الإمارات

بلدية عجمان تنجز العديد من مشاريع البنية التحتية خلال العام الماضي

مشاريع تتعلق بدعم البنية التحتية نفذتها بلدية عجمان العام الماضي (من المصدر)

مشاريع تتعلق بدعم البنية التحتية نفذتها بلدية عجمان العام الماضي (من المصدر)

عجمان (الاتحاد) - أنجزت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، خلال عام 2012 المنصرم، عددا من مشاريع البنى التحتية، التي تساهم في تطوير الخدمات المقدمة لسكان الإمارة من مواطنين ومقيمين، وذلك في إطار مساعيها للارتقاء بمستوى الحياة في عجمان، حيث شملت تلك المشاريع مختلف القطاعات ذات العلاقة كالطرق والجسور، والحدائق العامة والمتنزهات، وخدمات النظافة العامة، وإنشاء المباني، وغير ذلك من القطاعات، بما ينعكس إيجابا على مستوى الحياة في عجمان والمناطق التابعة لها.
وتضمنت المشاريع التي نفذتها البلدية، افتتاح جسر الشيخ عمار النعيمي، مطلع ديسمبر الماضي، والذي يخدم المناطق المتوسطة بالإمارة، على امتداد شارع الإمارات، وصولاً إلى منطقة التلة والجرف ووسط المدينة.
وقال يحيى إبراهيم أحمد، مدير عام الدائرة، إن بلدية عجمان قامت بتعبيد الطرق في منطقة «الرقايب 1» بطول 12 كلم، وأن العمل جار حالياً على إنشاء التحويلة المرورية لمشروع إنشاء جسر مشيرف على شارع الاتحاد بالقرب من «سيتي سنتر عجمان» للبدء في تنفيذ تطوير التقاطع وإنشاء الجسر مطلع العام المقبل.
وأضاف أن الدائرة أنجزت مشروع التقسيمات الإدارية الجديدة لمناطقها، ووضع اللوحات الإرشادية فيها، وتطبيق نظام العنونة الذي يخدم السياح والمستثمرين في الإمارة، موضحا أنها ستساهم في مشروع تطوير تقاطع الشيخ خليفة، الذي يتضمن إنشاء جسور ونفق للربط بين شارع الشيخ خليفة، وشارع الشيخ زايد، وشارع الاتحاد، وشارع الشيخ راشد بن سعيد، وتنفذه وزارة الأشغال العامة، ضمن مشاريع البنية التحتية التي أعلن عنها صاحب السمو رئيس الدولة قبل عامين. وتبلغ تكلفته أكثر من 200 مليون درهم.
وأشار إلى أن من أبرز منجزات قطاع الشؤون الهندسية في الدائرة للعام الحالي، الانتهاء من تصميم شبكة الطرق في مشروع الزوراء، حيث تم طرح مناقصة بـ 400 مليون درهم لإنشاء الأعمال البحرية في المنطقة، ليصار إلى تنفيذ المشروع مع نهاية العام الحالي، وفق الجدول الزمني المعد لذلك.
ونوه إلى أن مشروع الزوراء يعتبر من أهم المشاريع السياحية في المنطقة، وسيسهم في تنشيط السياحة في الإمارة، حيث تبلغ تكلفة المشروع 220 مليار درهم، وسيتم إنجازه على مراحل ضمن رؤية عجمان لعام 2030، ويتم تمويله من بيع الأراضي والشقق فقط، حيث تم تخصيص ملياري درهم للبنية التحتية.
وتم إنشاء الطرق والبنية التحتية ضمن المشروع، وستطرح البلدية قريبا مناقصة بقيمة 400 مليون درهم، لإنشاء الأعمال البحرية فيه.
وقال إن العمل جار لتطوير منطقة النخيل، باعتبارها منطقة تراثية سياحية، تمتد إلى وسط المدينة القديم، حيث تبلغ تكلفة المشروع 50 مليون درهم، مشيرا إلى أن إدارة المباني في الدائرة نفذت العديد من المشاريع، منها إنشاء مبنى بلدية المنامة الذي تضمن مكاتب مركز الخدمة، ومبنى الخدمات، والسور، وإنجاز مبان خدمية وتوصيل الصرف الصحي لحديقة الراشدية للسيدات، وإنشاء سكن للعمال في مركز خدمة المنامة، وبناء سور حوله، حيث بلغت نسبة الإنجاز في هذا المشروع 40%، ومن المتوقع الانتهاء منه في الربع الأول من العام الجاري.
وباشرت الإدارة خلال عام 2012، تنفيذ مشروع حديقة النسيم في منطقة المنامة، والذي يتضمن إنشاء مبان خدمية وبوابة وسورا للحديقة، حيث بلغت نسبة الإنجاز فيه 50%، ومن المتوقع افتتاح الحديقة رسميا في أسبوع التشجير الـ 33 الذي يحتفل فيه في شهر مارس المقبل، إلى جانب البدء بإنشاء حديقة الورقة في منطقة مصفوت، والتي بلغت نسبة الإنجاز فيها 50%، فضلا عن إنشاء 20 وحدة سكنية للمواطنين في منطقة الحميدية وبلغت نسبة الإنجاز فيها 20%.
وقال يحيى إبراهيم أحمد، إن مناطق المنامة ومصفوت ومزيرع، تحظى باهتمام كبير من قبل مجلس القيادات بالدائرة، نظرا لأهميتها كمواقع سياحية، فضلا عن خصوصيتها الزراعية الجبلية، التي تجذب المتنزهين والسياح.
وأضاف أن بلدية عجمان تعمل على توفير المشاريع الخدمية المتكاملة لهذه المناطق، ومن بينها أعمال تسوية الأراضي وإعادة تخطيطها، حيث تمت مؤخراً إعادة تخطيط مساحات كبيرة في مصفوت ومزيرع، لتنفيذ مشاريع جديدة فيها خلال العام الجاري، لافتاً إلى إنجاز مشروع مجمع تجاري ضخم حديث في منطقة المنامة، يضم مركز تسوق متكاملاً، وسوقا للحوم والخضروات، وآخر للأسماك، إلى جانب إنجاز مبنى الدوائر الحكومية في المنطقة، وقاعة متعددة الأغراض للاحتفالات والفعاليات المجتمعية.
وأكد أن الدائرة تعد خطة لإنشاء محطة ضخمة لتدوير النفايات في «صناعية الجرف»، ستقوم بتدوير كافة أنواع النفايات، وستبدأ في عامها الأول بتدوير 80% من النفايات التي يتم جمعها في الإمارة، لترتفع طاقتها الاستيعابية في العام الثاني إلى 90%، حيث سيكشف النقاب عن تفاصيل المشروع قريبا، لافتاً إلى أن إنجاز مشروع الصرف الصحي في الإمارة يعتبر من أهم الإنجازات البيئية التي تفخر بها بها عجمان.
وأوضح المدير العام لدائرة البلدية والتخطيط في عجمان، أن قطاع التراخيص الاقتصادية، شهد في عام 2012 ازدهارا ونمواً لافتين، حيث تم افتتاح مكتب الخدمات الموحدة في مركز الدائرة، ليتم من خلاله تقديم خدمات البلدية في موقع واحد بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين، من الدوائر الحكومية المتميزة «خدمات الموظف الشامل» ليكون رديفا لمراكز خدمة الحميدية والمنامة ومصفوت، في التسهيل على المتعاملين مع الدائرة.
توزيع أراض وبيوت شعبية

أكد يحيى إبراهيم أحمد، أن لجنة الأراضي المختصة بتوزيع أراضي المنح للمواطنين، تقوم بتوزيعها حسب دراسات تعدها الجهات المختصة، ووفق جدول الأولويات وبحسب الحاجة، حيث يتم منح ما بين 300 و350 قطعة أرض سكنية للمواطنين سنويا، بعضهم من الحاصلين على منح أو قروض من برنامج الشيخ زايد للإسكان.
وأشار إلى تسليم البيوت الشعبية التي تم تجهيزها للمواطنين، خلال العام المنصرم، والتي تضمنت 142 بيتا في منطقتي الحليو والجرف بواقع 80 بيتا في الأولى و62 في الثانية، إلى جانب 60 بيتا شعبيا في منطقتي المنامة ومصفوت، بواقع 30 بيتا في كل منهما.