الإمارات

لجنة رؤساء لجان «الوطني الاتحادي» تعقد اجتماعها التنسيقي الأول

اللجنة خلال الاجتماع بحضور محمد المر (وام)

اللجنة خلال الاجتماع بحضور محمد المر (وام)

دبي (الاتحاد) - عقدت لجنة رؤساء اللجان في المجلس الوطني الاتحادي اجتماعها الإجرائي الأول من دور الانعقاد العادي الثاني للفصل التشريعي الخامس أمس في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي، بحضور معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس وجميع أعضاء اللجنة.
وتم في بداية الاجتماع اختيار الدكتور عبدالرحيم الشاهين رئيسا للجنة وأحمد علي الزعابي مقرراً لها.
وجرى خلال الاجتماع استعراض اختصاصات اللجنة التي تضطلع ببحث ومناقشة ما يحال إليها من هيئة المكتب، أو رئيس المجلس فيما يخص اللجان شريطة ألا يتعارض مع اختصاصات اللجان النوعية وفق اللائحة ودراسة المشكلات الرئيسية والقضايا التي تؤثر في أعمال لجان المجلس وتقديم تقارير بشأنها إلى هيئة مكتب المجلس ودراسة تطوير وتحسين نظم عملها وموافاة الهيئة بتقرير بشأنها لعرضه على المجلس.
كما تختص اللجنة بتنسيق ومتابعة مشروع خطة المجلس الرقابية وموافاة هيئة المكتب بتقرير بشأنها وكذلك الإخطارات الزمنية عند دراسة مشروعات القوانين والموضوعات العامة المحالة إليها وتقديم التقارير بشأنها إلى هيئة المكتب والتنسيق بشأن اقتراحات عقد الندوات والزيارات الميدانية للجان المجلس.
وناقش أعضاء اللجنة جدول الموضوعات العامة ومشروعات القوانين المحالة من هيئة المكتب إلى اللجان الدائمة الثمانية للمجلس الوطني الاتحادي وأطلعوا على جدول بالمعلومات المطلوبة والواردة من الحكومة حول تلك الموضوعات.
كما أطلعت اللجنة على ملاحظات هيئة المكتب فيما يختص بأداء اللجان خلال دور الانعقاد العادي الأول المتعلقة بالإشكاليات والصعوبات التي واجهت اللجان، والمقترحات المتعلقة بحلها.
ويهدف عمل اللجنة التي وافق المجلس الوطني الاتحادي على مشروع إنشائها كلجنة دائمة في دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي الخامس عشر إلى تحقيق التعاون والتكامل بين أعمال لجان المجلس وتدارس إشكالات العمل بها وتقديم المقترحات اللازمة لتطويرها.
حضر الاجتماع أعضاء لجنة رؤساء اللجان كل من سلطان راشد الظاهري وسالم بالركاض العامري وأحمد علي الزعابي وأحمد عبدالله الأعماش والدكتور عبدالرحيم الشاهين، ومن الأمانة العامة للمجلس كل من الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام وعبدالعزيز بن درويش الأمين العام للجلسات واللجان.
ناقش المجلس الوطني الاتحادي في جلسته الخامسة التي يعقدها يوم الثلاثاء المقبل الثامن من يناير الجاري مشروع الرد على خطاب صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، في افتتاح دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي الخامس عشر الذي ألقاه نيابة عن سموه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله ، في الجلسة الافتتاحية للدور والتي عقدت في السادس من شهر نوفمبر الماضي.
ويوجه المجلس في الجلسة التي يترأسها معالي أحمد المر رئيس المجلس أربعة أسئلة إلى الحكومة: الأول يتعلق بتحصيل رسوم الخدمات الإلكترونية في نظام العدالة الاجتماعية، والثاني حول إنشاء لجنة للتوفيق والمصالحة في محكمتي الذيد الشرعية والمدنية والثالث حول دور وزارة الاقتصاد في تثبيت أسعار السلع، بينما يتناول السؤال الرابع إعادة تداول أسهم شركة أملاك للتمويل.
ويستعرض المجلس ثلاث رسائل صادرة منه إلى الحكومة: الأولى تتعلق بتحديد موعد الجلسات القادمة للمجلس، والرسالة الثانية حول موافقة المجلس بالتقارير الدورية المعنية بحقوق الإنسان والمواقف الخارجية للدولة، والرسالة الثالثة تتعلق بطلب الموافقة على مناقشة سياسة الهيئة العامة لرعاية الشباب في تطوير الأندية الرياضية ومراكز الشباب.
ويطلع المجلس على موافقة مجلس الوزراء على مناقشة سياسة المركز الوطني للإحصاء وعلى مشروعات القوانين الواردة من الحكومة، والتي تتضمن مشروع قانون اتحادي في شأن الحساب الختامي للاتحاد والحسابات الختامية للجهات المستقلة الملحقة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2011.
ويعرض المجلس التقارير الواردة من لجان المجلس والتي تتضمن تقريرا حول توصيات لجنة الشؤون الإسلامية والأوقاف والمرافق العامة في شأن سياسة الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء.
ويناقش المجلس الوطني الاتحادي التقارير الواردة من هيئة مكتب المجلس، والتي تتضمن أربعة تقارير الأول حول مشروع تطوير التغطية الإعلامية البرلمانية، والثاني بشأن إصدار مجلس للمجلس الوطني باسم “الوطني الاتحادي”، والثالث بشأن برنامج لقاءات “اليوم المفتوح”، والتقرير الرابع والأخير بشأن مشروع منتدى الإعلام البرلماني.
ويصادق المجلس على الجلستين الثالثة والرابعة من دور الانعقاد العادي الثاني اللتين عقدهما يومي 11 و18 ديسمبر الماضي، بالإضافة إلى مناقشة ما يستجد من أعمال.