجلة بها، وعند التسجيل في الأشواط الرئيسة وعدم تقديم معلومات كافية عن المطية المسجلة يحق للجنة المنظمة أن تقوم بشطبها نهائياً، وكذلك لا يحق المشاركة للمطية المحلقة ولا يحق أن تشارك المطية أكثر من مرة في السباق، ولا يحق الترفيع بين الأشواط، ويمنع منعاً باتاً استخدام جهاز الصدمة الكهربائية، كما لا يجوز تغيير اسم المطية من دون إخطار اللجنة المنظمة، ويمنع مشاركة السودانيات بغير الأشواط المخصصة لها، وعلى جميع المشاركين الالتزام بشعاراتهم، وعند دخول المطية منطقة الفحص ويجب أن يتواجد المالك أو المضمر أو من يفوضه عند أخذ وجمع العينات، وفي حالة عدم حضوره يعتبر موافقاً على جميع الإجراءات التي تمت، ويعتبر الملاك والمطايا غير مؤهلين للمشاركة في حالة تم تسجيلهم على الرغم من خضوعهم لعقوبة الإيقاف، أو إذا تبين للجنة أن المستندات التي قدمت أثناء عملية التسجيل مزورة.
وتقدم ملاك الهجن بالشكر الجزيل للقيادة الرشيدة للقرارات والمبادرات التي جاءت قبيل انطلاق المهرجان الختامي السنوي الوثبة 2018، وقال الملاك: «إن هذه القرارات تساهم وبشكل كبير في زيادة أعداد المشاركين من حيث الأعداد التي يتوقع أن تتواجد في السباقات، بعد أن تم تخفيض نسبة الغرامات إلى 50%».
وأضافوا: «الوثبة دائماً ما تقدم الجديد لرياضة الآباء والأجداد وهي سباقة بالمبادرات التي تصب لصالح الملاك في جميع دول الخليج العربي»، كما ثمنوا رفع الجوائز الخاصة بالهجن المهجنات ومساواتها بالمحليات مما سيزيد من قوة التنافس والتحدي في جميع الفئات المشاركة والخاصة بجميع السباقات.

الفحص المسبق
خصصت اللجنة المنظمة للمهرجان خمسة أيام للفحص المسبق للمطايا المشاركة في أشواط الرموز، وتبدأ عملية الفحص مع «الحقايق» بداية من يوم غدٍ و«اللقايا» يوم الثلاثاء، و«الإيذاع» الخميس و«الثنايا» السبت و«الحول والزمول» يوم الثلاثاء الموافق 6 مارس، وذلك في ميدان الوثبة.