الرياضي

دبا الحصن واتحاد كلباء.. مباراة «الأهمية القصوى»

فيصل النقبي (الفجيرة)

تستكمل «الجولة 14» لدوري الدرجة الأولى، بإقامة 3 لقاءات مهمة اليوم، يلتقي دبا الحصن واتحاد كلباء، في الساعة الخامسة و25 دقيقة مساءً، في مواجهة نارية لا تقبل القسمة على اثنين، رغم تباين وضعية الفريقين، ويلعب خورفكان ومصفوت، على استاد صقر بن محمد، بمدينة خورفكان، ويجمع اللقاء الثالث بين العروبة والعربي، باستاد خليفة بن زايد في مربح.
وتكتسب مباراة دبا الحصن مع اتحاد كلباء أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين، واكتسب دبا الحصن الفائز على مسافي 3 - 1 في الجولة الماضية، ثقة كبيرة مع المدرب المواطن بدر طبيب، يكفي أنه جمع 16 نقطة، وأصبح قريباً من المراكز الأولى، كما أن «النمور» قادم إلى استاد الحصن، من أجل تعويض التعادل الخاسر الذي خرج به من لقاء بني ياس في الجولة الماضية، ولم يستفد من إقامة اللقاء على أرضه وبين جماهيره، رغم أنه كان أكثر الفرق رغبة في إيقاف المتصدر، لكنه فرّط في فرصة ذهبية، ولا يريد لاعبوه إضاعة فرصة البقاء في صلب المنافسة، خاصة في ظل المنافسة القوية على المركز الثالث، بمشاركة الحمرية ومصفوت.
واستعد الحصن للقاء بمعنويات عالية، خاصة مع عودة المهاجم البرازيلي ألكسندر إلى مستواه المعهود وإحرازه هدفين مهمين أمام مسافي، ليضمن لفريقه النقاط الثلاث، ويتمنى لاعبو الحصن إعادة سيناريو لقاء تصفيات الكأس، بالفوز على اتحاد كلباء الذي تأهل بعد ذلك أول مجموعته.
وفي المقابل، يملك البرازيلي فييرا فرصة تعديل مسار الفريق، بالفوز على الحصن، والاستمرار في المركز الثالث، وعلى مقربة من ثنائي الصدارة، وهي مباراة الفرصة الأخيرة للفريق، وفي حال التعادل أو الخسارة، فإن لحاقه ببطاقتي التأهل المباشرتين يصبح صعباً للغاية وربما مستحيلاً، لذلك فإن الجميع يدرك أن الفوز هو الخيار الوحيد لـ «النمور» إذا أراد البقاء في «دائرة الضوء».
وفي خورفكان، يدخل المدرب بدر صالح في اختبار جاد وصعب أمام وليد عبيد الذي يقود مصفوت في لقائه الأول بعد التعاقد معه، وطموحه تعديل مسار الفريق، بعد أن عجز عن تحقيق الفوز منذ جولات عدة، رغم البداية الجيدة في الدوري، وابتعد عن سباق المنافسة الرباعي بصورة كبيرة، لأن رصيده 15 نقطة، وفي المقابل فإن مصفوت يأمل في دخول المنافسة، وتخطيه حاجز العشرين نقطة، ليشكل تهديداً مباشراً لصاحبي المركزين الثالث والرابع، ويحاول اللاعبون تخطي خورفكان والانطلاق إلى رحاب المنافسة، وحصد إحدى بطاقتي التأهل إلى دوري الخليج العربي.
وفي مربح، يلتقي العروبة، في لقاء لا يقبل أنصاف الحلول أمام العربي صاحب المركز قبل الأخير، وتبدو مهمة عناصر الخبرة في العروبة سهلة نظرياً أمام فريق ليس في جعبته سوى 6 نقاط، كما أنها المهمة الأولى للمدرب البرازيلي سيرجيو في تدريب العروبة، ومن المصادفة أنه يلاقي فريقه السابق الذي قاده في الجولة الماضية، فيما يدخل العربي اللقاء في ثوب فني جديد، بعد أن غادره البرازيلي سيرجيو، والتعاقد مع العراقي جمال حمزة الذي ينتظر صحوة لاعبيه للابتعاد عن المراكز الأخيرة، والبداية الجيدة في أول مهمة مع الفريق.