صحيفة الاتحاد

الإمارات

القبيسي تبحث مع مسؤول أميركي تعزيز العلاقات

القبيسي خلال لقاء إدوارد رويس(من المصدر)

القبيسي خلال لقاء إدوارد رويس(من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استقبلت معالي الدكتورة أمل عبد الله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في مقر المجلس بأبوظبي إدوارد رويس رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي والوفد المرافق له. ورحبت معاليها في بداية اللقاء بالوفد الزائر مؤكدة أهمية العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، وجرى خلال اللقاء استعراض علاقات الصداقة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، والتأكيد على أهمية تعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين، من خلال الاجتماعات الثنائية والزيارات البرلمانية لتعزيز تبادل الخبرات البرلمانية ودعم عمليات التوافق في العديد من القضايا والمواقف الهامة التي تهم الطرفين، في المحافل البرلمانية الدولية حيث أن علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين تتيح لكل منها المساهمة الفعالة في القضايا الإقليمية والدولية، خاصة مكافحة الإرهاب والتطرف وقضايا السلام والأمن في الشرق الأوسط، والتغير المناخي والتنمية المستدامة.
حضر اللقاء كل من مطر اليبهوني، وعزا بن سليمان أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس.
ومن جهته أكد أدوارد رويس أن دولة الإمارات مثال يحتذى به في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف، خاصة أن هذا الدور لا يقتصر على الجانب العسكري، بل يمتد إلى مكافحة الإرهاب فكريا من خلال مركزي هداية وصواب بهدف مواجهة الإرهاب فكريا وتجفيف منابعه، وأشار إلى أهمية العلاقات التي تربط البلدين والشعبين الصديقين، وأهمية تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات.
كما قدم رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي دعوة للقبيسي لزيارة مجلس النواب الأميركي لما لهذه الزيارات من أهمية بالغه في تبادل الخبرات وتوطيد العلاقات بين البرلمانيين. وقام الوفد بجولة شملت مركز تريم عمران للمعلومات، ومتحف زايد، ومتحف المجلس الذي يؤرخ أبرز المحطات التي مر بها على مدى أربعة عقود من خلال معرض الصور والهدايا التذكارية.