عربي ودولي

شعث يرى أجواء إيجابية في غزة تقرِّب المصالحة الفلسطينية

فلسطينيون خلال احتفالية بذكرى انطلاقة «فتح» أمس في نابلس (أ ب)

فلسطينيون خلال احتفالية بذكرى انطلاقة «فتح» أمس في نابلس (أ ب)

غزة (الاتحاد، د ب أ) - وصف عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح»، اجتماعه مع رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة «حماس» إسماعيل هنية في غزة أمس الأول، بأنه مقدمة لتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، خاصة بعد موافقة «حماس» على إقامة مهرجان «فتح» بمناسبة الذكرى السنوية الثامنة والأربعين لانطلاقتها اليوم الجمعة في ساحة «مجمع السرايا» الأمني وسط غزة لأول مرة منذ أحداث الانقسام الفلسطيني بين الحركتين منتصف عام 2007.
وقال شعث، في تصريح صحفي أمس «اللقاء (مع هنية) جيد، وأبدت حماس خلاله كل الروح الطيبة لإنجاح العرس الوطني، وهو مقدمة لمصالحة كاملة وحقيقية وحماس وكل الفصائل الوطنية الإسلامية ستشارك في مهرجان الانطلاقة». وأضاف «تعكس الأجواء في قطاع غزة حالة الفرح والسرور في صفوف أبناء فتح وكل الفلسطينيين، الأمر الذي اعتبره خطوة حقيقية في طريق لملمة البيت الفلسطيني».
وتابع «إن اللقاء لم يتناول بشكل عميق أو استراتيجي ملفات المصالحة الفلسطينية والمرحلة المقبلة، وما حدث فقط كان يدور حول أننا متجهون نحو المصالحة ونحو خطوة وحدوية».
واعتبر شعث تنظيم المهرجان بمثابة «بارقة أمل» لتوحيد شطري فلسطين، الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
وقال «كل الفصائل الوطنية والإسلامية اتفقت على تسميتها انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة».
في غضون ذلك، توجه المناضل أبو علي شاهين، أحد كبار قادة «فتح» التاريخيين لحركة «فتح إلى غزة عائداً بعد غياب دام أكثر من سنوات، لحضور المهرجان. ويرافق شاهين عضو اللجنة المركزية للحركة جبريل الرجوب والمتحدث باسم الحركة أُسامة القواسمي و«فرقة العاشقين» الفنية الفلسطينية التي ستحيي حفل المهرجان. وشارك مئات الفلسطينيين في تجمع وسط مدينة نابلس شمال الضفة الغربية احتفالاً بذكرى انطلاقة الحركة.