الإمارات

سلطان القاسمي يشهد انطلاق مهرجان «أضواء الشارقة 2013»

لوحة تجسد البيئة المحلية باستخدام جماليات الإضاءة على بعض معالم الشارقة (الاتحاد)

لوحة تجسد البيئة المحلية باستخدام جماليات الإضاءة على بعض معالم الشارقة (الاتحاد)

الشارقة (وام) - شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الليلة الماضية بالقصباء وبحضور سمو الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة انطلاق فعاليات “مهرجان أضواء الشارقة 2013”، و الذي تنظمه هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة للعام الثالث على التوالي، وتستمر فعالياته حتى 15 من فبراير الجاري في 14 موقعاً حول الإمارة.
وكانت أولى الفعاليات بدأت بوصول راعي الحفل صاحب السمو حاكم الشارقة حيث كان في استقباله الشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق) والشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للفنون والشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني مدير عام مركز الشارقة للاحصاء والشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم.
كما كان في استقبال سموه محمد جمعة بن هندي رئيس المجلس الاستشاري لامارة الشارقة وعبد الرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الأميري وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري واللواء حميد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة ومحمد علي النومان رئيس هيئة الانماء التجاري والسياحي والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي وعدد من أعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري لامارة الشارقة ومدراء الدوائر الحكومية وجمع غفير من ممثلي وسائل الاعلام المحلية والدولية والجمهور من مرتادي القصباء وقاصديها لحضور انطلاقة المهرجان.
استُهلَّ الحفل بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم أعقبها كلمة محمد علي النومان رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة رحّب من خلالها بصاحب السمو حاكم الشارقة والحضور قائلاً : “في غمرة ما سطّرته “منابع العز”، شارقة الثقافة والفنون، من قصص كثيرة عنوانها الإبداع والتميّز، رَوَتها لنا صروح بقيت شامخة تحكي حضارة شارقية بهندسة عمرانية منفردة... تتلألأ مباني الإمارة كل عام، لتضيء جدرانها الغنيّة بالمدلولات والتاريخ والمعاني، وتتحوّل إلى لوحات فنية راقية تتناغم وحكاية عراقتها وحضارتها وما نهجته من ثقافة امتزجت بفنونها “.
وأضاف النومان : “ الشارقةُ هي عاصمةُ الثقافةِ العربية، الشارقة هي عاصمةُ الثقافةِ الإسلامية، الشارقةُ هي عاصمةُ السياحةِ العربيةْ.. والقصةُ مُستمرةٌ وِفْقَ رؤيةِ صاحبَ السموِ الشيخَ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضوُ المجلسُ الأعلى حاكمُ الشارقةِ، لتنيرَ أضواءَ مهرجانِها ما رَسَمتهُ خطوطُ عِمرانِها من جمالياتٍ نَسجتْها إبداعاتُها بما تَمْتَلكهُ من مخزونٍ ثقافيٍ وعلميٍ وحضاري “.
ثم أشار رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي عبر كلمته إلى جديد مهرجان أضواء الشارقة هذا العام : “ تكتمل لوحات مهرجان أضواء الشارقة هذا العام، وهو يتنقل بتناغم بين صروح الشارقة التراثية، وعمارتها التي رسمتها خطوط الفنون الإسلامية، لتنير عروضه الضوئية 14 معلماً، تشمل مدينتي خورفكان وكلباء على الساحل الشرقي، وتتناغم من خلالها الألوان والأضواء والألحان لتستعرض حضارة الإمارة الحافلة والمزدهرة بتاريخها العريق “.
وحول موضوع المهرجان قال محمد علي النومان : “إن مهرجان أضواء الشارقة هذا العام، يروي حكاية حضارة الأجداد وتراثا بحريا عريقا، يُعرض على واجهات معالمنا لتغمرها أمواج محمّلة باللآلئ وجوهرة لامعة اسمها “الشارقة” ، لتحملنا بلوحات وألوان مذهلة إلى عالم خيالي لا مثيل له “.
وأضاف قائلاً : “وما إشراقة أضواء الشارقة إلا تعبير بسيط ً عما تتباهى به هذه الإمارة من علم، وثقافة، وحضارة وما تبثّه صروحها العمرانية من نور الفكر والعلم والإيمان الذي ارتَوَت منه أجيال الآباء والأجداد وتنهل منه الأجيال اللاحقة من أبنائنا وأحفادنا لتبقى إمارتنا دومًا المنارة المشرقة المنيرة بروحها وفكرها”.
وتوجّه بالشكر لصاحب السمو حاكم الشارقة قائلاً : “وما كان لكل ذلك أن يتحقق يا صاحب السمو إلا بفضل رؤيَتِكُم الحكيمةِ التي اتخذناها مصدرَ إلهامٍ في كلِّ خطوةٍ نخطوها من أجلِ تسجيل اسمَ إمارتنا على خارطةِ العالمِ “.
واردف قائلاً : “إنَّ تشريفَكُم لنا اليوم يا صاحب السمو بحضور حفل مهرجانِ أضواءِ الشارقة، ليَزيدَنا فخراً، وعزيمةً، ويحثنا على تقديم الأفضل دائماً لمواصلة مسيرةَ التقدمِ والازدهارِ التي نحرصُ عليها جميعاً “.
واختتم النومان بتقديم وافر الشكر وخالص التقدير الى الرعاة والإعلاميين كما دعا جميع الحضور إلى متابعة العرض الأول من المهرجان .
وقد تميّز العرض الأول لمهرجان أضواء الشارقة بموضوع البيئة البحرية وما تتميز به إمارة الشارقة من تراث بحري عريق لينقل عبر لوحاته وتصاميمه ذكريات الأجداد وحكايات البحر الغنية والممتعة.
كما تبع العرض تقديم هدية تذكارية إلى صاحب السمو حاكم الشارقة مقدمة من هيئة الإنماء التجاري والسياحي قدمها لسموه محمد علي النومان تثمينًا وتقديرًا لدعم سموه الدائم وتفضله بحضور حفل افتتاح مهرجان أضواء الشارقة 2013.
بعدها قام عدد من الشيوخ والمسؤولين من مدراء الدوائر الحكومية وممثلي وسائل الاعلام بجولة بحرية في بحيرة خالد لمتابعة عروض المهرجان في عدد من مواقع المهرجان حول مدينة الشارقة من ضمنها واجهة المجاز البحرية ومسجد المجاز، ومسجد النور ، وبحيرة خالد، والسوق المركزي ومبنى دار القضاء وغيرها من المواقع المتميزة.
ويشتمل المهرجان هذا العام على 14 موقعاً من أبرز معالم الإمارة هي القصباء (الواجهات الداخلية والواجهة الخارجية )، حصن الشارقة، مسجد النور، ميدان قصر الثقافة، واجهة المجاز المائية، مسجد المجاز، بحيرة خالد ، دار القضاء، السوق المركزي، المركز الاستشاري وميدان الكويت، مطار الشارقة الدولي، مسجد عمر بن الخطاب في مدينة خورفكان، وجامعة الشارقة في مدينة كلباء.
ويساهم هذا المهرجان في تعزيز مكانة الشارقة على خارطة سياحة المهرجانات حيث يُعد واحداً من أبرز المهرجانات التي تُنظم في الإمارة على مدار العام، وقد استقطب مهرجان العام الماضي أكثر من 200 ألف زائر من المنطقة والعالم.

الشارقة عاصمة السياحة العربية 2015

أكد محمد علي النومان رئيس هيئة الانماء التجاري والسياحي على دورَ إمارةِ الشارقةِ الثقافي، وقال إن هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة تكمّلُ بأهدافِها وبرامِجَها السياحيةِ نهجَ إمارتِنا ونسعى إلى تقديمِ كل ما يتناسبُ مع رؤْيَتها وتوجُّهَاتِها، ورسَمْنا الخِطَط المناسبةِ من أجل الترويجِ لإمارتنا محلياً ودولياً، كما عمِلنا على تنظيم الفعاليات والمهرجانات العالمية والتي أسهمتْ في نيلِ الشارقةِ لقَب عاصمةِ السياحةِ العربية للعام 2015 “.