دنيا

«الثقافة» تختتم ورشة في صناعة الفيلم القصير بمشاركة 30 من السينمائيين والإعلاميين

دبي (الاتحاد) - اختتمت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ورشة متخصصة في صناعة الفيلم القصير قدمها المخرج والمنتج السينمائي الإماراتي عبدالله أحمد، واستمرت أربعة أيام بمقر مركز إعداد القادة بدبي، بمشاركة 30 من السينمائيين والإعلاميين. وتأتي الورشة تحقيقاً لمجموعة من الأهداف الاستراتيجية للوزارة، منها دعم الأنشطة الثقافية، ورفع مستوى الوعي بالثقافة الإماراتية، والارتقاء بالحركة الفنية والحفاظ على التراث الإماراتي غير المادي، وهو تعزيز التكامل والتنسيق مع القطاعين العام والخاص، وبناء شراكات فعالة.
إلى ذلك، قال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الثقافة والفنون بلال البدور، إن هذه الورشة المتخصصة ترمي إلى رعاية الموهوبين والمبدعين لا سيما إن كانوا فئة جديرة بالدعم، مشيراً إلى أن عدد المشاركين في الورشة والتزامهم بالحضور يمثلان إجابة عن أسئلة توجه حول مدى الاستفادة من الورشة، ويعطيان ثقة في الوصول لنخبة من السينمائيين الشباب، كاشفاً عن أن الوزارة تعتزم تفعيل دور المشاركة الأكاديمية في السينما، بحيث يتخرج في الدورات شباب وفتيات مؤهلون أكاديمياً.
وأضاف البدور أن الدولة تعول على نخبة من السينمائيين الشباب، وتعمل على دعمهم، ولا توفر جهداً في هذا المجال، بحكم أن الدولة باتت أمام مشهد سينمائي نشيط.