ألوان

مروان السقاف يوثق التراث بعدسة الكاميرا

الفعاليات التراثية حافز لتسجل أحداثها بالكاميرا (من المصدر)

الفعاليات التراثية حافز لتسجل أحداثها بالكاميرا (من المصدر)

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يمتلك مروان السقاف موهبة مبدعة في التصوير، بدأت معه مبكراً، وأخذ في تنميتها حتى صار يمتلك إمكانيات عالية في هذا المجال جعلت منه، قاسماً مشتركاً في كثير من الفعاليات المقامة في الدولة، يسعى إلى توثيق أحداثها بعدسات كاميرته.
وعن بداية اتجاهه للتصوير، يقول السقاف: انجذبت منذ الطفولة إلى آلة التصوير، وكنت أشعر أن الناس كافة مثلي حتى أنني وجدت نفسي مرتبطا بها أكثر وأكثر، ويوضح السقاف، أن فن التصوير من الفنون الجميلة التي يستطيع المصور خلالها محاكاة الطبيعة، ومعرفة أسرارها، على عكس أي شخص آخر لا يرتبط بهذا الفن، فالمصور يستطيع أن يلتقط اللحظة لينقلها إلى الآخرين، الذين تعودوا أن يكونوا متلقيين للصور سواء أكان من أجهزة التلفزيون، أم من الرسومات، التي تأتي إليهم جاهزة، إلّا أن المصور لديه إبداع قبل غيره، فهو يستبق الفكرة، فتراه ينظر إلى طبيعة مُعينة، ويتمنى أن تكتمل تلك الصورة بأن تتوافر فيها إضافة معينة، حتى تكتمل اللحظة.

التصوير الرياضي
وذكر أن أكثر ما يشد انتباهه التصوير الرياضي، خاصة المرتبط بالتراث وعالمه الجميل مثل الهجن والخيل، لافتاً إلى أن أكثر الأشياء التي كانت تعجبه الحركات النادرة للهجن أو الخيل، وكذلك المشاهد الطبيعية ذات الجمال المتميز، أكان في الجبال أو في الإنسان أو الحيوان.
ونبه إلى ضرورة معرفة أساليب التصوير الحديثة، لمواكبة ما يمكن تصويره من تطورات متسارعة في دولة الإمارات، لتوثيق الإنجازات التي تتسارع في الدولة. والتغلب على ذلك يكون بمطالعة الشبكة العنكبوتية والقراءة عن فنون التصوير والاشتراك في المجموعات المختلفة المنتشرة في مواقع الإنترنت ومن خلالها يتم تبادل الخبرات مع الزملاء من هواة أو محترفي التصوير الفوتوغرافي.

روح الدعابة
والسقاف الذي يتميز بروح الدعابة يمارس عددا من الهوايات منها، الرحلات إلى الأماكن الطبيعية والمكشوفة، السفر، السباحة، كرة الطائرة، وركوب الخيل، وكرة القدم.
وبالحديث عن المستقبل والمرحلة المقبلة، يورد السقاف أن لديه كثيرا من التطلعات يأمل في تحقيقها خدمة للإمارات، منها الإبداع في مجال التصوير الجوي، أعالي الجبال، الغوص في البحر لالتقاط صور تعرض كنوز البيئة البحرية واكتشاف أعماق البحار سواء من كائنات حية أو غير حية.