الرياضي

الحرباوي يفتح النار على مدرب «نسور قرطاج»

الحرباوي لاعب تونس (يمين) في صراع على الكرة مع الجزائري مصباح (أ ب)

الحرباوي لاعب تونس (يمين) في صراع على الكرة مع الجزائري مصباح (أ ب)

تونس (رويترز) - وجه حمدي الحرباوي مهاجم تونس انتقادا لاذعا لمدربه سامي الطرابلسي ووصف أسلوبه في التدريب بأنه” كارثة” بعد أن فشل المنتخب في تجاوز الدور الأول في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 2013.
ولم تقف سهام الحرباوي لاعب لوكيرن البلجيكي لإذاعة موزاييك التونسية الخاصة عند مدربه بل طالت زملاءه الذين اتهمهم بعدم الانضباط بعدما عاد الفريق صفر اليدين من جنوب أفريقيا.
وقال الحرباوي الذي أشركه الطرابلسي كبديل في أول مباراتين بالمجموعة الرابعة قبل أن يخرج من التشكيلة: “أداء مدرب الفريق ضعيف جداً، ويعتبر كارثة على المستوى التكتيكي، ولا يعرف وضع الخطط اللازمة، وإعطاء النصائح للاعبين وتحفيزهم قبل المباراة”.
المركز الثالث
وخرجت تونس بعدما حلت في المركز الثالث بفارق الأهداف وراء توجو بينما تصدرت كوت ديفوار المجموعة بسبع نقاط. وسجلت تونس بطلة أفريقيا في 2004 هدفين فقط في نهائيات 2013 أحدهما من ركلة جزاء ضد توجو.
وقال الحرباوي عن زملائه: “لا يوجد انضباط في صفوف اللاعبين كما أن هناك تسيبا كبيرا وخلافات بين اللاعبين، إضافة لافتقادهم لأسلوب حياة صحي، لذلك لن تشاهدوا أداء جيداً يوم المباراة بل فضيحة”.
وتابع: “لا أريد تكرار التجربة التي عشتها مع المنتخب الوطني لأني عشت كابوسا في كأس أمم أفريقيا”، مؤكداً أن العديد من زملائه المنتمين لفرق أوروبية يفكرون جديا في عدم الانضمام للمنتخب الوطني في المستقبل.
يذكر أن موقع “كورة” الإخباري أوضح أن مدرب المنتخب التونسي سيتقدم باستقالته خلال الساعات القليلة القادمة، بعد الحملة التي تعرض لها نتيجة خروج المنتخب من الدور الأول لنهائيات كأس الأمم الإفريقية، وبأن الإعلان عن خليفة الطرابلسي على رأس المنتخب التونسي سيتم الإعلان عنه اليوم إثر اجتماع استثنائي للاتحاد التونسي لكرة القدم.
من جهة أخرى، أكدت مصادر موثوق بصحتها للموقع أن الطرابلسي تلقى عرضاً لتدريب نادي الريان القطري، وبأنه سيشد الرحال إلى الدوحة للتفاوض مع إدارة الريان قبل الشروع في مهامه.
وكان وزير الشباب والرياضة في تونس طارق ذياب قد أمر بفتح تحقيق للنظر في حقيقة ما يراج هذه الأيام من أخبار تفيد بحصول تجاوزات خطيرة داخل معسكر المنتخب في دبي وجنوب أفريقيا، خاصة بعد توفر بعض المعلومات التي تؤكد حقيقة ما يروج. وكان طارق ذياب التقى أمس الأول مدرب المنتخب التونسي سامي الطرابلسي للاستماع إليه قبل أن يلتقي رئيس الاتحاد التونسي الدكتور وديع الجريء، ثم المدرب المساعد للمنتخب فريد بن بلقاسم ومدرب حراس المرمى الناصر شوشان. وسيلتقي وزير الشباب والرياضة مرافقي الوفد التونسي إلى جنوب أفريقيا، ثم مع بعض اللاعبين لكشف الحقائق ومحاسبة المذنبين.