الرياضي

الرواس: النتائج النهائية لأفضل تغطية صحفية لـ «خليجي 21» لم تعلن بعد

الدوحة (الاتحاد) - أكد باسم الرواس المنسق العام لجائزة قناة الكاس لأفضل تغطية صحفية في «خليجي 21»، أن الأعمال التي تم الإعلان عن تأهلها إلى المرحلة الأخيرة في الجوائز صدرت بعد دراسة عميقة ومتأنية من لجنة التحكيم التي لم تحسم أمرها بالنسبة للترتيب النهائي للجوائز، من الأول إلى الثالث، مشيراً إلى أن الترتيب الذي تم الإعلان عنه أمس الأول هو «عشوائي» ولا يشير مطلقاً إلى الترتيب النهائي.
وحول مسألة تأهل أربعة أعمال أو أكثر إلى المرحلة النهائية، قال الرواس «حدث التباس عند البعض، فيما يتعلق بهذه الجزئية، من هنا نؤكد أن تأهل أربعة أعمال أو اكثر يشير إلى وجود تقارب كبير في النقاط بين صحيفتين في مركز معين، ما حدا بنا إلى الإبقاء عليهما في المنافسة لمزيد من التشاور بين أعضاء لجنة التحكيم التي سوف تحسم أمرها بتفوق عمل لصحيفة على أخرى أو بمنح المركز بالمناصفة بين الصحيفتين».
وأشار الرواس إلى أن تأهل عملين اثنين فقط بدلاً من ثلاثة في فئة معينة، يؤكد أن هناك حجباً في مركز معين، وقال إن أي نتائج نهائية لن تصدر قبل يوم الحفل المقرر في الثامن عشر من فبراير الجاري، حيث سيتم الإعلان عن الترتيب النهائي مباشرة على الهواء.
ولفت المنسق العام للجائزة إلى أن النتائج النهائية لم تصدر بعد، كما أن أعضاء اللجنة فضلوا تأجيل المشاورات المتعلقة بالترتيب النهائي لأسماء الفائزين إلى ما قبل الحفل بوقت قصير.
ويترأس لجنة التحكيم مدير شبكة قنوات الكاس السيد عيسى بن عبد الله الهتمي، وتضم اللجنة كلاً من محمد جميل عبد القادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وعز الدين الكلاوي رئيس تحرير موقع كوورة الإلكتروني، ومحمد فواز رئيس القسم الرياضي بجريدة المستقبل اللبنانية، وفتحي المولدي الإعلامي والحقوقي التونسي، وباسم الرواس منسق عام الجائزة.