عربي ودولي

قتيل و12 جريحاً إثر سقوط منطاد جنوب مصر

القاهرة (أ ف ب)

قضى سائح من جنوب أفريقيا وأصيب 12 آخرون بجروح في تحطم منطاد أمس الجمعة بالقرب من الأقصر، وهو الحادث الثاني من نوعه في هذه المنطقة الواقعة في جنوب مصر في غضون خمس سنوات تقريبا، حسب ما أعلن مسؤول في وزارة الصحة. ولم تعرف على الفور أسباب سقوط المنطاد الذي كان ينقل نحو 20 شخصاً، من بينهم سياح عند وقوع الحادث، لكن وسائل إعلام مملوكة للدولة قالت، إن سوء الأحوال الجوية تسبب في الحادث لكنها لم تذكر تفاصيل. وتسببت رياح شديدة وعواصف ترابية هبت على مناطق بمصر أمس الجمعة في خفض مستوى الرؤية في مطار القاهرة الدولي وغلق موانئ على البحر الأحمر.
وقال المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان خالد مجاهد إن سائحاً من جنوب أفريقيا قتل وأصيب ثلاثة سائحين آخرين، اثنان من فرنسا وواحد من الأرجنتين، ما زالوا يتلقون العلاج في المستشفى. وكان مسؤولون بالوزارة ووسائل إعلام رسمية قالوا في وقت سابق إن سائحة قتلت. وقالت الوزارة إن عدداً آخر من السائحين نقلوا إلى مستشفى الأقصر الدولي، لكنهم غادروا بعد بضع ساعات.
وقالت سلطة الطيران المدني في بيان، إن المعلومات الأولية أفادت بأن الحادث نتج عن «هبوط قوي» للمنطاد، مشيرة إلى أنه كان يقل 20 راكباً. وأضافت أن سبع شركات نظمت 22 رحلة منطاد في الأقصر أمس عدد ركابها 452 راكباً، وهبطت باقي الرحلات بسلام.
وقالت هيئة الأرصاد الجوية، إن عواصف ترابية هبت على مناطق واسعة في البلاد بينها القاهرة وسيناء والمناطق المطلة على البحر الأحمر. وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن محمد بدر محافظ الأقصر أمر بإغلاق الطرق المؤدية إلى المحافظات الأخرى لحين تحسن الأحوال الجوية. وقال مسؤولون في مطار القاهرة، إنهم أعلنوا حالة الطوارئ في المطار بسبب العواصف لكن الرحلات ظلت منتظمة.
والأقصر من أهم المواقع السياحية المصرية بسبب ما تضمه من مقابر فرعونية ومواقع تاريخية أخرى. وفي 26 فبراير 2013، قتل 19 سائحا من بريطانيا وفرنسا والمجر واليابان عندما اشتعلت النيران في منطاد خلال تحليقه فوق الأقصر، بينما نجا الطيار وواحد من الركاب بالقفز من المنطاد. ونسبت السلطات الحادث إلى تسرب للغاز. وفي العام 2009، أصيب 13 سائحاً بجروح عندما اصطدم المنطاد الذي كان يقلهم بعمود للاتصالات في الأقصر وتحطم بعدها. وغالبا ما يقوم السياح برحلات صباحية على متن مناطيد فوق المدينة الأثرية والمناطق المجاورة. لكن السلطات علقت هذه الرحلات لمدة شهرين بعد وقوع حادثين خلال أربع سنوات.