الرياضي

جيجز: كارثة ميونيخ لعبت دوراً في نجاح «يونايتد»

جيجز (وسط) يستذكر حادث تحطم طائرة فريق مانشستر يونايتد في ميونيخ (رويترز)

جيجز (وسط) يستذكر حادث تحطم طائرة فريق مانشستر يونايتد في ميونيخ (رويترز)

لندن (رويترز) - في ذكرى مرور 55 عاما على كارثة ميونيخ الجوية قال رايان جيجز أمس إنه يتعين على لاعبي مانشستر يونايتد تذكر الضحايا لأن الأحداث التي أعقبت تحطم الطائرة لعبت دوراً في صناعة مجد النادي.
وشاهد لاعبو يونايتد ومن بينهم المهاجم الجديد روبن فان بيرسي مؤخراً شريط “دي.في.دي” يوثق لحادث تحطم الطائرة الذي قتل فيه 23 شخصا أثناء عودة الفريق وبعض المشجعين والصحفيين من مباراة في كأس أوروبا أقيمت في بلجراد.
وكان من بين القتلى ثمانية لاعبين وثلاثة من الطاقم التدريبي في يونايتد بعدما تحطمت طائرتهم بعد محاولة إقلاعها عقب التوقف للتزود بالوقود في ميونيخ. وأبلغ جيجز موقع النادي على الإنترنت: “اللاعبون الجدد خاصة الأجانب ينضمون إلى النادي لأنهم يعتقدون انه فريق عظيم يضفي عليهم النجاح الذي حققه على مدار السنوات العشر أو 15 الأخيرة”. وأضاف: “شاهدنا جميعا مؤخراً شريط “دي.في.دي” عن كارثة ميونيخ، كان من المهم حقا مشاهدة هذا الشريط لمعرفة ما الذي حدث، ليس فقط من أجل معرفة ملابسات حادث تحطم الطائرة ولكن لمعرفة النجاح الذي حققه الفريق قبلها وكيف نجح الفريق في تجاوز الأمر والتطلع إلى الأمام بعدها، من الفوز بالمباراة التالية وحتى الفوز بكأس أوروبا بعدها بعشر سنوات، الكل تأثر كثيرا بهذا الفيديو”.
كما استمع لاعبو متصدر الدوري الانجليزي الممتاز لشرح من بوبي تشارلتون الذي نجا من الحادث مع المدرب مات بوسبي الذي عمل سريعا على إعادة بناء الفريق وإخراج لاعبيه من حالة الحزن الشديدة. وأضاف المخضرم جيجز البالغ من العمر 39 عاما والذي يلعب في يونايتد منذ 1987: “اعتقد انه كان أمراً مهماً، معرفة كيف كان فريق المدرب بوسبي ناجحاً قبل الكارثة الجوية ومعرفة كيف نجح السير مات في بناء فريق آخر عظيم”. وتابع: “هناك الكثير من الأشياء التي تهمنا في يومنا هذا ونحتاج إلى البناء على هذا الإرث، على سبيل المثال يرغب المشجعون في مشاهدة اللاعبين الشبان وهم يدخلون الفريق الأول ويقدمون أفضل ما لديهم وهو أمر يفعلونه بشكل منتظم في هذا النادي”.