صحيفة الاتحاد

أخبار اليمن

إصابة رئيس أركان الجيش اليمني في الجوف

الرياض (الاتحاد)

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، أن ميليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية لا تجيد غير زراعة الموت والخراب والدمار أينما حلت ورحلت لتحصد ألغامها الأطفال والنساء والعزل والأبرياء في مختلف المحافظات. واطمأن هادي على صحة رئيس هيئة الأركان العامة اللواء ركن طاهر العقيلي، وعدد من مرافقيه عقب نجاتهم من انفجار لغم زرعته ميليشيات الانقلاب أثناء تفقده قوات الجيش والمقاومة في مديرية خب الشغف التي يجري تطهيرها من عناصر الانقلاب الحوثية.
وأضاف هادي أن هذه الأعمال الإجرامية العبثية هي دليل الإفلاس والخزي والهزيمة النكراء لتلك المليشيا التي يلفظها شعبنا اليمني بمختلف أطيافه ومكوناته، مبشراً بالنصر القادم للوطن ولأجياله المتعاقبة على الإمامة والكهنوت، متمنياً الشفاء للجميع، والعودة الحميدة إلى محراب البسالة والعزة والصمود لنصرة اليمن الاتحادي الجديد.
أُصيب رئيس هيئة الأركان العامة بالجيش اليمني اللواء الركن طاهر بن علي العقيلي، أمس الجمعة، بانفجار لغم أرضي استهدف موكبه خلال تفقده سير المعارك في محافظة الجوف.
وذكر الجيش اليمني في بيان على موقعه الإلكتروني، أن رئيس هيئة الأركان العامة، اللواء العقيلي «نجا ظهر الجمعة من انفجار لعم أرضي أثناء مرور موكبه في منطقة المهاشمة بمديرية خب الشعف» شمال الجوف. ونقل البيان عن مصدر مسؤول في هيئة الأركان العامة قوله، إن اللغم الأرضي انفجر بالسيارة التي كانت تقل رئيس هيئة الأركان العامة، ومحافظ الجوف اللواء أمين العكيمي، ورئيس هيئة الإسناد اللوجستي اللواء الركن أحمد محمد الولي، وقائد اللواء 101 مشاة العميد علي محسن الهدي، ومدير مكتب رئيس هيئة الأركان العامة العميد الركن طيار فيصل الجماعي.
وأكد المصدر سلامة جميع القادة العسكريين باستثناء رئيس هيئة الأركان العامة الذي أصيب «إصابة طفيفة في إحدى ساقيه» نُقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج الطبي اللازم.
وحققت قوات الجيش اليمني الأسبوع الماضي انتصاراً ميدانياً كبيراً بتحريرها مركز ومعظم أجزاء مديرية «خب والشعف» كبرى مدن محافظة الجوف.

هجوم مسلح يستهدف منزل محافظ شبوة
بسام عبدالسلام (عدن)

شن مسلحون مجهولون هجوما على منزل محافظة شبوة، اللواء علي راشد الحارثي وسط مدينة عتق ما أسفر عن إصابة أحد الجنود المكلفين بحراسة المنزل. وقال مصدر محلي لـ«الاتحاد»، إن مجهولين أطلقوا وابلاً من الرصاص صوب منزل المحافظ الحارثي ما دفع بحراسة المبنى إلى الرد على المهاجمين واندلاع اشتباكات محدودة أدت إلى إصابة أحد الجنود. وأشار المصدر إلى أن العناصر المهاجمة لاذت بالفرار عقب إفشال هجومها، مضيفاً أن أجهزة الأمن انتشرت في محيط منزل المحافظ وشرعت بتعقب العناصر الإجرامية التي شنت الهجوم.