عربي ودولي

18 قتيلاً بانفجار سيارتين في مقديشو

مقديشو (وكالات)

قتل 18 شخصاً وأصيب 20 آخرين في انفجار سيارتين ملغومتين في العاصمة الصومالية مقديشو امس. وقال عبد القادر عبد الرحمن مدير خدمة (أمين) للإسعاف لرويترز «نقلنا حتى الآن 18 قتيلًا و20 مصاباً آخرين بسبب الانفجارين».
وكانت الشرطة الصومالية قالت في وقت سابق أمس، إن سيارتين ملغومتين انفجرتا في العاصمة الصومالية، وتبع الانفجار تبادل لإطلاق النار قرب مقر إقامة الرئيس، ولم يتضح على الفور الجهة المسؤولة عن الهجوم.
وأعلنت حركة الشباب الصومالية الإرهابية الموالية لتنظيم القاعدة من قبل مسؤوليتها عن تفجيرات مماثلة وهجمات بالأسلحة في العاصمة.
وقال الميجر محمد أحمد، وهو ضابط في الشرطة لرويترز، إن انفجار السيارة الملغومة نفذه انتحاري قرب منطقة القصر الرئاسي، وأعقبه انفجار ثان وإطلاق نار. وأضاف أن من المبكر معرفة التفاصيل وهدف الهجوم.
وقال شاهد من رويترز، إن سحابة ضخمة من الدخان شوهدت تتصاعد في المنطقة، وإن إطلاق النار استمر قرب مقر إقامة الرئيس.
وقالت الشرطة وشهود، إن الانفجار الثاني نتج أيضا عن سيارة ملغومة كانت متوقفة أمام فندق بعيدا عن القصر الرئاسي.
من ناحية أخرى، قالت القوة البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي، إن قراصنة يشتبه بكونهم صوماليين هاجموا ناقلة كيماويات ترفع علم سنغافورة امس، لكن أفراد الأمن على متن السفينة تمكنوا من صدهم.
وقالت القوة الأوروبية في بيان، إن السفينة ليوبارد صن? ?التي تبلغ طاقتها 50 ألف طن كانت في طريقها من صحار في سلطنة عمان إلى كيب تاون بجنوب أفريقيا عندما هاجمها زورقان على بعد 160 ميلاً بحرياً قبالة ساحل الصومال.
استمر الحادث 20 دقيقة تقريباً قبل أن يبتعد الزورقان».