الرياضي

سان جيرمان يتطلع لتعزيز الصدارة أمام باستيا اليوم

إبرا (وسط) يقود هجوم سان جيرمان أمام باستيا (أ ف ب)

إبرا (وسط) يقود هجوم سان جيرمان أمام باستيا (أ ف ب)

باريس (أ ف ب) - تبدو الفرصة مواتية أمام باريس سان جيرمان للابتعاد أكثر في الصدارة عندما يستضيف باستيا الرابع عشر اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ويتسيد باريس سان جيرمان الدوري برصيد 48 نقطة بفارق 3 نقاط أمام مطارده المباشر شريكه السابق ليون الذي تنتظره مواجهة نارية أمام ضيفه ليل العاشر بعد غد في ختام المرحلة.
ويمني فريق العاصمة النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوزه الرابع على التوالي، والابتعاد 6 نقاط في الصدارة ولو مؤقتاً بانتظار خدمة من ليل.
ويقدم باريس سان جيرمان أفضل العروض في الآونة الأخيرة وخصوص منذ سقوطه في فخ التعادل على بارك دي برانس أمام ضيفه أجاكسيو في أولى مباريات العام الجديد، حيث انتزع بعدها فوزا ثمينا من مضيفه بوردو 1 - صفر، وتغلب على ضيفه ليل بالنتيجة ذاتها، قبل أن يدك شباك مضيفه تولوز برباعية نظيفة.
كما يعول باريس سان جيرمان على مباراة اليوم كثيراً كونها بروفة قبل سفره إلى مدينة فالنسيا الإسبانية لمواجهة فريقها المحلي الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، بالإضافة إلى أن رجال المدرب كارلو أنشيلوتي لا يرغبون في التعثر قبل مواجهة القمة أمام ضيفه مرسيليا في الكلاسيكو في 24 فبراير الحالي.
ويملك باريس سان جيرمان الأسلحة اللازمة لتعميق جراح باستيا الذي لم يذق طعم الفوز في المباريات الثلاث الأخيرة، في مقدمتها هداف الدوري الدولي السويدي زلاتان إبراهيموفيتش “20 هدفاً” والأرجنتيني إيزيكييل لافيتزي ومواطنه خافيير باستوري وجيريمي مينيز والوافد الجديد النجم البرازيلي الواعد لوكاس مورا.
وحذر المدافع البرازيلي ماكسويل زملاءه من الإفراط في الثقة أمام باستيا، وقال: “بحسب خبرتي، أعرف جيداً بأنه ليست هناك مباريات سهلة، يجب أن يكون تركيزنا في القمة الجمعة (اليوم)؛ لأن باستيا سيسعى إلى تحقيق نتيجة إيجابية، لن تكون مهمتنا سهلة”، مضيفاً: “يجب أن نظهر حماساً وتركيزاً كبيرين، وأن نستغل اللحظة المناسبة لفرض أفضليتنا، ولكن يجب علينا قبل كل شىء كسب النقاط، هذا أمر أساسي”.
أما مدرب باستيا فريديريك هانتز، فقال: “نتذكر جيداً مباراة الذهاب عندما تلقينا هزيمة مذلة على أرضنا (صفر - 4)، للأسف أننا على غرار تلك المباراة، سنواجه فريقا في أفضل حالاته، لقد فاز على تولوز (4 - صفر) في المرحلة الماضية، وبالتالي فإن مهمتنا ستكون صعبة أمام هذا الفريق الذي نعرف جيداً إمكاناته”. وتابع: “سنذهب إلى باريس لنلعب بجدية أكبر ممكنة مع الثقة في حظوظنا على الرغم من أننا نعرف جيدا بأن الفارق بيننا كبير جداً، سنبذل قصارى جهدنا من أجل تقديم مباراة كبيرة، ولماذا لا، العودة بنتيجة إيجابية”.
ويدرك ليون جيداً أن تعثره أمام ليل سيضعف أماله في المنافسة على اللقب بنسبة كبيرة خصوصاً أنه تنتظره 3 مباريات ساخنة في الأسابيع الأربعة المقبلة أمام بوردو الرابع ولوريان التاسع (المرحلتان 25 و26) ومرسيليا الثالث (28). وكان ليون تخلى عن الشراكة في الصدارة بخسارته المذلة أمام مضيفه أجاكسيو 1 - 3 في المرحلة الماضية.
وعلى غرار مرسيليا، فإن مباراة ليون مع ليل ستكون بروفة لمواجهة الأول لمضيفه توتنهام الانجليزي في الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليج”. ولا تختلف حال مرسيليا الثالث عن ليون وهو يسعى بدوره إلى وقف نزيف النقاط في المباراتين الأخيرتين (تعادل وخسارة) عندما يحل ضيفاً على إيفيان السادس عشر بعد غد. ويعول مرسيليا على عاملي الأرض والجمهور لتحقيق الفوز والحفاظ على الأقل على فارق النقاط الست التي يتخلف بها عن باريس سان جيرمان قبل أن يحل ضيفاً عليه بعد أسبوعين.
وفي بقية المباريات، يلعب اليوم سانت إتيان السادس مع مونبلييه الثامن وحامل اللقب، وتروا صاحب المركز الأخير مع سوشو السابع عشر، ونيس الخامس مع لوريان، وأجاكسيو الثالث عشر مع بوردو، ونانسي التاسع عشر قبل الأخير مع ريمس الثامن عشر، وفالنسيان الثاني عشر مع بريست الخامس عشر. ويلتقي بعد غد أيضاً، رين السابع مع تولوز الحادي عشر.