أخيرة

قتل 11 ألف فيل في الجابون

ليبرفيل (رويترز) - قالت حكومة الجابون أمس إن الصيادين قتلوا أكثر من 11 ألف فيل في غابات حديقة مينكيبي الوطنية المطيرة منذ عام 2004 مع زيادة الطلب على العاج في آسيا. والجابون، التي تقع وسط أفريقيا، هي موطن نحو نصف أعداد فيلة الغابات الباقية في العالم وتقدر بـ100 ألف تقريباً، وهي أصغر أنواع الفيلة حجما وتثير شهية مهربي العاج نظرا لصلابة أنيابها واستقامتها.
وكشفت دراسة أجرتها حكومة الجابون بالتعاون مع الصندوق العالمي للحياة البرية وجمعية الحفاظ على الحياة البرية أن نحو 11 ألف فيل، أي ثلثي فيلة الغابات في حديقة مينكيبي، قد قتلت منذ عام 2004. وقال لي وايت الرئيس التنفيذي لوكالة الحدائق الوطنية في الجابون في بيان نشرته رئاسة البلاد “إذا لم نغير هذا الوضع سريعا فسيكون مستقبل الفيلة في خطر”.
وينمو الطلب على العاج المستخدم في صناعة المجوهرات وأدوات الزينة بشكل مطرد في آسيا. ويقول مدافعون عن الحياة البرية إن النفوذ والاستثمار المتناميين للصين في أفريقيا فتحا الباب لتجارة العاج المحظورة. وقالت منظمة ترافيك للحفاظ على الحياة البرية إن عام 2011 شهد ضبط ما يقدر بنحو 40 طنا من العاج المهرب في العالم. وهو ما يعني قتل آلاف الفيلة للحصول عليها. وأضافت أن كميات مماثلة ربما تكون ضبطت العام الماضي.