عربي ودولي

أوباما سيزور الشرق الأوسط في الربيع

قال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض للصحفيين إن الرئيس الأميركي باراك أوباما يعتزم زيارة إسرائيل والضفة الغربية والأردن في فصل الربيع وذلك ضمن رحلة قادمة للشرق الأوسط الأمر الذي أثار احتمالات قيام الولايات المتحدة بمسعى جديد لإحياء جهود السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتعثرة منذ وقت طويل.

وستكون هذه أول زيارة يقوم بها الرئيس الأميركي لإسرائيل منذ توليه السلطة لفترة رئاسية ثانية. وتنبئ الرحلة بأن أوباما يعتزم أن يجعل الشرق الأوسط المضطرب ضمن أولوياته الرئيسية في ولايته الثانية.

ولم يعلن البيت الأبيض مواعيد محددة للرحلة لكن القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي نقلت عن مصادر لم تسمها في واشنطن قولها إن أوباما سيزور إسرائيل في 20 من مارس المقبل.

وقال البيت الأبيض ومكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن أوباما ونتنياهو ناقشا الرحلة القادمة للرئيس في مكالمة هاتفية في 28 من يناير.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إن أوباما سيزور أيضا الضفة الغربية للاجتماع مع الزعماء الفلسطينيين ويسافر إلى الأردن "لمناقشة القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك."

وقالت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي إن زيارة أوباما سوف تتركز على استئناف مباحثات السلام مع الفلسطينيين لكن مسؤولي البيت الأبيض رفضوا تأكيد ذلك.