الرياضي

فان بيرسي: أخشى «عين الحسود» وأترقب «الريال»

فان بيرسي (يسار) قوة ضاربة في هجوم مانشستر يونايتد (رويترز)

فان بيرسي (يسار) قوة ضاربة في هجوم مانشستر يونايتد (رويترز)

محمد حامد (دبي) - منذ انتقاله إلى صفوف مان يونايتد بداية الموسم الجاري نجح النجم الهولندي روبن فان بيرسي في تسجيل 22 هدفاً في 28 مباراة بمختلف البطولات، منها 18 هدفاً في بطولة الدوري يحتل بها صدارة الهدافين، وفي تفسيره لهذا التألق اللافت، قال فان بيرسي إنه يذهب إلى التدريبات يومياً وهو يردد الأغاني ويطلق صافرات الفرح والسعادة، في إشارة إلى شعوره بالاستقرار النفسي والكروي في أحضان الشياطين الحمر، إلى حد أنه لم يتعرض لأي إصابة منذ أن بدأ مسيرته مع مان يونايتد، في الوقت الذي كان يعاني بصفة دائمة من الغياب عن الملاعب بداعي الإصابة في فترات وجوده مع أرسنال.
ولم يتردد ماكينة الأهداف الهولندية في الاعتراف بأنه يتعلم الجديد في كل يوم مع أليكس فيرجسون ورفاق الدرب في اليونايتد، مضيفاً: “البيئة في مان يونايتد تجعلك سعيداً ومتحرراً من الملل طوال الوقت، وفي كل يوم أفعل أشياء جديدة خلال التدريبات، أشعر بأنني تعلمت الجديد، وبدأت في مراعاة بعض التفاصيل الصغيرة التي كان لها مفعول السحر في الارتقاء بأدائي، كل الأمور تسير بصورة رائعة كما توقعت، أذهب يومياً إلى تدريبات اليونايتد وأنا أطلق صافرات السعادة، ويكفي أن الجميع يرحبون بي في النادي منذ اليوم الأول، لقد شعرت وكأنه بيتي الحقيقي”.
وكشفت صحيفة “الصن” عن سر ابتعاد شبح الإصابات الذي كاد يدمر المستقبل الكروي للنجم الهولندي، فقال اللاعب: “أعتقد أن مشاركتي في سلسلة متواصلة من المباريات دون غياب جعلني أكثر قوة، ومن ثم أصبحت أقل عرضة للإصابات، ولكنني لا أريد الحديث عن هذا الأمر، امسكوا الخشب، أشعر بأنني في أفضل حالاتي اللياقية والبدنية، ويكفي أنني أشارك في أكثر من مباراة في الأسبوع دون أي معاناة”.
ولم يكن ممكناً ألا يتحدث هداف يونايتد عن المواجهة المرتقبة مع الريال في دوري الأبطال، وهي المباراة التي يترقبها الملايين من عشاق الساحرة على أطراف أصابعهم، حيث أكد النجم الهولندي أن مثل هذه المباريات أقرب ما تكون إلى حبة الكرز التي تزين قالب الحلوى، مضيفاً: “الجميع يترقبون مواجهة اليونايتد والريال، نحن كلاعبين على رأس القائمة، فمثل هذه المباريات الكبيرة أقرب ما تكون إلى حبة الكرز التي تزين قالب الحلوى، إنها تتويج لأداء وجهد اللاعب، إنها مباراتي الأولى بملعب الريال في سنتياجو برنابيو، وهذا سبب إضافي يجعلها مباراة تاريخية بالنسبة لي، أتوقعها مواجهة من العيار الثقيل، ومن الصعب توقع نتيجتها فالريال فريق كبير، ونحن أيضاً”.
كما تطرق فان بيرسي إلى أجواء التدريبات في قلعة “الشياطين الحمر”، وأشاد بما يفعله مساعد فيرجسون، وهو هولندي الجنسية ويدعى رينيه موميونيلستن، والذي يتولى الشق البدني واللياقي في التدريبات، وأضاف هداف الشياطين الحمر:”رينيه من أفضل المدربين في العالم، والتدريبات التي يجريها لنا تجعلنا أكثر انتعاشاً وأكثر قدرة على الاستشفاء، ويكفي انه يساعدنا على أداء تدريبات مختلفة قبل كل مباراة لتتناسب مع طبيعة تلك المباريات، قد لا أكون مبالغاً إذا قلت أننا ربحنا بعض النقاط بفضل هذا المدرب الرائع، وأنا شخصياً أتذكر هدفي في مرمى تشيلسي، وأؤكد أنه جاء بفضل التدريبات التي قمت بها على مدار أسبوع قبل المباراة، حيث كان رينيه يساعدني على القيام بتحركات معينة، ومع تطبيقها خلال المواجهة مع الفريق اللندني تمكنت من التسجيل، هذا ما أعنيه حينما قلت انه يساعدنا على كسب النقاط”.
يذكر أن فان بيرسي الذي انتقل إلى صفوف اليونايتد قادماً من أرسنال رافقته ضجة كبيرة، وسط توقعات انهيار “المدفعجية” بعد رحيله وأن يصبح اليونايتد أقوى هجومياً بعد الحصول على خدماته، وهو السيناريو الذي يتحقق على أرض الواقع حتى الآن، فقد دخل النجم الهولندي قائمة أفضل الصفقات التي أبرمها فيرجسون طوال مسيرته التدريبية مع اليونايتد، وفقاً لاعتراف المدرب الشهير، حيث يحتل صدارة الهدافين في “البريميرليج”، ويسير بخطى واثقة نحو معانقة لقب الهداف تكراراً لإنجازه الذي حققه الموسم الماضي، حينما نجح في تسجيل 30 هدفاً في 38 مباراة مع فريقه السابق أرسنال.