عربي ودولي

قبيلة يمنية تحتجز 3 رهائن غربيين

صنعاء (ا ف ب) - أفاد مسؤول أمني ومصادر قبلية لفرانس برس أمس أن عناصر إحدى القبائل يحتجزون فنلنديين ونمساوي خطفوا في 21 ديسمبر في اليمن بهدف الضغط على السلطات المركزية. وقد خطف مسلحون مقنعون فنلنديا ونمساويا يدرسان اللغة العربية في صنعاء وفنلندية وصلت مؤخرا في زيارة إلى اليمن، عندما كانوا في متجر بصنعاء. وأعلن المسؤول طالبا عدم ذكر اسمه أن “الرهائن بايدي مجموعة قبلية في منطقة خولان” جنوب شرق صنعاء. وأوضح أن الخاطفين “يطالبون بتعويضات مقابل أرض صادرتها صنعاء” دون مزيد من التفاصيل. وأفاد مصدر قبلي أن الرهائن محتجزون في منطقة جبلية وعرة المسالك لدى عشيرة بني ظبيان، وهي من عشائر قبيلة خولان، على مسافة ثمانين كلم جنوب شرق العاصمة. ويتابع الملف موفد فنلندي أرسلته هلسنكي إلى اليمن حيث لا توجد بعثة دبلوماسية فنلندية. واعلن رئيس الوزراء اليمني محمد باسندوة في 31 ديسمبر أن الحكومة ستبذل “قصارى جهدها من اجل الإفراج” عن الرهائن. وتحدث مصدر أمني عن احتمال تورط فرع تنظيم القاعدة في اليمن في عملية الخطف.