الرياضي

أديبايور: الاخفاق القاري لن يدفعني للاعتزال الدولي

أديبايور (يمين) قائد منتخب توجو ونجم توتنهام الإنجليزي (أ ف ب)

أديبايور (يمين) قائد منتخب توجو ونجم توتنهام الإنجليزي (أ ف ب)

محمد حامد (دبي) - أكد إيمانويل أديبايور نجم المنتخب التوجولي وفريق توتنهام أنه لا يفكر في الاعتزال دولياً على الرغم من شعوره بالحزن الشديد بعد إهدار فرصة التأهل إلى الدور قبل النهائي لبطولة أمم أفريقيا المقامة حالياً في جنوب أفريقياً، وشدد أديبايور على أنه لم يبلغ عامه الـ 30 بعد، ومن ثم لا يوجد ما يدفعه لعدم تلبية نداء الوطن في البطولات القادمة.
وفي تصريحات نقلها موقع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، قال أديبايور: “أبلغ 29 عاماً، وحينما يكون منتخب بلادي في حاجة إلى جهودي في المستقبل لن أتردد في تلبية هذا النداء، أشعر بأنني بدأت مهمة وطنية ويجب الوصول إلى نهايتها السعيدة يوماً ما، صحيح أننا كنا على ثقة من قدرتنا على الذهاب بعيداً في البطولة الحالية، ولكننا نملك الأمل في المنافسة على البطولات القادمة، نسعى إلى التعويض في المستقبل والوصول إلى أدوار أكثر تقدماً، ربما نصل إلى الدور النهائي ونحصل على اللقب يوماً ما”.
وتابع أديبايور: “ما يجعلني أتمسك بالبقاء والاستمرار مع منتخب بلادي في البطولات المقبلة، أننا قدمنا مستويات لا بأس بها في جنوب أفريقيا، وأظهرنا قدرتنا على تقديم كرة قدم جيدة، لدينا عناصر رائعة ويمكننا تحقيق نتائج أكثر إيجابية في المستقبل القريب، وبالنسبة لي شخصياً قدمت أفضل ما لديّ على المستوى البدني على الأقل، إلى حد أنني أشعر بالارهاق الشديد، ولكنها كرة القدم التي تجبر اللاعب على تقديم أقصى جهد ممكن”.
وتحدث أشهر نجوم الكرة التوجولية عن المستقبل والتحديات الكروية المقبلة لمنتخب بلاده، فقال: “يجب علينا ابتلاع الأحزان جراء الخروج من البطولة الأفريقية، والتفكير جيداً في التحديات المقبلة، لدينا مواجهة مع المنتخب الكاميروني القوي في تصفيات التأهل إلى مونديال 2014، إنه الحدث الأهم في المرحلة المقبلة، وسوف نحاول إسعاد جماهيرنا بالتأهل إلى المونديال، إنه الحلم الكبير للاعبين والجماهير”.
يذكر أن جماهير توتنهام تشعر بالرضا التام عن خروج منتخب توجو من نهائيات أمم أفريقيا، من أجل استعادة خدمات أديبايور في المباريات المقبلة بالدوري الإنجليزي، وإن كانت هذه الجماهير تضع أيديها على قلوبها في ظل تأكيدات اللاعب أنه يشعر بالإرهاق جراء المشاركة في النهائيات القارية.
واعتبر أديبايور أن المدرب الفرنسي ديدييه سيكس “لم يكن مكسبا لنا” غداة خروج توجو من الدور ربع النهائي لكأس الأمم الأفريقية اثر الخسارة أمام بوركينا فاسو صفر-1 بعد التمديد في نيلسبروت. وقال مهاجم توتنهام الإنجليزي في تصريح لإذاعة فرنسا الدولية: “إن المدرب لم يكن مكسبا لنا”، مضيفاً: “أنا كنت في أرضية الملعب وبالتالي ليس بإمكاني القيام بالمهمتين (لاعب ومدرب)، حاولت تقديم أفضل ما لدي، ولكن صحيح أن ذلك لم يساعدنا، ليس هذا هو الوقت للبحث عن الضحايا ولكن الأهم هو العودة إلى البلاد بهدوء وسنرى ما سنقوله”.
وشهد منتخب توجو خلال استعداداته العديد من المشاكل خصوصا مشاركة أديبايور من عدمها والدفع به، وأجاسا في اللحظة الأخيرة من قبل المسؤولين بعد استبعادهما من سيكس، بلغت الدور ربع النهائي لكأس أمم أفريقيا 2013 للمرة الأولى في تاريخها. وأوضح سيكس: “في هذا الدور من المسابقة، لا يمكننا الاستهانة بأي منتخب، كتبنا صفحة تاريخية ببلوغنا ربع النهائي، نحن مستاؤون للخسارة ولكن هذا المنتخب شاب بمؤهلاته الكبيرة بلغ ربع النهائي للمرة الأولى، سنواصل العمل”.
ولم يسلم سيكس من انتقاد حارس المرمى كوسي أجاسا وكان أكثر قساوة بحق المدرب الفرنسي بقوله “يجب تغيير الجهاز الفني، لأنه سبب فشلنا”، مضيفاً: “ليس على اللاعبين المتواجدين على أرضية الملعب ليس هم الذين يجب أن يقوموا بالتغييرات”.
يذكر أن أديبايور شارك مع توجو في 57 مباراة دولية منذ عام 2000 أحرز خلالها 27 هدفاً، وكان أحد أكثر العناصر المؤثرة في تأهل منتخب بلاده إلى نهائيات مونديال ألمانيا 2006، وحصل في عام 2008 على لقب أفضل لاعب أفريقي، كما أنه يتمتع بسجل حافل على المستوى الاحترافي بفضل تجاربه في الدوري الفرنسي مع ميتز وموناكو، فضلاً عن نجاحاته مع أرسنال ومان سيتي وتوتنهام في الدوري الإنجليزي، وسبق أن خاض تجربة قصيرة على سبيل الإعارة مع ريال مدريد عام 2011.