الإمارات

وكيل الداخلية يتفقد الإدارات الشرطية بالمنطقة الوسطى في الشارقة

الشعفار خلال زيارة مركز الدفاع المدني بالذيد بحضور الهديدي والسويدي (من المصدر)

الشعفار خلال زيارة مركز الدفاع المدني بالذيد بحضور الهديدي والسويدي (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد) - قام الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية أمس الأول بزيارة تفقدية للإدارات والوحدات الشرطية، التابعة لوزارة الداخلية، في المنطقة الوسطى بإمارة الشارقة، يرافقه اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة قائد المنطقة الأمنية بالإمارة، حيث كان في استقبالهما العميد عبدالله سعيد السويدي مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة، والعقيد ركن عبدالعزيز أحمد الهاجري قائد قوات الأمن الخاصة، والعقيد سيف محمد الزري مدير إدارة شرطة المناطق الخارجية بشرطة الشارقة، والعقيد ركن دكتور علي سالم الطنيجي نائب قائد قوات الأمن الخاصة، وعدد من مديري الإدارات، وضباط شرطة الشارقة والدفاع المدني، وقوات الأمن الخاصة.
وبدأ وكيل وزارة الداخلية زيارته التفقدية بإدارة الدفاع المدني بمدينة الذيد، حيث بحث مع المسؤولين سير العمل بالإدارة، واطلع على الخطط الموضوعة لتأمين السلامة المدنية بالمنطقة، واستعدادات الدفاع المدني للتدخل في حالات الطوارئ، والإمكانات المتوافرة لدى الإدارة للقيام بعملها على الوجه المطلوب، كما وقف على الصعوبات والمعوقات التي تواجه العمل وسبل تذليلها، واحتياجات الإدارة من المعدات والتجهيزات التي تمكنها من مواكبة حركة التطور والنمو الذي تشهده المنطقة في مختلف المجالات.
ثم قام الفريق الشعفار يرافقه اللواء الهديدي بزيارة تفقدية لمركز شرطة الذيد الشامل، وقف من خلالها على سير العمل بالمركز، وطبيعة القضايا والمشكلات الأمنية التي يتصدى لها، والصعوبات التي تواجه العمل، وسبل معالجتها، والجهود المبذولة من قبل المركز لتعزيز الأمن والاستقرار بالمنطقة، وتطوير الخدمات المقدمة للجمهور، والتعاون القائم بين المركز والإدارات والوحدات الحكومية والمؤسسات المجتمعية بالمنطقة، وسبل تطويرها.
واختتم وكيل وزارة الداخلية زيارته التفقدية بمنطقة سيح المهب، حيث قام بزيارة قيادة قوات الأمن الخاصة، وبحث مع المسؤولين بالقيادة سير العمل، واطلع على الخطط الموضوعة لمعالجة مختلف المشكلات، والتنسيق الأمني والإداري القائم بين القيادة ومختلف الجهات والوحدات الأمنية والشرطية العاملة بالمنطقة.
وشملت الجولة مختلف أقسام القيادة، حيث تعرف إلى المهام التي تؤديها مختلف الوحدات بالقيادة، وأثنى على الجهود المبذولة من أجل المحافظة على جاهزية الوحدات المختلفة، وتعزيز قدراتها، من أجل الاستجابة السريعة لمختلف المواقف الأمنية، والحالات الطارئة.