الإمارات

سلطان القاسمي يتفقد مشاريع «الشارقة للفنون»

سلطان القاسمي خلال الجولة (وام)

سلطان القاسمي خلال الجولة (وام)

الشارقة (وام) - تفقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، خلال جولته صباح أمس، بمنطقة قلب الشارقة، مشروع المباني والمساحات الفنية الجديدة لمؤسسة الشارقة للفنون، وذلك برفقة الشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيسة مؤسسة الشارقة للفنون.
واطلع سموه، خلال جولته، على سير العمل في المشروع المزمع افتتاحه خلال الفترة المقبلة مع انطلاق الدورة القادمة من بينالي الشارقة، واستمع سموه إلى شرح مفصل من منى المصفي الأستاذ المساعد في كلية العمارة والفنون والتصميم بالجامعة الأميركية بالشارقة عن مراحل ومستويات التقدم في إنجاز أعمال المشروع.
وقدم صاحب السمو حاكم الشارقة جملة من التوجيهات المتعلقة بتصاميم الأبنية القائمة ومخططات البنى التحتية لتتماشى مع ما يحيط بها من مباني وخدمات في المنطقة.
ويتميز مشروع مباني الفنون ـ الذي يشرف على تنفيذه كل من دائرة الأشغال العامة ومؤسسة الشارقة للفنون ـ بموقعه الحيوي البارز، ضمن منطقة قلب الشارقة التي تعمل على تطويرها هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير “شروق”، وتبلغ تكلفته التقديرية 49 مليون درهم.
وتشكل مباني المشروع بيئة مثالية لعرض الفنون بمختلف أشكالها ومدارسها المعاصرة منها والتقليدية، حيث ستعد وجهة مهمة لرواد الفنون خلال المهرجانات المتوقع تنظيمها في الإمارة.
ويمثل المشروع مبادرة نوعية جديدة تبلورت بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتأسيس وتطوير آليات النهوض بالفنون البصرية في منطقة الخليج والعالم العربي، لما تشكله من نقطة جذب واستقطاب للفنانين من أنحاء العالم كافة، بما تضمه تلك المباني من قاعات عرض للأعمال الفنية المختلفة والمزودة بأعمال إنارة صممت وفق معايير عالمية تسهم في تسليط الضوء على تلك الأعمال بطريقة إبداعية وحرفيه بهدف إبراز الجوانب الجمالية لها.
وتتكون المساحات الفنية الجديدة لمؤسسة الشارقة للفنون من خمسة أبنية فنية، جرى العمل عليها منذ عام 2009، وتبلغ مساحتها ما يقارب 20 ألف قدم مربعة متصلة بالساحات الخارجية فيما بينها وشرفات الأسطح، وتوفر أماكن لفعاليات مؤسسة الشارقة للفنون المتنامية والاحتياجات المتزايدة للمجتمع المحلي.
من جانبها، أثنت الشيخة حور بنت سلطان القاسمي على زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة التفقدية لمشروع المباني والمساحات الفنية الجديدة للمؤسسة، مشيرة إلى أن هذه الزيارة تعكس مدى اهتمام سموه الكبير بقطاع الفنون والعاملين فيه ودعمه الدائم لهم.
وتوجهت بالشكر لدائرة الأشغال العامة، باعتبارها الشريك الاستراتيجي في تنفيذ المشروع، لافتة إلى أن هذا المشروع سيسهم في تحقيق أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة من خلال استثمار الطاقات الإبداعية، وتوفير فرص الدعم الحقيقي لها، والتعريف بها محلياً وعالمياً.
رافق صاحب السمو حاكم الشارقة، خلال جولته التفقدية في مشروع المباني والمساحات الفنية الجديدة لمؤسسة الشارقة للفنون، كل من عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام، وهشام المظلوم مدير إدارة الفنون، وعبدالعزيز المسلم مدير إدارة التراث والشؤون الثقافية، والشيخة نوار بنت أحمد القاسمي، وعدد من ممثلي الدوائر والهيئات المشاركة في تنفيذ المشروع.