الإمارات

ضبط 93 ألف قرص مخدر برأس الخيمة العام الماضي

رأس الخيمة (الاتحاد) - أكد العقيد إبراهيم كبتن مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة رأس الخيمة، أن الأجهزة الأمنية والشرطية بوزارة الداخلية تبذل قصارى جهدها في مكافحة آفة المخدرات ومحاربة تجارها، وضبط المدمنين، وتأهيلهم وإعادة دمجهم في المجتمع.
وأوضح أنه تم خلال العام الماضي، ضبط 92 ألفاً و880 قرصاً من الحبوب المخدرة من خلال 100 قضية، وضبط 151 متهما بها، مؤكداً أن مؤشر عدد القضايا خلال عام 2012 انخفض مقارنة بعام 2011، حيث تم ضبط 120 قضية، فيما بلغ عدد الخاضعين لبرنامج الرعاية اللاحقة خلال العام المنصرم نحو 27 شخصاً.
وأشاد كبتن بالتعاون والتنسيق القائم بين كافة إدارات مكافحة المخدرات على مستوى الدولة على ما يبذلونه من تعاون وجهد، وكما أشاد بالدور الكبير الذي يوليه اللواء الشيخ طالب بن صقر القاسمي قائد عام شرطة رأس الخيمة لإدارة مكافحة المخدرات وحرصه ومتابعته المستمرة والحثيثة لكافة القضايا والأنشطة التي يتم تنفيذها، والاستفادة من توجيهاته بما يخدم العمل الشرطي، ويعمل على مكافحة ومحاربة هذه الآفة الخطيرة. وأشار العقيد كبتن إلى أن الإدارة تقوم بمجموعة من المهام أبرزها، التنسيق مع الجهات الحكومية بالداخل، والتعريف بأضرار المخدرات بإعداد خطط التوعية ووسائل الإعلام المختلفة، وإجراء كافة الدراسات التي من شأنها تطوير العمل الميداني والإداري بشكل عام في مجال المكافحة وإعداد البيانات والإحصائيات، وتحليلها وتقييم أعمال المكافحة دورياً، ووضع الخطط لضبط مهربي ومروجي المخدرات.