الإمارات

«الموارد البشرية في الفجيرة» توظف 4 آلاف خلال العام الماضي

باحثات عن العمل في أحد معارض التوظيف بالفجيرة (تصوير محيي الدين)

باحثات عن العمل في أحد معارض التوظيف بالفجيرة (تصوير محيي الدين)

السيد حسن (الفجيرة) - كشفت دائرة الموارد البشرية في الفجيرة، أن عدد طلبات التوظيف المقدمة إليها من المواطنين يبلغ 5213 طلبا، مشيرة إلى أن من بين هؤلاء 2732 مواطنا ومواطنة عاطلين عن العمل، في حين يعمل الباقون في مؤسسات القطاع الخاص ويسعون للحصول على وظائف أفضل.
وقال محمد خليفة الزيودي مدير الدائرة، إن حكومة الفجيرة تعمل جاهدة على استقطاب المواطنين في جميع الشواغر المتوفرة لديها، حيث تم خلال العام 2012 توظيف ما يزيد على 4 آلاف مواطن ومواطنة في مختلف المؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص.
وأضاف أن نسبة الإناث من أجمالي عدد الباحثين عن عمل تصل إلى 95%، مشيرا إلى توظيف ما يزيد عن 80% من الباحثات عن عمل خلال العام الماضي وفق تخصصاتهن ومؤهلاتهن العلمية، حيث تستقطب بلديتا الفجيرة ودبا أعدادا كبيرة من المتقدمين للوظائف في مجالات الأعمال الإدارية والفنية والمحاسبة والمختبرات فيها، لافتا إلى أن نسبة التوطين في بعض الدوائر والمؤسسات المحلية وصلت قرابة 99,98%.
وأكد أن صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وجه بتمكين المواطنين من الحصول على الوظائف المختلفة، ومنحهم الفرص الكافية للإبداع والتفوق في العمل، وإيجاد سلم وظيفي يضمن لهم الترقيات المناسبة.
وتؤكد الإحصاءات أن حكومة الفجيرة بذلت جهودا كبيرة لتمكين المواطنين من العمل في الدوائر المحلية وغيرها، حيث تم خلال الفترة من 2007 وحتى نهاية 2011 توظيف أكثر من 1614 مواطنا ومواطنة في جميع دوائر ومؤسسات الحكومة المحلية، بواقع 323 وظيفة سنويا.
كما تم خلال السنوات الخمس السابقة، توظيف أكثر من 45 من ذوي الاحتياجات الخاصة في دوائر حكومة الفجيرة، وتنظيم دورات لتأهيل المواطنين للحصول على المزيد من الوظائف في قطاعات متعددة حكومية وغير حكومية، استفاد منها قرابة 1600 مواطن.
وأشار الزيودي إلى أن معارض التوظيف التي نظمتها الدائرة، ساهمت في توفير المزيد من الوظائف للمواطنين الباحثين عن عمل، موضحا أن أول معرض للتوظيف نظم في عام 2007 بمشاركة 45 جهة حكومية ومحلية ومؤسسة خاصة، وزاره 4200 شخص من أبناء الدولة بينهم 3800 سجلوا رغبتهم في الحصول على وظائف من خلال المعرض، حيث تم توظيف 418 منهم في العديد من القطاعات. وقال إنه تم من خلال معرض العام 2008، تعيين501 من طالبي الوظائف من إجمالي عدد الباحثين عن عمل الذي بلغ في العام المذكور 4950 باحثا وباحثة، مشيرا إلى أن عمليات التوظيف في بداية تلك المعارض كانت ضعيفة نسبيا، حتى تم دعم هذا الملف من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث بدأت التعيينات في وزارة الدفاع والقوات الجوية وفي مطار أبوظبي والمؤسسات التي توفر وظائف جيدة للمواطن، تضمن له راتبا عاليا وامتيازات أفضل. وتصل نسبة الذين تم توظيفهم في تلك القطاعات الحيوية والمهمة، إلى قرابة 70% من إجمالي 4000 مواطن تم توظيفهم خلال 2012.

«أبشر» تنعش آمال أبناء الفجيرة
أعربت عدد من الباحثات عن عمل من إمارة الفجيرة، عن أملهن في الحصول على وظائف، لاسيما بعد إطلاق مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” لتوظيف المواطنين وتمكينهم “أبشر”.
وقالت حليمة محمد عبد الله، إنها تحمل شهادة إدارة الأعمال من تقنية الفجيرة منذ ثلاث سنوات، وتبحث عن وظيفة منذ تخرجها، حيث حصلت على وظائف ولكن في دبي والشارقة، وهذا أمر صعب بالنسبة لها، مؤكدة: “كل ما أريده هو وظيفة داخل الفجيرة لأظل قريبة من أهلي”.
وقالت آمنة علي جميع، إنها تحمل شهادة الثانوية، وتبحث عن وظيفة إدارية توفر لها دخلا شهريا يعينها على مواجهة متطلبات الحياة، مؤكدة أنها بحثت في أكثر من مكان منذ عامين ولم تتمكن من الحصول على أي وظيفة.
وقالت نادية خميس سليمان، خريجة كلية العلوم الإنسانية بجامعة الإمارات، إن المشكلة التي تواجهها، هي أن كل الوظائف التي تطرح عليها هي إما في دبي أو في أبوظبي، حيث لا تستطيع التنقل أو العيش بعيدا عن أهلها الذين يعيشون في الفجيرة، لافتة إلى أنها تقدمت إلى كثير من الدوائر المحلية، لكن دون جدوى.